الرئيسية » slide » صوتك أمانة..

صوتك أمانة..

شام تايمز – دمشق

في زحام أعباء الحياة، والصداع المتولِّد عن الحاجات اليومية، ستهرب من أي شعارات طنَّانة، ولن تعيرها انتباهاً، لكن عليك أن تتريّث وتقرأ بإنعام “صوتك أمانة” لأن هذه الأمانة هي التي ستحمل وجه المستقبل فتعامل معها بمسؤولية.

نضال، موظف حكومي يقول: “صوتي أمانة لأن هذا الصوت إن تم توظيفه بالشكل الصحيح باختيار الشخص الصحيح سيؤثر على مختلف مجالات الحياة بداية من تفاصيل الحياة المعيشية نهاية بتطوير الواقع الخدمي”.

مريم، طالبة جامعية، اعتبرت أنه من المفروض أن يكون للمجلس تأثير إيجابي بالمستقبل، وتابعت: “لذلك صوتي اليوم يجب أن يوجه للشخص المناسب الذي سيوصل همومنا كشباب، فمن البديهي أن أحسن الاختيار، لعل الدورة القادمة تسهم في التطوير نحو الأفضل، وخاصة في جانب العلم والبحث العلمي”.

وقال (أبو جعفر) بائع خضار: “إن انتخابات مجلس الشعب هذه الدورة تعد مفصل مهم لصناعة مستقبل البلد، ولأنني أخشى أن يعيش أولادي بنفس الظروف الصعبة التي عشتها، أريد التصويت لأفضل المرشحين الموجودين، على أمل أن يكونوا قادرين على إيصال همومنا، ونقل طلباتنا بصدق”.

بدورها السيدة (أم علي) موظفة وأم لطفلين، أشارت إلى أن صوتها ليس أمانة فقط بل مسؤولية أيضاً، وتابعت: “أنا أبحث عمن يستطيع الوصول إلى المساواة بين الرجل والمرأة، عبر طرح تعديل لبعض القوانين في الدستور السوري التي لا تتلاءم مع ظروف الحياة اليوم”.

ولفتت (زينب) موظفة قطاع خاص، إلى أن عضو مجلس الشعب يجب ألا يجلس في برجه العاجي بل يجب أن يكون ملاصق للناس، ولذلك يجب أن ننتخب مرشحين صادقين يقفون مع الشعب.

شاهد أيضاً

بعد سجال وقرارات متعارضة.. العدل تعلن اجتماعا لبحث الخلاف مع المحامين السوريين

شام تايمز – دمشق بعد أقل من ساعة على قرارها بتجاهل قرار صدر عن نقابة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.