الرئيسية » news bar » التربية تؤكد على التعاون المستمر مع وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية

التربية تؤكد على التعاون المستمر مع وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية

شام تايمز – دمشق

التقى معاون وزير التربية الدكتور دارم طباع اليوم وفد منظمة الصحة العالمية، وأكد على أهمية الخطوات التي اتبعتها الوزارة للتوعية خلال جائحة كورونا من ندوات تلفزيونية ورسائل توعوية ومنشورات تضمنت أعراض المرض وطرق الوقاية منه والمعقمات وأنواعها وطرائق استخدامها، بالإضافة إلى الإجراءات الصحية التي اتبعتها وزارة التربية قبل وخلال الامتحانات العامة، وخطتها لبداية العام الدراسي، والتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

كما شرح طباع الإجراءات أثناء تعليق الدوام، ثم خلال الامتحانات من تعقيم المدارس وتدريب كوادر الصحة المدرسية على إجراءات الوقاية وتعقيم الأيدي لكل من يدخل الى المراكز الامتحانية، أما الكمامات فقد اقتصر وضعها على من تظهر لديه أعراض مرضية فقط، إلى جانب وجود ممرضات وأطباء الصحة المدرسية في المراكز الامتحانية.

وتحدث معاون الوزير حول تصرف الوزارة السريع تجاه الحالات الطارئة مثل ظهور حالات في جديدة الفضل ورأس المعرة وتأمين مراكز امتحانية جديدة للطلاب فيها، إضافة للمراكز التي أقيمت للطلاب القادمين من لبنان والمناطق خارج السيطرة.

من جهتها أشارت الخبيرة في منظمة الصحة العالمية الى أهمية زيادة الوعي حول التعامل مع فيروس كورونا، والتأكيد على التباعد المكاني وارتداء الكمامات مع التوعية بطريقة استخدامها، وتم الاتفاق في نهاية اللقاء على استمرار التعاون بين وزارتي التربية والصحة ومنظمة الصحة العالمية خاصة في مجال تدريب كوادر الصحة المدرسية ونشر بروشورات وبوسترات توعوية في هذا المجال.

وضم وفد الصحة العالمية الدكتورة “رنا الحجة الكبي” مديرة إدارة البرامج في المكتب الإقليمي لشرق المتوسط والدكتورة “اكجمال كزوماخوف” الممثل المقيم للمنظمة بدمشق، و”داليا السمهوري” مديرة برامج الطوارئ الصحية وعدد من المستشارين والفنيين من المكتب الإقليمي للمنظمة.

شاهد أيضاً

الجيش العربي السوري يضبط ذخائر وأسلحة متنوعة بريف دير الزور الشرقي

شام تايمز – دير الزور   عثرت وحدات من الجيش العربي السوري والقوات الرديفة خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.