الرئيسية » وجهات نظر » الضيف الثقيل

الضيف الثقيل

بدأ القلق يظهر لدى الكثير من أخبار الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في سورية والتي بلغت ١٠٦ إصابات حيث قفزت مؤخراً بمعدل عشرين إصابة الأمر الذي أثار الخوف والجزع لدى الكثيرين..

رغم الاستهتار الذي أبداه البعض مؤخراً وتراجع حالة الوعي والحذر والالتزام بالإجراءات والتدابير الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا أعتقد أن الوضع مازال تحت السيطرة فالعدد قليل مقارنة بمختلف دول العالم.

ولعل اغلب الإصابات المسجلة مؤخرا تنحصر في الوافدين إلى سورية من الخارج أي إن الإصابات ليست محلية وقد تم اتخاذ الإجراءات مع المصابين للبدء بالعلاج وضمان عدم انتقال العدوى..

خيار سورية اليوم فيما يتعلق بالفيروس يتمثل في العودة التدريجية للحياة اليومية مع التمسك بالوعي والحذر، فاستمرار الحياة أمر حتمي ولا طاقة لنا على الاستمرار طويلا في ايقاف كامل الأعمال والمصالح لفترات طويلة، وعليه شهدنا أمس اتخاذ مجموعة من القرارات الجريئة من الفريق الحكومي المكلف بالتصدي لفيروس كورونا، الذي أكد ضرورة الإبقاء على إمكانية اللجوء إلى فرض حظر التجول التام والشامل في أي لحظة وفقاً للمتغيرات المتعلقة بفيروس كورونا، موضحاً أن كافة الإجراءات التدريجية تهدف إلى تحقيق التوازن بين السلامة الصحية والتصدي للفيروس من جهة واستمرار الحياة الاقتصادية من جهة أخرى، مجدداً تأكيده على أهمية الوعي لدى المواطنين والتصرف بأعلى درجات الحرص والمسؤولية لناحية الالتزام باشتراطات السلامة الصحية..

ولعل القرار الأهم تمثل في إلغاء حظر التجول الليلي المفروض بشكل كامل ورفع منع التنقل بين المحافظات والسماح بالنقل الجماعي فيما بينها وتمديد فترة فتح المحلات والأسواق التجارية لتصبح من الساعة الثامنة صباحاً حتى السابعة مساءً.

وبعد السجالات التي حصلت فيما يتعلق بالوافدين من الخارج وبعد تقييم إعادة المواطنين السوريين العالقين في الدول الأخرى بعد انتشار وباء كورونا، تقرر استمرار قرار تعليق استقدامهم الذي بدأ في الثالث عشر من أيار الحالي وإلى إشعار آخر، على أن يتم مناقشة هذا الموضوع بعد معالجة جميع الحالات وانتهاء مدة الحجر.

لا بديل عن التمسك بالوعي والانضباط والحذر، وبعد التجربة العملية تبين أننا نحن أصحاب القرار في أن نكون عرضة للإصابة بالفيروس الذي وصفه أحد الأطباء بالضيف الثقيل الذي لا يأتي من دون دعوة، وبالتالي علينا أن نحرص على عدم دعوته وألا تكون بلادنا عرضة للوباء…

باسل معلا

شاهد أيضاً

قولاً وفعلاً

يقترب موعد انتخابات مجلس الشعب يوماً بعد يوم، ومع هذا الإقتراب تكثر أحاديث المواطنين حول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.