الرئيسية » علوم وتكنلوجيا   » الفلكيون يشهدون ولادة عالم جديد حول نجم بعيد لأول مرة

الفلكيون يشهدون ولادة عالم جديد حول نجم بعيد لأول مرة

يعتقد علماء الفلك أنهم ربما وجدوا أول دليل مباشر على ولادة كوكب جديد حول نجم بعيد.

واكتشف فريق من جامعة باريس للعلوم والآداب في فرنسا، قرصا كثيفا من الغبار والغاز يحيط بالنجم AB Aurigae، على بعد نحو 520 سنة ضوئية من الأرض

وباستخدام التلسكوب الكبير جدا (VLT) التابع للمرصد الجنوبي الأوروبي، والموجود في تشيلي، ولاحظ الباحثون هيكلا حلزونيا مع “انحناء” بالقرب من المركز.

ويقول الفريق إن هذا “الانحناء” اللامع الذي يمكن رؤيته بالقرب من المركز قد يكون ناتجا عن الغاز والغبار معا في الوقت الذي يبدأ فيه العالم الجديد في التشكل، وهي المرة الأولى التي يتم فيها تصوير العملية مباشرة.

ويعد القرص الدوار أحد العلامات المنبثقة عن النظام النجمي، ويحيط بالنجم الشاب حديث التكوين، في كوكبة “ممسكة الأعنة” (Auriga).

وحتى الآن، لم يتمكن الفلكيون من التقاط صور واضحة لأقراص شابة لرؤية هذه التقلبات، لذا فإن هذا يمثل اختراقا كبيرا من حيث علم الكواكب.

واستخدم الفريق أداة Sphere في التلسكوب الكبير جدا (VLT) لالتقاط صور لـ AB Aurigae، والتي تظهر “دوامة الغبار المذهلة” التي يسببها العالم الجديد ويحاول “ركل” الغاز.

وتتصادم الجسيمات الموجودة في أقراص الغبار والغاز وتلتصق ببعضها البعض أثناء دورانها حول النجم، وهذا ما يمكن أن يخلق عالما جديدا.

ووفقا لإيمانويل دي فولكو، من مختبر الفيزياء الفلكية (LAB) في بوردو في فرنسا وأحد مؤلفي الدراسة، فإن ما يسمى بظاهرة “الركل” تسبب اضطرابات في القرص في شكل موجة. ويقول الفريق إن هذه الموجة تشبه إلى حد ما أثر قارب على بحيرة.

وعندما يدور الكوكب الجديد حول AB Aurigae، فإنه يتسبب في تشكيل الغاز والغبار المحيط به في ذراع حلزوني.

والمنطقة الصفراء الساطعة جدا بالقرب من مركز اللولب هي الانحناء، الذي يقع على نفس المسافة تقريبا من النجم مثل نبتون من الشمس.

شاهد أيضاً

العثور على أقدم طفيليات الأرض عاشت قبل 512 مليون سنة

أفادت دراسة جديدة أن الديدان التي تعود إلى ما قبل التاريخ والموجودة على المحار البدائي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.