الرئيسية » news bar » قصف على أحياء بحلب وريف درعا وريف دمشق .. سانا : اعتداءات إرهابية على جديدة عرطوز واتوستراد حرستا

قصف على أحياء بحلب وريف درعا وريف دمشق .. سانا : اعتداءات إرهابية على جديدة عرطوز واتوستراد حرستا

سقط، يوم الخميس، ضحايا جراء قصف الطيران الحربي ” على حيي الشيخ نجار ومساكن هنانو بحلب، وبلدة النعيمة بريف درعا، في وقت تجدد القصف على بلدات في ريف دمشق.

وأفادت مصادر معارضة، عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، عن “سقوط عدد من القتلى والجرحى في قصف جوي ببراميل متفجرة على الشيخ نجار ومساكن هنانو في حلب، كما طال القصف الجوي بلدة حيان في ريفها”.

كما أشارت مصادر لنشطاء، عن “سقوط عدد من الضحايا بين قتيل وجريح جراء قصف الطيران الحربي على بلدة النعيمة بريف درعا”.

وتحدثت المصادر عن “اشتباكات بين القوات النظامية ومعارضين مسلحين، على أطراف حي طريق السد بدرعا المحطة، بالتزامن مع قصف الطيران الحربي على بلدتي صيدا والغارية الغربية”.

من جهة أخرى، قالت مصادر معارضة إن “القصف تجدد على خان الشيح وداريا بريف دمشق، في وقت طال قصف المدفعية الثقيلة والهاون مدينة دوما وعدة مناطق بالغوطة الشرقية”.

وأشارت المصادر إلى أن “قصف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة استهدف مدينة يبرود ومحيطها بمنطقة جبال القلمون”.ومن جهة أخرى، نزح نحو 10 آلاف شخص من منازلهم، مع تصعيد القوات الحكومية حملتها العسكرية على المدينة وشنها نحو 20 غارة جوية، بينما تعرضت حلب ومناطق في درعا لقصف عنيف بالبراميل المتفجرة، وفقا لناشطين.

وفي اتصال مع “سكاي نيوز عربية” قالت الناشطة أمل القلمونية إن وتيرة النزوح من المدينة إلى المناطق الأكثر أمنا تصاعدت مع توارد الأنباء عن نية القوات الحكومية شن هجوم بري قريب على المدينة.

وأضافت أن سلاح الجو السوري شن 18 غارة جوية على أحياء القامعية والقاع وريما في يبرود، ما أسفر عن “مقتل 6 أشخاص وإصابة العشرات”.

وأوضحت أن بعض هؤلاء المصابين نقلوا إلى بلدة عرسال اللبنانية الحدودية القريبة، بينما يعالج الآخرون في المشافي الميدانية.

وقال الناشط تيم القلموني لـ”سكاي نيوز عربية”، إن نحو 10 آلاف شخص تركوا منازلهم هربا من القصف الذي طال أحياء سكنية.

وهذا الهجوم على يبرود هو أحدث خطوة في حملة للجيش السوري مدعوما بمقاتلين من حزب الله لتأمين المنطقة الحدودية بين لبنان وسوريا، وتحصين سيطرة الحكومة على وسط سوريا من العاصمة دمشق إلى معقل النظام على الساحل.

كما بثت المعارضة السورية صورا لما قالت إنه قصف عنيف، تعرضت له مدينة داريا في ريف دمشق. وقالت المعارضة إن القصف، نتج عن إلقاء الطيران السوري براميل متفجرة.

كما تجدد القصف على أحياء مدينة حلب ومدينة درعا وريفها.

من جهة أخرى، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن وتيرة أعداد القتلى ارتفعت في الوقت الذي تجري الحكومة السورية والمعارضة محادثات السلام في جنيف.

وقال إن حوالي 230 شخصا يقتلون يوميا منذ انطلقت مفاوضات جنيف 2 في سويسرا في 22 يناير الماضي.

ولا يمكن التحقق من المعلومات الواردة من سوريا نظرا لصعوبة الأوضاع الأمنية على الأرض.

في يوم واحد البراميل المتفجرة تقتل 36 طفلاً بسوريا

36 طفلا سوريا بريئا قتلوا يوم أمس جراء إلقاء النظام لبراميله المتفجرة بشكل متواصل على المدنيين في كافة أنحاء سوريا ليرتفع عدد الأطفال السوريين الذين قتلوا بالحرب الدائرة في سوريا منذ نحو ثلاث سنوات أكثر من 11 ألف طفل حسب تقرير أصدرته مجموعة “أوكسفورد للأبحاث” في لندن.

وذكرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن أطفالاً سوريين في السنوات الأولى من أعمارهم وقعوا أيضاَ ضحايا الإعدام والتعذيب، غير أن معظم الأطفال قتلوا جراء القنابل أو القذائف في الأحياء التي يقيمون فيها.

وسجلت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ما يزيد عن 1.1 مليون طفل سوري حول العالم كلاجئين، وما يقرب من 75% من هذا العدد هم دون سن 12.

ويشكل الأطفال 52% من إجمالي تعداد اللاجئين السوريين، الذي يتجاوز الآن 2.2 مليون شخص. وتعيش الغالبية في البلدان المجاورة لسوريا، ويستضيف كلٌ من الأردن ولبنان معاً أكثر من 60% من إجمالي عدد الأطفال السوريين اللاجئين.

وأسفر الصراع في سوريا عن معاناة بالغة للأطفال السوريين من جميع الأعمار، سواء جسدياً أو نفسياً وهناك أطفال تعرضوا للإصابة أو القتل على يد طلقات القناصة أو الصواريخ أو القذائف أو تساقط الحطام عليهم.

وفي عام 2013، وصلت وكالات الأمم المتحدة وشركاؤها حتى الآن إلى أكثر من 250 ألف طفل في أنحاء الأردن ولبنان وقدمت لهم أشكالاً مختلفة من أشكال الدعم النفسي ولا توجد هناك أي أرقام أو إحصاءات مؤكدة حول ذات الوضع في تركيا.

فيما أفادت وكالة الانباء سانا :

قواتنا الباسلة تدك تجمعات للإرهابيين في حلب وريف دمشق وتقضي على مرتزقة سعوديين بين حماة وإدلب وتحبط محاولة تسلل من لبنان

وجهت قواتنا الباسلة سلسلة ضربات قوية لتجمعات الإرهابيين وأوكارهم في حلب، وقضت على مجموعات إرهابية مسلحة بكامل أفرادها بعضهم من الجنسيات السعودية والأردنية والعراقية ودمرت لهم 5 سيارات مزودة برشاشات ثقيلة في بلدتي التح وأرنبة بين ريفي حماة وإدلب كما دمرت العديد من أوكارهم في بلدة السحل ومزارع ريما وعلى أطراف مدينة يبرود، فيما أحبطت محاولة مجموعة إرهابية مسلحة التسلل من الأراضي اللبنانية إلى ريف تلكلخ بحمص.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أنه تم إيقاع مجموعات إرهابية مسلحة بكامل أفرادها قتلى ومصابين في سلسلة عمليات نفذتها وحدات من جيشنا ضد أوكارها في محيط سجن حلب المركزي وقرى عندان وعزان والسكن الشبابي في المعصرانية وتل شعير والمسلمية.

وأضاف المصدر أن وحدات من جيشنا الباسل دكت أوكارا وتجمعات للإرهابيين في قرى دارة عزة وكويرس وعربيد ورسم العبود وأوقعت عشرات القتلى والمصابين بين صفوفهم.

وفي مدينة حلب دمرت وحدات من جيشنا الباسل سيارة محملة بالأسلحة والذخيرة في حي حدادين وقضت على مجموعات إرهابية مسلحة في أحياء بستان الباشا والحيدرية والميسر والمرجة وعويجة وبني زيد.

تدمير العديد من أوكار الإرهابيين في بلدة السحل ومزارع ريما وعلى أطراف مدينة يبرود

وقضت وحدات من جيشنا الباسل على أعداد من الإرهابيين ودمرت أسلحتهم وذخيرتهم في سلسلة عمليات نفذتها في يبرود وجيرود والرحيبة وداريا وخان الشيح والمليحة وزبدين وجوبر بريف دمشق.

وذكرت مصادر لمندوبة سانا أنه تم إيقاع إرهابيين من جبهة النصرة قتلى ومصابين وتدمير العديد من أوكارهم في بلدة السحل ومزارع ريما وعلى أطراف مدينة يبرود وبلدة الملاحة ومزارع جيرود ومقالع البتراء ومزارع المسيحلة في محيط بلدة الرحيبة.

وأضافت المصادر إن وحدات من جيشنا الباسل اشتبكت مع إرهابيين في مدينة داريا وقضت على أعداد منهم بينما دكت وحدات أخرى تجمعات للإرهابيين في الجبال الغربية للزبداني وخان الشيح ومزارعها.

وأشارت المصادر إلى أن وحدات من جيشنا الباسل نفذت عدة عمليات في بلدات المليحة وزبدين ودير العصافير وأوقعت العديد من الإرهابيين قتلى في حين تم القضاء على أحد أفراد مجموعة إرهابية شرق جوبر باتجاه طريق المتحلق الجنوبي.

القضاء على إرهابيين سعوديين وأردنيين وعراقيين بين ريفي حماة وإدلب

إلى ذلك قال مصدر عسكري إن وحدة من جيشنا الباسل قضت على مجموعات إرهابية مسلحة بكامل أفرادها بعضهم من الجنسيات السعودية والأردنية والعراقية ودمرت لهم 5 سيارات مزودة برشاشات ثقيلة في بلدتي التح وأرنبة بين ريفي حماة وإدلب.

وأضاف المصدر في تصريح لـ سانا أن من بين الإرهابيين القتلى السعوديين عادل داوود وحمدان الشيخ والأردنيين جلال العبد الله وعبد الفتاح علي الحميد والعراقي خالد المناع إضافة إلى محمد مرشد السعيد وتيسير الهاشم ونصر الأحمد ومروان كعكة وحاتم تمام وأحمد بركات ومحمد نعسان ويامن الأحمد.

وتصدت وحدات من جيشنا الباسل لمجموعات ارهابية مسلحة حاولت الاعتداء على مطار أبو الضهور وأوقعت جميع أفرادها قتلى من بينهم الليبي أبو عبد الله والعراقي أبو مصعب البغدادي وخالد محمد سرحان متزعم احدى المجموعات الإرهابية.

وأشار المصدر إلى أنه تم تدمير تجمعات للإرهابيين في بلدتي بشمارين ومجدليا وإيقاع أعداد منهم بين قتيل ومصاب.

إحباط محاولة تسلل إرهابيين من لبنان إلى ريف تلكلخ والقضاء على العديد منهم

ودمرت وحدات من جيشنا الباسل مقر ما يسمى /المحكمة الشرعية/ للإرهابيين في الرستن وأوقعت عشرات القتلى بين صفوفهم في قرى وبلدات بريف حمص معظمهم من الجنسيتين السعودية واللبنانية.

وأفاد مصدر لمراسل سانا بأنه تم تدمير سيارات محملة بأسلحة وذخيرة بين قريتي عين حسين الشمالي وعز الدين بريف الرستن وإيقاع العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين.

وأضاف المصدر إن وحدة من جيشنا الباسل دمرت مقر ما يسمى المحكمة الشرعية التابعة للإرهابيين في مدينة الرستن وقضت على مجموعة إرهابية مسلحة بكامل أفرادها من بينهم عبد العزيز عباس متزعم المجموعة.

وأشار المصدر إلى سقوط عشرات الإرهابيين قتلى في عمليات نوعية لوحدات من جيشنا الباسل ضد أوكارهم في قرية الزارة من بينهم السعودي زاهد العطيات واللبنانيون نزار حمادي ونضال شحادة وفضل حسان دريج وعبد الواحد ناطور الملقب بـ الديب وقاسم دباح وعاطف رزق وبلال القاسم وتامر شيخ الكواسرة.

إلى ذلك أحبطت وحدة من جيشنا الباسل الليلة الماضية محاولة مجموعة إرهابية مسلحة التسلل من الأراضي اللبنانية إلى ريف تلكلخ بحمص.

وذكر مصدر لمراسل سانا أن عشرات الإرهابيين حاولوا التسلل من لبنان عبر موقع عزير إلى ريف تلكلخ حيث تصدت لهم وحدة من جيشنا الباسل بالتعاون مع قوات حرس الحدود وقضت على العديد منهم.

ولفت المصدر إلى أنه تم تدمير أسلحة رشاشة وذخيرة كانوا يحاولون إدخالها إلى سورية لنجدة الإرهابيين الذين يتلقون ضربات قاصمة على أيدي جنودنا البواسل في بلدة الزارة بريف حمص.

كما أفاد مصدر عسكري لـ سانا بأن وحدات من جيشنا الباسل أوقعت عددا من الإرهابيين قتلى ومصابين جنوب البريد وفي بناء العضم في مدينة الرستن بينما قضت وحدة ثانية على مجموعات إرهابية مسلحة تسللت إلى قرية عرشونة بريف حمص الشرقي ودمرت سيارة محملة بأسلحة وذخيرة كانت بحوزتها.

وفي ريف اللاذقية الشمالي قضت وحدات من جيشنا الباسل على مجموعات إرهابية مسلحة تابعة لما يسمى أحرار الشام وجبهة النصرة في عمليات نوعية ضد أوكارها في مناطق شماس وغابات الفرنلق بريف اللاذقية الشمالي.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا إن العمليات أسفرت عن تدمير 4 سيارات محملة بصواريخ وأسلحة وذخيرة وسيارة مزودة برشاش ثقيل.

وأضاف المصدر إن من بين الإرهابيين القتلى أبو الزبير متزعم إحدى المجموعات الإرهابية وخالد الناصري والملقب أبو عبد الله المغربي إضافة إلى أبو العثمان التركي متزعم ما يسمى كتيبة أحباب المصطفى التابعة لجبهة النصرة.

وفي درعا قضت وحدات من جيشنا الباسل على مجموعات إرهابية مسلحة بكامل أفرادها في بلدة سملين ومحيط بناء كتاكيت وبئر ام الدرج بحي البجابجة ومعمل اللبن.

استشهاد مواطن وإصابة ثمانية آخرين جراء اعتداءات إرهابية على جديدة عرطوز واتوستراد حرستا بريف دمشق

من جهة أخرى، استشهد مواطن وأصيب ثمانية آخرون بينهم نساء وأطفال جراء اعتداءات إرهابية على بلدة جديدة عرطوز واتوستراد حرستا في ريف دمشق.

وذكر مصدر في قيادة الشرطة لمندوبة سانا ان إرهابيين استهدفوا بقذيفتي هاون موكبا لتشييع أحد الشهداء خلف الكنيسة في الحي الشرقي ببلدة جديدة عرطوز ما أدى إلى استشهاد مواطن وإصابة خمسة آخرين بينهم طفلة وإلحاق أضرار مادية بعدد من المنازل والسيارات.

وأشار المصدر إلى أن إرهابيين استهدفوا بنيران رشاشاتهم السيارات والحافلات العابرة عند وحدة المياه على اتوستراد حرستا ما أدى الى إصابة ثلاثة مواطنين بينهم امرأة وإلحاق أضرار مادية بخمس سيارات وحافلة كبيرة لنقل الركاب.

اعتداء إرهابي على محطات تحويل للكهرباء ومطحنة اليرموك في درعا

كما استهدف إرهابيون بقذائف هاون محطة التحويل الرئيسية للكهرباء المغذية لمدينة درعا ومحطة تحويل خربة غزالة ما أدى إلى إصابة عاملين اثنين وانقطاع التيار الكهربائي عن المدينة.

وأشار مدير الشركة العامة للكهرباء بدرعا المهندس ناصر الخالد إلى أن عاملين اثنين أصيبا اليوم بجروح نتيجة سقوط قذائف هاون على محطة تحويل خربة غزالة المغذية لمدينة درعا أثناء قيام عناصر الشركة بمحاولة اصلاح الاضرار في المحطة.

ولفت الخالد إلى وقوع أضرار كبيرة في لوحة قيادة المحطة جراء الاعتداء الإرهابي الذي اسفر عن انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة.

وذكر مدير الشركة ان محطة التحويل الرئيسية الواقعة على المدخل الشرقي لمدينة درعا تعرضت اليوم لاعتداء إرهابي بقذائف هاون ما أدى لوقوع اضرار مادية فيها.

إلى ذلك نشب حريق في مطحنة اليرموك نتيجة سقوط قذائف هاون أطلقها إرهابيون في ساحة المطحنة.

وأفاد مدير المطحنة المهندس /بسام باكير/ بأن فرق الإطفاء سيطرت على الحريق قبل امتداده إلى المبنى الرئيس للمطحنة مبينا أن الاعتداء الإرهابي والحريق لم يسفرا عن وقوع إصابات بين العاملين.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes?ref=hl

شاهد أيضاً

قطاع الدواء “مريض” والمنظومة الصحية تعاني خللاً هيكلياً

شام تايمز – دمشق أكد عضو مجلس الشعب “صفوان القربي”، أن “قطاع الدواء مريض وفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.