الرئيسية » news bar » الزعبي : الائتلاف لديه أوراق من مراكز ألمانية وأمريكية ..المالح : إيران تسعى للمزيد من إراقة الدماء بسوريا

الزعبي : الائتلاف لديه أوراق من مراكز ألمانية وأمريكية ..المالح : إيران تسعى للمزيد من إراقة الدماء بسوريا

اشار وزير اعلام النظام عمران الزعبي في حديث تلفزيوني الى ان ” الاجتماع الروسي الاميركي الدولي هو اجتماع دوري، والجولة في جنيف صعبة ومعقدة للغاية لان وفد الائتلاف السوري بتركيبته لا يريد ان يتقدم الى الامام “، لافتاً الى ان ” الروسي لا يضغط على سوريا وهي دولة ذات سيادة مستقلة ولن تكون تابعة لاحد “.

وأضاف ان ” وفد الائتلاف لديهم اوراق من مراكز ابحاث المانية واميركية، ولم ترسل منها اي نسخة الى وفدنا، وهي مجموعة اوراق باللغة الانكليزية، ولا يوجد جدول اعمال، والمبعوث الدولي الاخضر الابراهيمي ليس من مهامه وضع جدول اعمال “.

المالح : إيران تسعى إلى المزيد من إراقة الدماء في سوريا

اتهم عضو الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية هيثم المالح إيران بـ ” السعي إلى مزيد من إراقة دماء الشعب السوري، عبر دعمها لنظام بشار الأسد “.

وقال : ” لا شك أن روسيا والصين تدعمان النظام السوري سياسياً وعسكرياً، وتمنعان صدور أي قرار من مجلس الأمن لإدانة النظام السوري.

كما أنهما تدفعان النظام إلى سفك المزيد من الدماء. إلا أن إيران بشكل خاص هي سبب استمرار الأزمة السورية، ومسؤولة بالدرجة الأولى عن كل ما حاق بالشعب السوري من قتل وتنكيل وتهجير، لأنها تدعم الأسد سياسياً وعسكرياً وتمده بالمقاتلين على الأرض. ولم تكتف بذلك بل أمرت حزب الله بإرسال مقاتليه إلى سورية للمشاركة في القتال إلى جانب النظام”.

ولفت في حديث إلى ” الوطن ” السعودية إلى ان ” طهران تتمسك بالنظام الحالي في سوريا، ليس رغبة فيه، إنما لإدراكها أنه ينفذ كل مخططاتها في المنطقة، لذلك ستبذل كل ما في وسعها لأجل بقائه واستمراره. بعد أن بذلت في سبيل ذلك عشرات المليارات من الدولارات، إضافة إلى إرسال قادة عسكريين محترفين لإدارة العمليات على الأرض، وهذا ثابت بالأدلة ولا يمكن إنكاره “.

وعن سير المفاوضات في جنيف 2، أبدى المالح تفاؤله بما سيتم خلال اليومين المقبلين، وقال: ” أتوقع حدوث اختراق أساسي في المفاوضات التي ستعقد عقب الجمعة المقبل، خاصة بعد لقاء ممثلي الولايات المتحدة وروسيا “.

واعتبر انه ” لا يمكن الوثوق في النظام، ولا الاطمئنان إلى كل تعهداته، فقد جاء إلى جنيف لتحقيق هدف رئيس لا ثاني له، هو إضاعة الوقت. لذلك يلح على ضرورة الانتهاء من مناقشة موضوع الإرهاب أولاً، وكأن هذا هو البند الوحيد الذي نص عليه بيان مؤتمر جنيف1.

وبالأمس تقدموا باقتراح غريب يقضي بضرورة توقيع الائتلاف على بيان يشجب العنف والإرهاب ويدين كل الدول الداعمة للمعارضة، وهو ما لم يتردد ممثلو الائتلاف في رفضه على الفور “.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes?ref=hl

شاهد أيضاً

أسرٌ منذرةٌ بإخلاء منازلها في حماة.. هل سيكون مصيرها الشارع؟

شام تايمز ـ حماة ـ أيمن الفاعل اشتكى بعض أصحاب المنازل من مشاع “الطيار” و”السمك” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.