الرئيسية » news bar » روسيا تقدم مشروع قرار جديد لمجلس الأمن بشأن سوريا ..لافروف : مشروعنا خاص ومستقل ويتضمن خطوات عملية

روسيا تقدم مشروع قرار جديد لمجلس الأمن بشأن سوريا ..لافروف : مشروعنا خاص ومستقل ويتضمن خطوات عملية

أعلن المتحدث باسم روسيا في الأمم المتحدة اليوم الخميس إن بلاده قدمت مشروع قرار جديد للمنظمة الدولية بشأن الأزمة السورية، وذلك بعدما رفضت مشروع القرار الذي طُرح الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة “ريا نوفوستى” للأنباء عن اليكسيس زايتسيف ، الملحق الإعلامي الروسي لدى الأمم المتحدة القول إن موسكو تقدمت بمشروع القرار ليلة أمس الاربعاء خلال اجتماع غير رسمي للدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي في نيويورك، ولم يتطرق زايتسيف إلى تفاصيل مشروع القرار، الذي كتب ليكون بديلا لمشروع آخر طرحته الاسبوع الماضي أستراليا ولوكسمبورج والأردن.

وكان المشروع السابق الذي حظي بدعم بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا، يقضي بفرض عقوبات على سورية إذا لم تتوافق مع المطالب المحددة بشأن توصيل المساعدات الإنسانية خلال 15 يوما، وقد رفضت روسيا هذا المشروع ووصفته بأنه غير مقبول ويتضمن اتهامات لجانب واحد، وهو الحكومة السورية فقط .

لافروف : مشروع القرار الروسي في مجلس الأمن بشأن سوريا خاص ومستقل ويتضمن خطوات عملية

كشف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المصري، نبيل فهمي، في موسكو، أن مشروع القرار الذي قدمته روسيا إلى مجلس الأمن بشأن سوريا لا يشكّل تعديلات على المشروع الغربي بل هو مشروع قرار خاص ومستقل، ويتضمن خطوات عملية.

وقال لافروف، إن ” ما قدمناه في مجلس الأمن ليس تعديلات على المشروع الغربي بشان سوريا بل مشروع قرار خاص بنا… حول الوضع الإنساني في سوريا ويتضمن خطوات عملية ” وأضاف أن ” مشروع القرار الغربي يتضمن تهديدات لسوريا، ويعتبر خرقا لمبدأ سيادة الدول “، متابعاً ” بدأنا مشاورات في مجلس الأمن حول مشروع قرار آخر خاص بمكافحة الإرهاب في سوريا “.

وكان أليكسي زايتسيف، المتحدث باسم البعثة الروسية لدى منظمة الأمم المتحدة، قال لوكالة ” نوفوستي ” للأنباء في وقت سابق اليوم، إن روسيا قدمت مساء الأربعاء مشروع قرار بشأن الوضع الإنساني في سوريا إلى أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بدون أن يكشف عن تفاصيله.

وأكد لافروف إصرار بلاده على ” تنفيذ بيان جنيف بأكمله بدون التركيز على مواد محددة منه “، في إشارة إلى الخلاف الحاصل بين الوفدين السوريين الحكومي والمعارض إلى جنيف، حيث يطالب الأول بالبدء بمناقشة بند ” الإرهاب “، في حين يطالب الثاني بمناقشة هيئة حكم انتقالي أولاً.

وإذ أعرب عن قلقه إزاء ” تغير موقف بعض شركائنا من قضية الإرهاب في سوريا، وبحثهم عن تبريرات للإرهابيين “، دعا الغرب الى الضغط على المسلحين في سوريا، من أجل رفع الحصار عن مناطق إضافية. وتعليقاً على المحادثات التي أجراها مع فهمي، قال لافروف ” ركزنا على بحث المسائل العملية لمكافحة الإرهاب “، وأكّد اتفاق الجانبين على أن ” تسوية جميع نزاعات الشرق الاوسط يجب أن تتم بالوسائل السلمية “، مثمناً ” موقف القاهرة الداعم لتسوية الأزمة السورية على أساس بيان جنيف “.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes?ref=hl

شاهد أيضاً

وزير الصحة يبحث الواقع الصحي لمحافظة الرقة

شام تايمز – دمشق بحث وزير الصحة الدكتور “حسن الغباش” مع عدد من أعضاء مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.