الرئيسية » غير مصنف » علي حيدر : مؤتمر جنيف سيفشل .. و سيأتي بعده مؤتمر دمشق

علي حيدر : مؤتمر جنيف سيفشل .. و سيأتي بعده مؤتمر دمشق

اعتبر وزير المصالحة الوطنية السوري علي حيدر اليوم ان مؤتمر جنيف-2 “سينتهي الى فشل في ظل المعطيات الحالية”، مشيرا الى انه ” حتى هذه اللحظة، ليس هناك اختراق ممكن بل على العكس تماما، اظن ان جنيف

بالمعطيات الحالية سينتهي الى فشل، والمسالة من سيعلن فشل جنيف-2، اي طرف سيعلن فشل جنيف-2″.

واوضح الوزير السوري “ان الاسس التي حضر اليها المؤتمر ستؤدي الى الفشل”، مضيفا “اذا نجحت الدول الراعية والامم المتحدة في تحديد مؤتمر جنيف وعقد مؤتمر جنيف، فإنها لن تنجح في تأمين الاسباب الموضوعية

لنجاحه”.

واضاف “ان الاساس الذي رتب على اساسه جنيف لا يؤدي الى اطلاق عملية سياسية حقيقية”، متابعا “ليس هناك من اختراق على مستوى مكافحة الارهاب ولا مشروع الحديث عن العملية السياسية”.

واوضح ان الحكومة

السورية ذهبت الى جنيف “لتكسر حصارا سياسيا وحصارا اعلاميا دام ثلاث سنوات، وذهبت لتقول انها مساعدة للعملية السياسية ، وليست لديها مشكلة بعملية سياسية حقيقية ليست وهمية او تزينية”.

وتابع “ذهبت لترسل صوتها، ولا يجوز للدولة السورية ان تخذل اصدقاءها وخصوصا روسيا والصين برفض المشاركة في مؤتمر من هذا النوع”.

واعتبر ان “الطرف الثاني جاء ليكسب شرعية من خلال جلوسه الى طاولة الحوار”.

واذ راى ان لكل من الطرفين اسبابه للحضور، قال ان “الطرفين مقتنعان سلفا بان هذا الحوار لن يؤدي الى حل الازمة السورية”.

وقال ردا على سؤال حول “ماذا بعد جنيف-2″، “سيكون هناك دمشق-1”.

وشدد على وجوب “العودة الى رفع دينامية العمل من داخل سوريا ان كان على مستوى المناطق والمصالحات الاجتماعية وتوقيف مؤشرات الاستفزاز”، وصولا الى “تأمين بيئة موضوعية نستطيع من خلالها الذهاب الى اطلاق

عملية سياسية داخلية بغض النظر عن الخارج”. وقال “اننا مقتنعون بالمطلق ان الحل ليس في جنيف وانما في سوريا”.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes?ref=hl

شاهد أيضاً

عرض رونالدو على برشلونة للانتقال من يوفنتوس

أشارت تقارير إعلامية إلى قيام وكيل اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعرضه على برشلونة الإسباني للرحيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.