الرئيسية » news bar » الاتحاد الأوربي يفرج عن أصول مالية سورية مجمدة لتمويل تدمير الكيماوي السوري

الاتحاد الأوربي يفرج عن أصول مالية سورية مجمدة لتمويل تدمير الكيماوي السوري

قرر الإتحاد الأوربي الإفراج عن أصول مالية سورية مجمدة من أجل المشاركة بتمويل عملية تدمير الأسلحة الكيماوية السورية.

وأوضح مجلس الشؤون الخارجية للإتحاد الأوربي في بيان له بعد اجتماعه, يوم الاثنين, أن الاتحاد الأوروبي عدّل العقوبات الأوروبية المفروضة على سوريا من أجل الإفراج عن الأصول السورية المجمدة التابعة للبنك المركزي السوري وبعض المنشآت التي تملكها الحكومة السورية.

وذكر بيان المجلس أن الإفراج عن الأموال المجمدة جاء من أجل تمويل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في مهتمها لتدمير مخزون سوريا من الأسلحة الكيماوية.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أعلنت، شهر كانون الثاني الماضي، أن 14 شركة خاصة استجابت لاستدراج عروض طرحته المنظمة لتدمير قسم من الترسانة الكيماوية السورية.

وتقضي خطة المنظمة لتدمير الكيماوي السوري بنقل ترسانة الكيماوي الموزعة على أنحاء سوريا إلى ميناء اللاذقية، ومن ثم شحنها إلى المياه الإقليمية في البحر المتوسط عبر سفن دانماركية ونرويجية بحماية سفن روسية ليجري إتلافها على متن سفينة أمريكية في أجل لا يتجاوز 6 أشهر, فيما المواد الكيماوية الأقل خطورة ستقوم شركات خاصة بتدميرها وفق عروض أسعار تقدمها.

وفرض الاتحاد الأوروبي, منذ بدء الأحداث في سوريا, حزم من العقوبات الاقتصادية والدبلوماسية والمالية على السلطات السورية، على خلفية الأحداث التي تشهدها البلاد، شملت القطاع النفطي والمالي وقطاع الطيران فضلا عن تجميد أرصدة العشرات من المسؤولين السوريين، إضافة إلى كيانات اقتصادية ورجال أعمال، قال إنهم يدعمون السلطات ماليا، وقرر العام الماضي تمديد هذه العقوبات حتى مطلع حزيران عام 2014، في حين اعتبرت السلطات السورية أن العقوبات غير إنسانية وظالمة وتستهدف الشعب السوري بالدرجة الأولى.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/ChamtimesSy/

شاهد أيضاً

أسرٌ منذرةٌ بإخلاء منازلها في حماة.. هل سيكون مصيرها الشارع؟

شام تايمز ـ حماة ـ أيمن الفاعل اشتكى بعض أصحاب المنازل من مشاع “الطيار” و”السمك” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.