الرئيسية » news bar » الإبراهيمي : المحادثات ستبقى منفصلة لإشعار آخر .. الروس يقترحون تدخلاً مباشراً بجنيف والأميركيون يرحبون

الإبراهيمي : المحادثات ستبقى منفصلة لإشعار آخر .. الروس يقترحون تدخلاً مباشراً بجنيف والأميركيون يرحبون

انطلقت الجولة الثانية من مفاوضات «جنيف 2» بين النظام والمعارضة السورية أمس، لكن الطرفين لم يلتقيا في اليوم الأول إذ بدأ ممثل الأمم المتحدة والجامعة العربية الأخضر الإبراهيمي الجولة بعقد لقاءين منفصلين مع الطرفين.

ومن المرتقب أن تكون اللقاءات منفصلة اليوم أيضا، بعد أن كان الإبراهيمي جمع الوفدين في جلسات تفاوض الجولة الأولى التي انطلقت في 22 يناير (كانون الثاني) من دون الخروج باتفاق ملموس بينهما حول آلية التفاوض.

وفي تطور جديد، اقترحت روسيا علنا أمس تدخلا روسيا – أميركيا مباشرا في المفاوضات السورية، بعد أن كانت الدولتان الداعمتان للمفاوضات تمارسان دورا غير مباشر لإبقاء السوريين على طاولة التفاوض.

وأعلنت الأمم المتحدة، أمس، أن الإبراهيمي سيجتمع بوكيلة وزير الخارجية الأميركية ويندي شيرمان، ونائب وزير خارجية روسيا غينادي غاتيلوف، في جنيف يوم الجمعة المقبل، في مؤشر على ضرورة إشراك البلدين في المفاوضات لدفع حل سياسي للأزمة السورية.

وقبل إعلان الأمم المتحدة مساء أمس عن الاجتماع الثلاثي، قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، أمس، إن روسيا اقترحت عقد اجتماع لمسؤولين روس وأميركيين ومن الأمم المتحدة ووفدي الحكومة والمعارضة السورية في إطار محادثات السلام في جنيف، سعيا إلى تحقيق خرق سياسي للمفاوضات.

وأكد ناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية ادغار فارغيز لـ«الشرق الأوسط»: «لقد دعمنا دائما التطبيق الكلي لبيان جنيف، وإذا كانت هناك اجتماعات إضافية ستساعد في دفع المفاوضات إلى الأمام فنحن مستعدون لبحث ذلك».

وحتى الآن فإن اجتماع يوم الجمعة سيكون ثلاثيا ولا يشمل السوريين، لكن قد يتغير الموقف قبل انتهاء الجولة الحالية من المفاوضات التي من المرتقب أن تستمر أسبوعا.

وفي حال اتفق على توسيع المفاوضات لتشمل واشنطن وموسكو مباشرة، تتوقع مصادر دبلوماسية أن يحدث ذلك خلال فترة وجيزة.

لكن في الوقت الحالي، بعقد جلسات منفصلة، يسعى الإبراهيمي إلى دفع الطرفين إلى الاتفاق على محورين أساسيين للمفاوضات.

ويرغب الإبراهيمي في أن يكون «وقف العنف» و«الاتفاق على هيئة حكم انتقالية» ركيزتين يتفاوض حولهما الوفدان السوريان بالتوازي، بالإضافة إلى نقطتين ثانيتين هما العمل على الحفاظ على مؤسسات الدولة السورية والمصالحة الوطنية.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes?ref=hl

شاهد أيضاً

أسرٌ منذرةٌ بإخلاء منازلها في حماة.. هل سيكون مصيرها الشارع؟

شام تايمز ـ حماة ـ أيمن الفاعل اشتكى بعض أصحاب المنازل من مشاع “الطيار” و”السمك” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.