الرئيسية » news bar » الموافقة على نقل بضائع القطاع العام بين المحافظات بشاحنات مكاتب الدور

الموافقة على نقل بضائع القطاع العام بين المحافظات بشاحنات مكاتب الدور

وافقت اللجنة الاقتصادية في “رئاسة مجلس الوزراء” على قيام شاحنات مكاتب الدور بنقل بضائع القطاع العام بناء على الحمولة الفعلية، في حين يلتزم القطاع الخاص بالحمولة المحورية.

ونقل موقع “تشرين أونلاين” الالكتروني، عن معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عماد الأصيل قوله: “إنّه صدر قرار سيتم تنفيذه الأسبوع القادم، بخصوص قيام جمعية السيارات الشاحنة الأهلية بنقل بضائع القطاع العام بناء على الحمولة الفعلية، بعد موافقة اللجنة الاقتصادية على اقتراح وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك”.

واعتبر الأصيل القرار الصادر “مشجعاً للسائقين على نقل المواد الأساسية كالطحين والقمح من الموانئ إلى المحافظات الأخرى، التي كانوا يرفضون نقل المواد إليها، لأنهم كانوا يدفعون أكثر، مفضلين نقل بضائع القطاع الخاص”.

ولفت الأصيل إلى “أنّ مضاعفة أجور النقل بشكل مجزي، سيضمن التزام السائقين بنقل البضائع إلى هذه المناطق، وصولاً لانخفاض الأسعار جراء وفرة المواد في السوق”.

وبيّن مصدر مطلع في “مديرية النقل الطرقي” في وقت سابق “أنّ تسعيرة نقل البضائع غير ثابتة حالياً وهي متأثرة تناسباً مع أسعار النقل الخاص في السوق”.

وتابع الأصيل “أنّ المرفأ هو الذي يحكم آلية العمل بهذا القرار، حيث يوجد مراقبة في الموانئ تمنع قيام شركات القطاع الخاص بنقل البضائع، بناء على الحمولة الفعلية، وأي مخالفة في هذا الشأن تستلزم العقوبة المشددة”.

وعقدت اللجنة المعنية بدراسة أجور وحوافز النقل للمواد الأساسية والمشتقات النفطية بين المحافظات اجتماعاً نهاية كانون الثاني الماضي، لمناقشة الآليات الكفيلة بتأمين نقل المواد والسلع بأسعار معقولة، مع الأخذ بالاعتبار الأوضاع السائدة على الطرقات.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

شاهد أيضاً

نقاط التماس في الحسكة تشهد تطورات.. وقسد الانفصالية تراقب

شام تايمز – الحسكة اعتدت، السبت، القوات التركية والتنظيمات الإرهابية التابعة لها بالقذائف على قرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.