الرئيسية » news bar » ناشطون: سيطرة على اجزاء بسجن حلب المركزي.. المقداد : فشل الهجوم على السجن ..سانا : القضاء على إرهابيين

ناشطون: سيطرة على اجزاء بسجن حلب المركزي.. المقداد : فشل الهجوم على السجن ..سانا : القضاء على إرهابيين

شن مسلحون معارضون، يوم الخميس، هجوما على سجن حلب المركزي، بدأ بعملية انتحارية، حيث اشارت مصادر معارضة الى السيطرة على اجزاء من السجن وتحرير معتقلين فيه, في حين نفت المصادر هذا الامر وقالت إن “الهجوم فشل”.

وقالت مصادر معارضة على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي ان “جبهة النصرة” و “الجبهة الإسلامية” شنت صباح الخميس هجوما على سجن حلب، بدأ بعملية انتحارية استهدف مدخل السجن، أعقبه هجوم بأسلحة ثقيلة.

وتابعت المصادر أن مسلحين معارضين استطاعوا السيطرة على أجزاء من السجن، أطلقوا إثرها سراح مئات المعتقلين، في حين تستمر الاشتباكات في ظل قصف جوي ومدفعي عنيف.

من جانبه قال نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، في حديث مع قناة (روسيا اليوم) إن “الهجوم على سجن حلب يوم الخميس فشل”، مشيرا إلى أنه “تم دحر المسلحين”.

وأضاف المقداد أن “الهجوم نفذته مجموعات كانت مدججة بمختلف أنواع الأسلحة وقد أفشل الجيش هجومهم كما تم قتل الكثير منهم”.

القوات الحكومية السورية تستعيد السيطرة على غالبية أجزاء سجن حلب

استعاد الجيش السوري الجمعة 7-2-2014 السيطرة على غالبية مباني سجن حلب المركزي الذي سيطر مقاتلون معارضون الخميس على أجزاء واسعة منه، مع تواصل الاشتباكات داخل أسواره وفي محيطه، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بريد الكتروني “تمكنت القوات النظامية، من استعادة السيطرة على المباني القديمة لسجن حلب المركزي (…) في حين تسيطر جبهة النصرة (الذراع الرسمية للقاعدة في سوريا) على المبنى الجديد داخل اسوار السجن”، وهو مبنى قيد الانشاء يقع على اطراف السجن بحسب فرانس برس..

واشار المرصد إلى أن الاشتباكات لا تزال مستمرة داخل اسوار السجن وفي محيطه، بين القوات النظامية من جهة، وجبهة النصرة وحركة احرار الشام (المنتمية الى “الجبهة الاسلامية”) من جهة اخرى”.

واوضح ان الاشتباكات ادت الى مقتل 20 عنصرا من القوات النظامية، اضافة إلى 17 مقاتلا، وخمسة سجناء اصيبوا جراء المعارك.

واشار المرصد إلى تضارب الانباء حول مصير مئات السجناء الذين خرجوا من مهاجعهم الخميس، مشيرا الى ان العديد منهم “لم يغادروا السجن نتيجة القصف الشديد الذي كان يتعرض له محيطه”، واستخدم خلاله النظام السوري الطيران الحربي.

وكان المرصد افاد الخميس عن سيطرة المقاتلين على نحو 80 بالمئة من السجن وتحريرهم مئات السجناء، اثر هجوم بدأ بتفجير انتحاري نفسه على المدخل الرئيسي، تبعته عملية اقتحام نفذها عدد كبير من المقاتلين.

ويحاصر المقاتلون منذ نيسان/ ابريل الماضي السجن الواقع على الطرف الشمالي لكبرى مدن شمال سوريا. وحاولوا السيطرة عليه اكثر من مرة بعد اقتحام اسواره، الا ان النظام كان يتمكن في كل مرة من استعادة السيطرة، لا سيما بعد اللجوء الى سلاح الطيران.

وبحسب المرصد، يقبع في السجن الذي يعد من الاكبر في سوريا، قرابة ثلاثة آلاف شخص. وقررت السلطات السورية منتصف كانون الاول/ ديسمبر الماضي الافراج عن 366 سجينا، وذلك لاسباب “انسانية”.

حلب : تقدم جديد للثوار في الريف الجنوبي .. و قذائف عشوائية تتسبب باستشهاد و جرح العشرات في الجميلية

تمكن الثوار في حلب يوم الجمعة من تحقيق عدة انتصارات في ريف المدينة، بالتزامن مع قصف بقذائف الهاون و الصواريخ محلية الصنع على مناطق سيطرة النظام في حلب.

و ضمن معركة ” الاعتصام بالله ” التي تم الإعلان عنها يوم أمس، سيطر الثوار على منطقة جبل الأرصاد في الريف الجنوبي بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام.

و تمكن أهمية جبل الأرصاد، كونه منطقة استراتيجية مرتفعة تطل على معظم قرى المنطقة الجنوبية.

من جهة أخرى، تمكن الثوار من تفجير إحدى نقاط تمركز جيش النظام في قرية عزيزة في الريف الجنوبي، ما أدى إلى مقتل 15 عنصراً و إصابة آخرين.

و في حلب المدينة، استهدف الثوار عدداً من المناطق التي تسيطر عليها قوات الأسد بقذائف الهاون و القذائف محلية الصنع، بعد بيان نشر أول أمس، طالبت فيه فصائل المعارضة المدنيين بالابتعاد عن نقاط تمركز القوات النظامية.

و استهدفت القذائف مناطق الفيض و الملعب البلدي و الجميلية و ساحة سعد الله الجابري و الخالدية و الحمدانية.

و قالت مصادر إعلامية مؤيدة إن 7 أشخاص استشهدوا و أصيب 25 آخرون جراء سقوط قذيفة في منطقة الجميلية، في حين أصيب ثلاثة أطفال جراء سقوط قذيفة في منطقة الحمدانية ( الحي الرابع ).

و استنكر ناشطون الاستهداف العشوائي للمناطق السكنية الخاضعة لسيطرة النظام تحت ذريعة استهداف الحواجز و المراكز الأمنية، مشيرين إلى أن هذه الأفعال تضع المقاتلين في خانة واحدة مع قوات النظام التي تتستهدف المدنيين بالبراميل المتفجرة يومياً.

قصف يستهدف مخيم اليرموك وجوبر بدمشق واليادودة والغارية الغربية بدرعا

تعرض مخيم اليرموك وشارع الثلاثين وحي جوبر بدمشق, يوم الجمعة للقصف, كما سقط ضحايا جراء قصف استهدف بلدتي اليادودة والغارية الغربية بدرعا.

وقالت مصادر معارضة, بحسب صفحاتها على موقع التواصل الاجتماعي, إن قصفا استهدف الأبنية السكنية في المخيم وشارع الثلاثين, بالتزامن مع قصف مدفعي عنيف طال حي جوبر الدمشقي.

من ناحية اخرى, ذكرت مصادر المعارضة ان  قتلى وجرحى سقطوا جراء قصف مدفعي على بلدة الغارية الغربية بريف درعا, كما سقط ضحايا جراء غارات جوية شنها الطيران الحربي على بلدة اليادودة .

وأضافت المصادر أن قصف مدفعي استهدف أحياء مدينة إنخل, كما طال قصف بالبراميل المتفجرة مدينة داعل, وسط اشتباكات بين الجيش النظامي ومقاتلي المعارضة المسلحة  في مدينة الشيح مسكين.

حلب : تفجير الثوار لمبنى القصر العدلي في المدينة القديمة

قامت كتائباً معارضة بتفجير مبنى القصر العدلي في حلب القديمة ما أدى إلى مقتل عناصر من قوات النظام.

و قالت مصادر ميدانية إن عناصراً من الجبهة الإسلامية ( لواء التوحيد )، قاموا بتفجير المبنى الذي تتمركز قوات النظام داخله، ما أدى إلى دماره.

غارات جوية على أحياء من درعا دون ضحايا .. و الهدوء يخيم على جبهات المدينة

استهدفت قوات النظام مخيم درعا وحي طريق السّد في مدينة درعا بالقصف الجوي ما أدى لدمار في الأبنية السكنية ولم يُسجّل سقوط ضحايا.

ونقل ناشطون مدنيون أنّ غالبية جبهات مدينة درعا تشهد هدوءاً ملحوظاً في ظل تجدد الاشتباكات في عدة مناطق من ريف المحافظة.

الجدير بالذكر أنّ التيار الكهربائي يشهد انقطاعاً عن المخيم وطريق السّد منذ أكثر من شهر، إضافة إلى شح في كافة الموارد الغذائية في المنطقتين، بحسب ” مكتب أخبار سوريا “.

حماه : الثوار يسقطون طائرة حربية في الريف الشمالي و يقتلون 13 عنصراً في كمين على طريق السقيلبية

تمكن الثوار صباح اليوم من إسقاط طائرة حربية من طراز ” ميغ ” في ريف حماه الشمالي.

و حاولت قوات النظام التقدم باتجاه صوران و مورك التي حررها الثوار قبل أيام، فتم التصدي للرتل النظامي، و ألحق به المقاتلون خسائر كبيرة.

من جهة أخرى، استهدف الثوار سيارة مبيت لقوات النظام على الطريق الواصل بين تل عثمان و السقيليبة ما أدى إلى مقتل 13 عنصراً بينهم ضابط.

و نعى ناشطون الناشط الإعلامي ابراهيم العبد الله الذي استشهد خلال تغطيته للمعارك الدائرى في مدينته مورك، و عبد الله طالب في كلية الآداب ( لغة إنكليزية ) في جامعة حمص.

من جهته قال مصدر عسكري لسانا :

عمليات دقيقة ضد أوكار الإرهابيين بريف حلب والقضاء على مجموعات إرهابية في ريفي دمشق ودرعا والتصدي لمحاولة اعتداء على إحدى النقاط العسكرية بحماة

قضت وحدات من جيشنا الباسل على إرهابيين بعضهم مما يسمى الجبهة الإسلامية وجبهة النصرة ودمرت لهم العديد من الأوكار والتجمعات في بريف دمشق، فيما سقط عشرات الإرهابيين قتلى ومصابين في عمليات نوعية مركزة ودقيقة نفذتها وحدات من جيشنا الباسل ضد أوكارهم وتجمعاتهم في أحياء وقرى وبلدات بحلب. وفي منطقة صوران شمال شرق حماة تصدت وحدة من جيشنا الباسل لأفراد مجموعة إرهابية مسلحة حاولوا الاعتداء على إحدى النقاط العسكرية.

فقد قضت وحدات من جيشنا الباسل على إرهابيين بعضهم مما يسمى الجبهة الإسلامية وجبهة النصرة ودمرت لهم العديد من الأوكار والتجمعات بما فيها من أسلحة وذخيرة في سلسلة عمليات في مدينة عدرا العمالية السكنية وجوبر ودوما وداريا وخان الشيح ويبرود ورنكوس بريف دمشق.

وذكرت مصادر لمندوبة سانا أنه تم القضاء على مجموعة ارهابية مسلحة مما يسمى الجبهة الاسلامية في الجزيرة السادسة عشرة في مدينة عدرا العمالية السكنية بينما اشتبكت وحدة من جيشنا الباسل مع إرهابيين شرق الكورنيش الوسطاني في حي جوبر وأوقعت ثلاثة منهم قتلى.

وأضافت المصادر إن وحدة من جيشنا الباسل دمرت أوكارا للإرهابيين بما فيها من اسلحة وذخيرة في مزارع الاشعري والعب بمنطقة دوما وبلدة عربين بينما سقط ثلاثة إرهابيين قتلى خلال عمليات جيشنا الباسل ضد تجمعاتهم في مدينة داريا.

وأشارت المصادر إلى أنه تم القضاء على مجموعات إرهابية مسلحة بعضها من /جبهة النصرة/ في خان الشيح ومزارع ريما بمنطقة يبرود ومزارع بلدة رنكوس.

عمليات نوعية مركزة ودقيقة ضد أوكار وتجمعات الإرهابيين في حلب

وسقط عشرات الإرهابيين قتلى ومصابين في عمليات نوعية مركزة ودقيقة نفذتها وحدات من جيشنا الباسل ضد أوكارهم وتجمعاتهم في أحياء وقرى وبلدات بحلب.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا إن العمليات أسفرت عن تدمير عدد من أوكار المجموعات الإرهابية المسلحة بما فيها من أسلحة وذخيرة في قرى وبلدات كويرس وعربيد وجديدة وحميمة ونصرالله.

وأضاف المصدر إن وحدة من جيشنا الباسل قضت على 15 إرهابيا ودمرت لهم سيارة مزودة برشاش ثقيل وجرافة كانوا يستخدمونها في إقامة السواتر لإعاقة منع تقدم جنودنا البواسل في ملاحقة الإرهابيين في محيط قرية رسم العبود.

ولفت المصدر إلى أنه تم إيقاع مجموعات إرهابية مسلحة بكامل أفرادها قتلى ومصابين وتدمير سيارات محملة بأسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم في المدينة الصناعية بمنطقة الشيخ نجار وماير وتل جبين والمسلمية وعبطين.

إلى ذلك اشتبكت وحدات من جيشنا الباسل مع إرهابيين في أحياء الحدادين والخانات وكرم ميسر والمرجة والنيرب في مدينة حلب وقضت على العشرات منهم.

التصدي لإرهابيين حاولوا الاعتداء على إحدى النقاط العسكرية في منطقة صوران شمال شرق حماة

وفي منطقة صوران شمال شرق حماة صرح مصدر لـ سانا أن وحدة من جيشنا الباسل تصدت  لأفراد مجموعة إرهابية مسلحة حاولوا الاعتداء على إحدى النقاط العسكرية وأوقعت العديد منهم قتلى ومصابين مضيفا إن من بين الإرهابيين القتلى محمود محمد حساني وعبد الرحمن محمد محمود ومحمد محمود النبهاني.

إلى ذلك فككت وحدة من جيشنا الباسل 6 عبوات ناسفة زنة الواحدة منها تتراوح بين 15 و20 كغ زرعتها مجموعة إرهابية مسلحة على الطريق الواصل بين قريتي المشبك والقرقوع في منطقة الغاب بريف حماة.

وفي ريف إدلب قضت وحدات من جيشنا الباسل على أعداد من الإرهابيين وأحبطت محاولاتهم تفجير عبوات ناسفة بأوزان مختلفة.

وأفاد مصدر عسكري لـ سانا أن وحدات من جيشنا الباسل أوقعت مجموعات إرهابية مسلحة بكامل أفرادها قتلى ومصابين في بلدتي كورين ومعلي ومحيط مطار أبو الضهور بريف إدلب ودمرت أدوات اجرامهم.

وأضاف المصدر إنه تم إحباط محاولة إرهابيين تفجير 6 عبوات ناسفة زنة الواحدة منها 15 كغ زرعوها على طريق أريحا / مصيبين / بريف إدلب.

وفي ريف درعا قال مصدر عسكري ، إن وحدة من جيشنا الباسل قضت على مجموعة إرهابية بكامل أفرادها حاولت الاعتداء على احدى النقاط العسكرية قرب محطة الكهرباء شرق المجبل.

وأضاف المصدر في تصريح لـ سانا إنه تم إيقاع أعداد من الإرهابيين قتلى ومصابين في حي السبينة بدرعا البلد وجنوب بلدة خربة غزالة بريف درعا وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم.

استشهاد 9 مواطنين وإصابة آخرين جراء اعتداءات إرهابية في ريف دمشق وحلب

من جهة أخرى استشهد 9 مواطنين وأصيب آخرون جراء اعتداءات إرهابية على أحياء ومناطق سكنية فى دمشق وريفها وحلب.

وذكر مصدر في قيادة شرطة حلب لـ سانا أن إرهابيين استهدفوا بقذائف هاون منازل المواطنين فى حيى الجميلية والمشارقة ما أدى إلى استشهاد 9 مواطنين وإصابة 19 آخرين إضافة إلى إلحاق أضرار مادية بالممتلكات والبنى التحتية في الحيين.

وفي ريف دمشق أصيب طفل بنيران إرهابي قناص في مخيم الوافدين كما أصيبت طفلة في الثالثة عشرة من عمرها برصاص إرهابيين في بلدة عين التينة.

إلى ذلك سقطت قذيفة هاون أطلقها أرهابيون داخل حرم جامع بني أمية الكبير من الجهة الشمالية وأسفرت عن أضرار مادية بالمكان دون وقوع إصابات بين المواطنين وفق ما أفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق لمندوبة سانا.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

من خلال برنامج تدريبي في التثقيف الصحي: وزارة التربية تؤكد على تعزيز الوعي الصحي لطلابها

شام تايمز – دمشق التركيز على التوعية الصحية بمختلف جوانب الحياة، محور أساسي ضمن اهتمام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.