الرئيسية » news bar » الحكومة السورية تؤكد مشاركتها بالجولة الثانية من مفاوضات جنيف يوم الاثنين القادم

الحكومة السورية تؤكد مشاركتها بالجولة الثانية من مفاوضات جنيف يوم الاثنين القادم

أعلن فيصل المقداد، نائب وزير الخارجية السوري، أن الحكومة قررت المشاركة في الجولة الثانية لمحادثات “جنيف 2” المقررة يوم الاثنين القادم.

ونقل التلفزيون الرسمي السوري في شريط عاجل عن المقداد قرار مشاركة وفد الحكومة في الجولة التالية لمحادثات السلام في مدينة جنيف السويسرية، لاستكمال البحث في التوصل إلى حل سياسي للأزمة.

وأضاف المقداد أن الوفد الرسمي “يؤكد متابعة الجهود التي بذلها في الجولة الأولى من أعمال المؤتمر، بالتشديد على مناقشة بيان “جنيف 1″ بنداً بنداً وبالتسلسل الذي ورد في هذا البيان”.

وينص هذا الاتفاق الذي تم التوصل إليه في يونيو 2012، وفي غياب أي تمثيل لطرفي النزاع، على تشكيل حكومة من ممثلين عن النظام والمعارضة بصلاحيات كاملة تتولى المرحلة الانتقالية.

كما ينص على “وقف فوري للعنف بكل أشكاله” وإدخال المساعدات الإنسانية وإطلاق المعتقلين والحفاظ على مؤسسات الدولة.

وشكل البيان نقطة الخلاف الأساسية في المفاوضات بين وفد نظام الرئيس بشار الأسد والوفد المعارض في إشراف الموفد الدولي الأخضر الإبراهيمي، والتي اختتمت الجمعة الماضي في جنيف.

وشدد الوفد الرسمي على أولوية “مكافحة الإرهاب”، في حين طالب الوفد المعارض بالبحث في “هيئة الحكم الانتقالية”.

وتعتبر المعارضة أن نقل الصلاحيات يعني تنحي الرئيس الأسد، وهو ما يرفض النظام التطرق إليه، مؤكداً أن مصير الرئيس يقرره الشعب السوري من خلال صناديق الاقتراع.

واعتبر المقداد أن “إعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع سوريا تحتم مناقشة وضع حد للإرهاب والعنف كما ورد في بيان جنيف، وضرورة اتفاق الجانبين السوريين على ذلك صيانة لأرواح المواطنين السوريين ووقف سفك دمائهم من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة”.

وكان الإبراهيمي حدد في ختام “جنيف 2″، العاشر من الشهر الجاري موعداً مبدئياً للجولة الثانية، وأكدت المعارضة مباشرة مشاركتها في الجولة المقبلة، في حين تريث الوفد الرسمي في تأكيد ذلك بانتظار مزيد من “التشاور” مع الرئيس الأسد.

وتسعى هذه المفاوضات للتوصل إلى حل سياسي للنزاع المستمر منذ منتصف مارس 2011، وأدى إلى مقتل أكثر من 136 ألف شخص، وتهجير ملايين السوريين داخل سوريا وإلى الدول المجاورة.

ولم تسفر المحادثات عن نتائج ملموسة إذ قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين رئيس الوفد الرسمي السوري إلى مؤتمر جنيف وليد المعلم في مؤتمر صحفي عقده بجنيف في اليوم الأخير للمحادثات: “لم نتوصل إلى نتائج ملموسة خلال هذا الأسبوع من الحوار وذلك لسببين أولهما عدم نضج وجدية الطرف الآخر وتهديده بنسف الاجتماع أكثر من مرة والتعنت على موضوع واحد كما لو أننا قادمون إلى هنا لساعة واحدة نسلمهم فيها كل شيء ونعود وهذا يدل على عدم النضج الذي تحدثت عنه وعلى الأوهام التي يعيشونها وثانيهما الجو المشحون والمتوتر الذي أرادت الولايات المتحدة الأمريكية أن تغلف به اجتماع جنيف2 بظهورها العلني وتدخلها السافر في شؤون الاجتماع وتحديدا في تسيير الطرف الآخر منذ افتتاح الاجتماعات بمونترو وصولا إلى قرار التسليح الذي تزامن مع انعقاد الاجتماع”.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

دورة تدريبية للفريق الوطني لتنمية الطفولة المبكرة بالتعاون بين التربية ومؤسسة الآغا خان واليونيسيف

شام تايمز – دمشق أكد وزير التربية “دارم طباع” خلال افتتاحه الأحد، الدورة التدريبية التخصصية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.