الرئيسية » news bar » الجيش الحر يبدأ معركته ضد داعش بالساحل السوري ..هدنة بين داعش ولواء صقور الشام الإسلامي بسوريا

الجيش الحر يبدأ معركته ضد داعش بالساحل السوري ..هدنة بين داعش ولواء صقور الشام الإسلامي بسوريا

أعلن الجيش الحر بدء معركته المفتوحة على تنظيم داعش في مناطق الساحل السوري، وأفاد بيان مصور لمجموعات تابعة للجيش الحر في مناطق الساحل باستمرار العمليات العسكرية ضد مقاتلي داعش حتى القضاء عليهم أو حل تنظيم داعش وتسليم السلاح والأفراد لمقاتلي الجيش الحر.

وأفاد في وقت سابق المرصد السوري وشبكة شام بأن انتحارياً من “داعش” فجّر نفسه في سجن بلدة الراعي بشمال محافظة حلب والذي يشكل مقراً لفصائل الجيش الحر، بعدما حضر إليه للتفاوض من أجل تنفيذ هدنة بين الجانبين، وأن الهجوم أوقع 16 قتيلاً، بينهم قادة في الجيش الحر.

اتفاق هدنة بين داعش ولواء ولواء صقور الشام الإسلامي المقاتل في سوريا

عقد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) ولواء “صقور الشام” الإسلامي المقاتل ضد النظام في سوريا، اتفاق هدنة يقضي بوقف الاقتتال الدائر بينهما منذ أسابيع في شمال سوريا، بحسب نص الاتفاق الذي نشر على مواقع إلكترونية، الأربعاء.

ويأتي ذلك في وقت تخوض فيه كتائب مقاتلة بينها “الجبهة الإسلامية” التي ينتمي إليها “لواء صقور الشام” معركة ضارية ضد “الدولة الإسلامية” منذ مطلع ديسمبر في مناطق عدة، ما تسبب بمقتل حوالى 1500 شخص.

وينص الاتفاق بين تنظيم داعش و”صقور الشام” على “وقف الاقتتال الدائر بينهما فوراً، وأن لا يعتدي أي طرف على الآخر بأي وجه من الوجوه”.

وأضاف أنه “لا يحق لأي طرف بعد هذا الاتفاق أن يؤازر أي طرف من الفصائل الموجودة على أرض الشام التي تقاتل في سبيل الله بأي صورة من صور المؤازرة”.

ويقضي الاتفاق بإحالة الخصومات بين الطرفين “إذا وقع اعتداء من طرف على طرف” إلى محكمة شرعية مشتركة بين الطرفين.

وأبرم الاتفاق يوم الاثنين الماضي ووقع عليه عن تنظيم داعش أميره أبوبكر البغدادي، وعن لواء “صقور الشام” أميره أبوعيسى الشيخ.

وشنت كتائب عدة هجوماً واسعاً على مواقع وعناصر داعش، على خلفية اتهامه بالتشدد في تطبيق الشريعة الإسلامية في المناطق التي تسيطر عليها وتنفيذ عمليات قتل وخطف عشوائية. كما وجهت إليها اتهامات بأنها توقفت عن قتال القوات النظامية لملاحقة عناصر وقادة الكتائب المقاتلة.

واتهم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية تنظيم داعش بأنه على “علاقة عضوية” مع النظام السوري، ويعمل على تحقيق مآربه”، معلناً دعمه “الكامل” لمقاتلي الكتائب المعارضة ضد تنظيم داعش.

وأعلنت القيادة العامة لتنظيم القاعدة، أمس الاثنين، تبرؤها من تنظيم داعش ومعاركه ضد الكتائب والفصائل الأخرى في سوريا.

ودارت اشتباكات بين الطرفين في الأول من الشهر الجاري، حيث استشهد قائد عسكري لألوية صقور الشام الإسلامية المقاتلة وهو قائد لواء في الألوية ذاتها، و 6 مقاتلين من اللواء ذاته، في كمين نصبته لهم الدولة الإسلامية في العراق والشام ببادية شاعر بريف حماه.

و كان أبو عيسى الشيخ قائد ألوية صقور الشام و رئيس مجلس الشوري في الجبهة الإسلامية، قال في تغريدة له على تويتر الشهر الماضي أنه ” من أجل هذه الصور سأطهر بلاد الشام منكم يا أحفاد إبن سبأ “، رداً على حساب تابع لتنظيم البغدادي قام بنشر صورة العناصر الذين تم ذبحهم و تعليق رؤوسهم على سور المركز الثقافي في جرابلس.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

شحن 100 ألف طن قمح من الحسكة إلى المحافظات الأخرى

شام تايمز ـ الحسكة بدأ فرع المؤسسة السورية للحبوب بالحسكة شحن نحو 100 ألف طن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.