الرئيسية » news bar » غاتيلوف : سورية تسلم حمولة جديدة من الكيميائي قبل نهاية شباط ..أمريكا تتهم سورية بالتلكؤ بتسليم الكيمياوي

غاتيلوف : سورية تسلم حمولة جديدة من الكيميائي قبل نهاية شباط ..أمريكا تتهم سورية بالتلكؤ بتسليم الكيمياوي

اعلن دبلوماسي روسي أن الحكومة السورية وعدت بتسليم حمولة كبيرة جديدة من اسلحتها الكيميائية قبل نهاية هذا الشهر، داعيا إلى عدم اضفاء طابع “دراماتيكي” على التاخير في انجاز هذه العملية.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف “لن أضفي طابعا دراماتيكيا على قضية نزع السلاح”، مضيفا لوكالة ريا نوفوستي “اعلن السوريون حرفيا انهم ينوون نقل كمية كبيرة من المواد الكيميائية في فبراير”.

وتعرضت سوريا اخيرا لسلسلة انتقادات لعدم احترامها مهل تسليم مخزونها من الاسلحة الكيميائية، الامر الذي توافقت عليه الولايات المتحدة وروسيا في سبتمبر.

واعلنت الحكومة الاميركية ان حمولتين صغيرتين فقط من الاسلحة الكيميائية تمثلان نحو اربعة في المئة من الترسانة السورية المعلنة غادرتا ميناء اللاذقية السوري حتى الان، وذلك من اصل 700 طن كان ينبغي ان تتخلص منها دمشق مع نهاية 2013، لكن غاتيلوف نفى ان تكون سوريا لم تف بتعهداتها، عازيا التأخير الى ظروف غير متوقعة ومسائل امنية.

وتابع ان “تفاصيل عدة لم تكن معروفة سابقا وبالتالي فمن المنطقي ان تحصل تغييرات”، وقال ايضا “في ما يتصل بالتفاصيل كل شيء يجري على ما يرام. هناك صعوبات مرتبطة بضرورة ضمان امن هذه العملية”.

أمريكا تتهم النظام السوري بالتلكؤ في تفكيك ترسانته الكيمياوية

اتهمت الولايات المتحدة الحكومة السورية بالتلكؤ في تسليم ترسانتها من الأسلحة الكيمياوية بهدف التخلص منها.

وأدلى مساعد وزير الخارجية الأمريكي، أندرو ويبر، بهذه التعليقات بعدما تخلفت الحكومة السورية عن شحن أسلحتها وفق الاتفاق الذي رعته الولايات المتحدة وروسيا بين سوريا والأمم المتحدة.

وقالت روسيا من جانبها إنها تلقت ضمانات من سوريا تفيد بأن عملية تسليم الأسلحة الكيمياوية ستتم بحلول بداية شهر مارس/ اذار المقبل , وكانت الولايات المتحدة قد قالت الشهر الماضي إن سوريا سلمت جزءاً طفيفاً من مخزونها.

وعبر مسؤولون أمريكيون وبريطانيون عن مخاوفهم الأسبوع الماضي بسبب فشل السلطات السورية في الالتزام بالمواعيد النهائية لشحن معظم العناصر الكيمياوية السامة لديها خارج البلاد.

وحتى الآن لم تتخلص سوريا إلا من نحو 30 طنا من بين 1300 طن ” أي ما يعادل 4 في المئة ” من قائمة الكيمياويات ” ذات الأولوية الأولى “، وما يقترب من النسبة ذاتها من الكيمياويات ” ذات الأولوية الثانية “.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية التابعة للأمم المتحدة رحبت في وقت سابق بإعلان ليببيا أنها أنهت تدمير معظم أسلحتها الكيمياوية.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

“الكندوش” يعيد أمل عرفة إلى حارات الشام

شام تايمز- دمشق تعيش الفنانة أمل عرفة حالة نشاط فني ملحوظة هذا الموسم، فبعد انتهائها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.