الرئيسية » news bar » العقاري يطالب بتحويل الرواتب قبل نهاية الشهر لتفادي الضغط

العقاري يطالب بتحويل الرواتب قبل نهاية الشهر لتفادي الضغط

قالت مصادر المصرف العقاري في تصريح خاص إن النظام الرقمي الإلكتروني للمصرف قد استقر وتجاوز العثرات التي مر بها خلال الفترة الماضية مشيرة إلى أن المصرف يعمل بشكل حثيث على ترقية النظام الرقمي المستخدم إلى نسخة أحدث تفادياً لكل ما حدث خلال الفترةالماضية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الحظر المصرفي والتكنولوجي المفروض على القطاع المصرفي السوري كان السبب الرئيسي في عدم الترقية أو الاستبدال خلال الفترة الماضية،

وحسب مصادر المصرف العقاري، فإن كتلة الرواتب المحولة إلى الصرافات الآلية عن الشهر الحالي تبلغ حوالي 5 مليارات ليرة سورية، تتوزع على 1.4 مليار ليرة لمؤسسة التأمين والمعاشات لمصلحة للمتقاعدين من مدنيين وعسكريين، إضافة إلى 332 مليون ليرة لمصلحة مؤسسة التأمينات الاجتماعية عن محافظات دمشق وريف دمشق وحمص، كذلك 33.3 مليون ليرة لمصلحة النقابات المهنية في دمشق وريفها، و65.2 مليون ليرة لمصلحة الشركات الخاصة التي وطنت رواتبها لدى المصرف العقاري، أما جهات القطاع العام في مختلف أنحاء القطر فقد بلغت كتلة الرواتب المحولة لموظفيها حوالي 3 مليار ليرات سورية.

وعن أعداد الموظفين والمتقاعدين الذين وطنت رواتبهم لدى المصرف العقاري قالت المصادر إن عدد رواتب المتقاعدين العسكريين في مختلف محافظات القطر يصل إلى 42387 متقاعداً، مقابل 57343 متقاعداً مدنياً، يُضاف إليهم 8533 راتباً لمصلحة التأمينات الاجتماعية في مدينة دمشق، و7321 راتباً لمصلحة نفس الجهة في ريف دمشق، و1782 راتباً لها في محافظتي درعا وحمص، ليكون العدد الإجمالي للرواتب الموطنة لدى العقاري ما يصل إلى 700 ألف براتب باحتساب رواتب بقية الجهات العامة.

مصادر العقاري طالبت الجهات العامة بتحويل رواتب موظفيها قبل نهاية كل شهر بفترة كافية تفادياً للضغط الذي حصل في نهاية عام 2013، مبينة في هذا السياق أن الضغط أصبح يتركز في ثلاثة أيام على الصرافات الآلية وهو ضغط ينحسر تدريجياً، بالنظر إلى أن كتلة المبالغ التي غذيت بها الصرافات الآلية يوم الأحد (2/2/2014) بلغت 336 مليون ليرة سورية في مدينة دمشق عبر فروع ستة للمصرف العقاري وكذلك صرافات الإدارة العامة، في حين انخفض المبلغ يوم أمس الاثنين إلى 220 مليون ليرة سورية، مضيفة بأن إجمالي عدد الصرافات العاملة في دمشق يصل إلى 120 صرافاً آلياً ناهيك عن مئات أجهزة نقاط البيع (P.O.S) التي يتم من خلالها سحب الرواتب والمستحقات.

مصادر العقاري تحدثت عن خطة للمصرف في تخصيص صرافات آلية في مقر كل جهة عامة حسب عدد موظفيها وعمالها مبينة أن جهات عامة عدة تطلب تركيب صرافات آلية لديها وهو ما يعمل عليه المصرف في رئاسة مجلس الوزراء بتركيب صراف إضافي وكذلك في مجلس الشعب ووزارة الاتصالات، مشيرة في هذا السياق إلى أن المصرف خصص حتى الآن 60 صرافاً آلياً لكثير من الجهات العامة في دمشق إضافة إلى الصرافات الموجودة في مقرات فروع المصرف العقاري بخلاف الصرافات التي توجد حول وفي محيط كل فرع وعلى جدران بعض الجهات العامة.

وعن الكتلة الوسطية للرواتب المحولة إلى موظفي جهات القطاع العام من متقاعدين (مدنيين وعسكريين) وجهات القطاع الخاص خلال عام واحد قالت مصادر العقاري إنها تصل إلى ما يتراوح بين 50 إلى 51 مليار ليرة سورية على مدى 12 شهراً في كل عام.

الوطن – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

“لوكوك”.. إصابات كورونا في مناطق شمال سورية زادت 6 أضعاف

شام تايمز – نيويورك حذّر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.