الرئيسية » news bar » قصف أحياء بحلب و دمشق وريف دمشق .. سانا : استشهاد طلاب بقذائف صاروخية على بلدة الربيعة بريف حماة

قصف أحياء بحلب و دمشق وريف دمشق .. سانا : استشهاد طلاب بقذائف صاروخية على بلدة الربيعة بريف حماة

سقط قتلى وجرحى، يوم الاثنين، جراء قصف جوي على أحياء الصالحين والصاخور والشعار والحيدرية ومساكن هنانو بحلب، في وقت تواصل قصف بلدات المليحة ورنكوس والزبداني بريف دمشق، ما أوقع ضحايا.

وقالت مصادر معارضة، وفق صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إن “عشرات القتلى والجرحى سقطوا، ودمرت منازل وممتلكات نتيجة إلقاء الطيران الحربي براميل متفجرة على أحياء الصاخور ومساكن هنانو والمعادي والحيدرية والشعار بحلب”.

وأضافت المصادر أن “قصفا جويا وبقذائف مدفعية طالت أحياء الصالحين وظهرة عواد وطريق الباب وكرم الطراب بحلب، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى”.

قصفت قوات النظام أحياء حلب المحررة بالبراميل المتفجرة .

و استهدف قصف النظام مناطق المدينة الضناعية و الشيخ زيات و مساكن هنانو و الحيدرية و جسر الحج و المعادي و الصالحين و الشعار و المواصلات و الفردوس.

و لا تختلف التفاصيل كثيراً عن الأيام السابقة، فقد تسبب القصف باستشهاد و جرح العشرات، في حين تدمرت مبان سكنية و سويت بالأرض، علماً أن القصف لا زال متواصلاً حتى الآن (2.00).

و استمرت موجة النزوح الكبيرة من المناطق المحررة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام هرباً من البراميل. .

وتكثفت في الآونة الأخيرة الغارات الجوية على أحياء حلب وريفها، وقصفها بـ “براميل متفجرة”، ما أوقع عشرات القتلى والجرحى، إضافة إلى دمار منازل وممتلكات، في وقت أدانت منظمات دولية وحقوقية القصف على حلب مطالبة بحماية المدنيين.

من ناحية أخرى، أفاد مصادر معارضة، أن “بلدات المليحة وداريا ورنكوس والزبداني بريف دمشق تعرضت لقصف ببراميل متفجرة وبالمدفعية الثقيلة ما أوقع قتلى وجرحى، إضافة إلى أضرار مادية”.

داعش تسيطر على بلدة ” الراعي ” في ريف حلب و قيادي في الجبهة الإسلامية يؤكد نقل نزلاء السجن إلى مكان آمن

سيطر ” تنظيم البغدادي ” صباح اليوم على بلدة ” الراعي ” في ريف حلب، بعد مضي يوم على غدرهم و تفجيرهم مقراً لعقد هدنة مع الثوار.

و قالت مصادر ميدانية في البلدة، إن ” داعش ” بدأت بحملة مداهمات و حرق للمنازل، بالتزامن مع سيطرتها على بلدة كفركلبين أيضاً.

و كان أحد عناصر البغدادي فجر نفسه يوم أمس داخل مقر الاجتماع ما أدى إلى استشهاد 14 شخصاً بينهم قائد لواء الفتح عبد المنعم قرندل، و إصابة آخرين بينهم القائد العسكري في لواء التوحيد عماد ديمان.

و أكدت المصادر مفاوض من داعش يفجر نفسه في مقر للجيش الحر

وقد أفاد المرصد السوري وشبكة شام بأن انتحاريا من “داعش” فجر نفسه في سجن بلدة الراعي بشمال محافظة حلب والذي يشكل مقرا لفصائل الجيش الحر، بعدما حضر إليه للتفاوض من أجل تنفيذ هدنة بين الجانبين، وأن الهجوم أوقع ستة عشر قتيلا، بينهم قادة في الجيش الحر.

وقال الناشط الإعلامي أبو حسن في مداخلة هاتفية مع “العربية”، إن المفاوض عن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام كان يرتدي حزاما ناسفا لدى دخوله لمقر الاجتماع مع غرفة عمليات الراعي، حيث فجر نفسه”.

وأضاف أبو حسن أن الأنباء الواردة تؤكد أن من بين القتلى 4 من غرفة العمليات، بينهم قياديان من لواء التوحيد، مشيراً إلى أنه لم تتضح بعد تفاصيل أكثر”.

و قال قيادي في الجبهة الإسلامية  إن سجن الراعي ” خالي “، مؤكداً أنه تم نقل السجناء إلى مكان آمن.

يذكر أن الشيخ الدكتور عبد الله المحيسني أصدر بياناً دعا فيه تنظيم البغدادي القبول بمحكمة إسلامية أو الانسحاب إلى العراق و حل التنظيم في سوريا، بعد جرائمه المتكاثرة يوماً بعد يوم.

كما أعلنت القاعدة في بيان لها أنه ” لا صلة لها بجماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام، فلم تخطر بإنشائها، ولم تستأمر فيها ولم تستشر، ولم ترضها، بل أمرت بوقف العمل بها “.

بدوره قال مصدر عسكري وفق وكالة الأنباء الرسمية سانا :

قواتنا الباسلة تردي عدداً من إرهابيي جبهة النصرة قتلى وتدمر مستودعات أسلحة وذخيرة في ريف اللاذقية وحلب

دمرت وحدات من جيشنا الباسل مستودعين للأسلحة والذخيرة وقضت على عدد من إرهابيي جبهة النصرة بينهم متزعمو مجموعات إرهابية في ريف اللاذقية الشمالي.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدة من جيشنا الباسل دمرت وكرا للإرهابيين ومستودع أسلحة وأوقعت عددا من إرهابيي جبهة النصرة قتلى ومصابين ومن بين القتلى أبو الهيثم الحجازي وأبو جرير الحجازي وأبو كميت الحجازي وثلاثتهم متزعمو مجموعات إرهابية في وادي حزرين بناحية سلمى.

وأضاف المصدر أن وحدة ثانية من جيشنا الباسل دمرت مستودعا لقذائف ب 10 وب 7 وصهريجا يحمل وقودا مسروقا وأوقعت عددا من الإرهابيين قتلى ومصابين بينهم المصري عبد الرحمن محمد الدهشوري والليبي أبو سماح وأحمد مدد ورضوان الحاج في عدة عمليات نفذتها في قرى دورين وسلمى والدويركة وترتياح ومرج خوخا.

تدمير أوكار وسيارات محملة بأسلحة وذخيرة للإرهابيين وإيقاع قتلى بين صفوفهم في حلب وريفها

إلى ذلك دمرت وحدات من جيشنا الباسل اليوم تجمعات وأوكارا للإرهابيين وسيارات محملة بأسلحة وذخيرة وأوقعت قتلى ومصابين بين صفوفهم في عدد من أحياء وقرى وبلدات حلب.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا إنه تم إيقاع مجموعات إرهابية مسلحة بكامل افرادها قتلى ومصابين في أحياء السكري وكرم ميسر والمرجة والصالحين والانصاري والشعار والجزماتي وبلاط بمدينة حلب.

وأضاف المصدر إن وحدات من جيشنا الباسل دمرت سيارات محملة بأسلحة وذخيرة للإرهابيين في محيط سجن حلب المركزي وقرى كويرس وعربيد والجديدة وماير وبلدة المسلمية والمدينة الصناعية في الشيخ نجار.

ولفت المصدر إلى سقوط أعداد من الإرهابيين قتلى وتدمير عدد من سياراتهم بما فيها من أسلحة وذخيرة خلال عملية نوعية ضد تجمعاتهم في منطقة نصر الله بريف حلب وعلى الطريق العام بين حلب والرقة.

وحدات من جيشنا الباسل تقضي على إرهابيين في دير الزور والحسكة وتدمر لهم سيارتين محملتين بأسلحة وذخيرة

إلى ذلك أوقعت وحدات من جيشنا الباسل اليوم مجموعات إرهابية مسلحة بكامل أفرادها قتلى ومصابين في الحسكة ودير الزور ودمرت لهم سيارتين محملتين بأسلحة وذخيرة متنوعة.

وذكر مصدر لمراسل سانا أن وحدة من جيشنا الباسل قضت على عدد من الإرهابيين وأصابت آخرين في أحياء الرشدية والمطار القديم والصناعة في مدينة دير الزور من بينهم ياسين عبد اللطيف وسعيد البكر.

وأضاف المصدر إنه تم تدمير سيارة محملة بأسلحة وذخيرة في عملية نوعية على جسر البعث في حي الحويقة أسفرت عن القضاء على ستة إرهابيين كانوا بداخلها.

وأشار المصدر إلى أن وحدة من جيشنا الباسل اشتبكت مع مجموعة إرهابية مسلحة في قرية المريعية وأوقعت أغلبية أفرادها قتلى ومن بينهم معن إبراهيم العبد.

إلى ذلك دمرت وحدة من جيشنا الباسل سيارة محملة بأسلحة وذخيرة وأوكارا وتجمعات للإرهابيين في محيط حقل تشرين النفطي جنوب شرق الحسكة بـ20 كم وأوقعت قتلى ومصابين بين صفوفهم.

استشهاد خمسة طلاب جراء اعتداء إرهابي بقذائف صاروخية على المدرسة الثانوية ببلدة الربيعة في ريف حماة الغربي

من جهة أخرى استشهد خمسة طلاب جراء اعتداء إرهابي بقذائف صاروخية على المدرسة الثانوية في بلدة الربيعة بريف حماة الغربي.

وأفاد مصدر في قيادة الشرطة في تصريح لمراسل سانا بأن إرهابيين استهدفوا بلدة الربيعة بـ 4 قذائف صاروخية سقطت إحداها في محيط المدرسة الثانوية خلال مغادرة الطلاب المدرسة ما أسفر عن استشهاد 5 طلاب وإصابة آخرين.

ولفت المصدر إلى أن الاعتداء الإرهابي أدى إلى إلحاق أضرار مادية بالمدرسة وسيارة كانت مركونة في أحد الشوارع.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

قطاع الدواء “مريض” والمنظومة الصحية تعاني خللاً هيكلياً

شام تايمز – دمشق أكد عضو مجلس الشعب “صفوان القربي”، أن “قطاع الدواء مريض وفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.