الرئيسية » news bar » إيطاليا: المجموعة الدولية فشلت بتأمين وصول مساعدات إنسانية بنسب مرجوة لسوريا

إيطاليا: المجموعة الدولية فشلت بتأمين وصول مساعدات إنسانية بنسب مرجوة لسوريا

بدأت, يوم الاثنين, أعمال مؤتمر روما لبحث الملف الإنساني في سوريا وكيفية إدخال المساعدات الإنسانية العاجلة للسوريين.

وقالت وزيرة خارجية ايطاليا، ايما بونينو، خلال افتتاح الاجتماع الثالث لفريق العمل حول التحديات الإنسانية في الأزمة السورية، في مقر وزارة الخارجية الإيطالية، إن “المجموعة الدولية فشلت إلى حد كبير في تأمين وصول المساعدة الإنسانية بالنسب المرجوة إلى سوريا”.

وأوضحت أن “كل شيء جاهز للدخول إلى سوريا عملياً”، لكن “المساعدات الإنسانية عالقة على حدود هذا البلد، وهو أمر مخجل للمجتمع الدولي”، مضيفة أنه من أجل الحصول على الموافقة على دخول المساعدات الإنسانية “يجب علينا إقناع أولئك الذين يقاومون الأمر، فكل شيء جاهز، ولا نحتاج إلا إلى الضوء الأخضر فقط”.

ولفتت إلى أنتها تأمل بأن “يسفر اجتماع اليوم إلى التوصّل إلى حل سياسي يفضي إلى السماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى سوريا”، في حين قالت إنها لا تتوقع “معجزة بين عشية وضحاها”، لكن “يتعيّن علينا كل يوم الدعوة دون انقطاع من أجل التوصّل إلى حل لأجل الشعب، الذي ينتظر من المجتمع الدولي نتائج ملموسة من ناحية المساعدات”.

وقالت إن “طرفي النزاع رفضا حتى الآن معظم النداءات لوضع حد لحالة الطوارئ الإنسانية، وهذا غير مقبول ويحملهما مسؤولية أخلاقية”.

وتعاني عدة مناطق من البلاد أوضاعا إنسانية سيئة، في ظل نقص المواد الغذائية والطبية، إثر تواصل المواجهات العسكرية بين الجيش النظامي ومعارضين مسلحين، ما يحول في وصول المساعدات الإنسانية إلى المتضررين من تلك الأعمال، وسط تبادل الاتهامات حول المسؤولية عن ذلك.

كما اعتبرت بونينو أن انتهاكات حقوق الإنسان والاتفاقيات الإنسانية الدولية جعل الأزمة السورية “الأكثر خطورة في عصرنا” الحاضر، مشيرة إلى أن “الأزمة السورية تهدد الاستقرار لا في المنطقة (الشرق الأوسط) فقط بل في العالم كله أيضا”.

وأوضحت أن لديها انطباعاً أحياناً بأن “المعطيات حول الأزمة مثير للذهول بدرجة تجعل منها أزمة كبيرة جداً حتى لا يمكن رؤية نهايتها”، لافتة إلى أن الغرض أمن جلسة اليوم التركيز على اقتراح تدابير لتحقيق نتائج ملموسة وتخفيف معاناة المدنيين.

وأصدر مجلس الأمن, مؤخرا، بيانا رئاسيا حول الوضع الإنساني في سوريا دعا فيه جميع الأطراف إلى احترام مبادئ الأمم المتحدة التوجيهية لتقديم المساعدة الإنسانية في حالات الطوارئ، مؤكدا أهمية توفير الإغاثة على أساس الحاجة وبتجرد من أي انحياز أو غرض سياسي.

ويأتي هذا المؤتمر بعد 3 أيام من انتهاء الجولة الأولى من محادثات جنيف بين الوفدين الرسمي والمعارض, حيث لم تحقق المفاوضات حول الملف الإنساني أي تقدم يذكر.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

مطالبات لبنانية لتفعيل العلاقات اللبنانية السورية

شام تايمز – لبنان التقى نائب رئيس التيار الوطني الحر في لبنان لشؤون العمل الوطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.