الرئيسية » news bar » إعادة الإعمار بسورية تحتاج إلى 12500 برج و50 ألف بناء طابقي

إعادة الإعمار بسورية تحتاج إلى 12500 برج و50 ألف بناء طابقي

أكد الباحث والخبير بشؤون الإعمار يامن دنورة، أن مرحلة إعادة الإعمار تحتاج إلى بناء اثني عشر ألفاً وخمسمئة برج وما يقارب خمسين ألف بناء طابقي، “وباعتبار أن الوحدة السكنية وسطياً تخدم ما يقارب 5 أشخاص، حيث سيبلغ عدد المستفيدين من هذه الوحدات سبعة ملايين وخمسمئة ألف شخص، وعلى اعتبار أن البناء الطابقي أو البرجي ضمن المساحات المقبولة يحتاج إلى ألف متر مربع من الأرض الصالحة للبناء، فإن المساحة المطلوبة لتشييد هذه الأبنية تبلغ مساحة 62.5 كم2، وتحتاج إلى ضعفي هذه المساحة للخدمات والمرافق العامة التي يحتاج إليها هذا الكم من المساكن”.

وبحسب صحيفة “الوطن” المحلية، أضاف “ان ما سنحتاج إليه من الأراضي لإعادة الإعمار يبلغ مئة وسبعة وثمانين ألفاً وخمسمئة دونم، أي ما يعادل 187.5 كم2، وان كلفة إعادة بناء مليون ونصف المليون وحدة سكنية جاهزة للسكن والمرافق العامة يصل إلى مئة مليار دولار تقريباً”.

واشار إلى أنه تم العمل على إعداد بحث ودراسة حول إعادة الإعمار سورية بعنوان “مقاربة مقترحة لمواجهة بعض تحديات ما بعد الأزمة” بـ”المعهد الوطني للإدارة العامة” حيث تم وضع خطوط عريضة لا بد من اتخاذها في مرحلة الإعمار أولها وضع مجموعة من المبادئ التوجيهية والمنهجية المقترحة لعملية إعادة الإعمار، ومقاربات لحل مشكلة السكن العشوائي كمثال لإعادة الإعمار، ولا بد من دراسة وتحليل واقع ومستقبل الشراكة بين القطاع العام والخاص، مشدداً على ضرورة دراسة تحليلية للموارد المتاحة والمتوقعة وكيفية تأمينها داخلياً أو خارجياً.

ونوه بأن الأرقام التي تم تداولها من حيث إن سورية تحتاج إلى ما يقارب ثلاثة ملايين مسكن بشكل إسعافي لمعالجة الواقع السكني، وأن ما تم تدميره بلغ ما يقارب مليوناً وخمسمئة ألف مسكن لا يمكن الجزم بها، وهي لا تتعدى التخمينات والتقديرات ولا إحصائية دقيقة عن حجم الدمار وحجم التكلفة التي تتطلبها مرحلة إعادة الإعمار، مؤكداً أنه لا يمكن حصر ذلك إلا بعد الاستقرار وعودة الأمان والقدرة على دخول المناطق الساخنة كافة التي تعتبر الأكثر تضرراً، وفيما يخص شكل البناء ونوعه طابقي أم برجي.

وبيّن دنورة أن لكل منها تصميمها الخاص وتكلفة مختلفة وحجم المساحة التي سيتم شغلها البناء وذلك لأن الطابقي يحتوي على 20 مسكاً والبرجي على 40 مسكناً بشكل وسطي.

وكانت دراسة أعدها الباحث في الاقتصاد العقاري عمار يوسف أواخر العام الماضي، بينت أن مليوني وحدة سكنية أصبحت مدمرة كلياً أو جزئياً، وأن سورية بحاجة لثلاثة ملايين مسكن بشكل إسعافي، “وأن حجم الدمار وما نحتاج إليه لإعادة البناء يصل إلى مئة مليار دولار تقريباً”.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

وزارة التربية تسهم في تأمين الدعم للتلميذة “نور” وعائلتها

شام تايمز – دمشق استقبل وزير التربية “دارم طباع”، السبت، الطفلة “نور” وعائلتها بعد انتشار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.