الرئيسية » رياضة   » خمس أسباب تلخص فوضى برشلونة أمام فالنسيا ..ميسي يؤكد شعوره بالحزن

خمس أسباب تلخص فوضى برشلونة أمام فالنسيا ..ميسي يؤكد شعوره بالحزن

ألقت صحيفة “ماركا” الإسبانية الضوء على خمسة أسباب تلخص ما أسمته بحالة الفوضى التي ظهرت على فريق برشلونة خلال مواجهة فالنسيا التي خسرها أمس السبت 2-3 على ملعبه “كامب نو” ضمن منافسات الجولة ال22 من الدوري الإسباني، ليصبح “البارسا” مهددًا بفقدان صدارة “الليجا” لأول مرة هذا الموسم، ويسقط لأول مرة وسط جماهيره منذ الخسارة أمام ريال مدريد في الجولة 34 من موسم 2011-2012.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن السبب الأول يتلخص في أن برشلونة فرط في فرصة ثمينة للغاية في القضاء على آمال منافسه في أول 30 دقيقة من اللقاء، حيث سيطر لاعبوه على الكرة، وأحرز أليكسيس سانشيز هدفًا مبكرًا، إلا أنهم فشلوا في ترجمة السيطرة لمزيد من الأهداف.

وأضافت أن أبناء المدرب الأرجنتيني تاتا مارتينو المدير الفني لبرشلونة اختفوا من الملعب بعد أول نصف ساعة، وبدا عليهم الاسترخاء والثة الزائدة، وارتكبوا العديد من الأخطاء الساذجة، لينجح فالنسيا في إدراك التعادل قبل نهاية الشوط الأول.

أما السبب الثالث وفقًا لتحليل صحيفة “ماركا” فهو دفاع برشلونة الذي بات صداعًا كبيرًا في رأس تاتا مارتينو، وكان مهلهلاً، وظهر بشدة في الهدف الثاني، حيث نجح بياني ذو القامة القصيرة 163 سم في القفز على الكرة برأسه ليحرز الهدف الثاني بينما اكتفى دانييل ألفيس بالنظر إليه فقط، كذلك الحال في الهدف الثالث الذي توغل فيه اللاعب الجزائري سفيان فيجولي بحرية وسط أربعة مدافعين في برشلونة.

وذكرت أن السبب الرابع يظهر في عدم قدرة “البلوجرانا” هذا الموسم على تحويل تأخره أمام المنافسين، والتفوق عليهم في النهاية، وهو ما ظهر أيضًا في مباراتي أياكس أمستردام الهولندي، وأتليتك بلباو.

ولخصت “ماركا” السبب الخامس لسقوط الفريق الكاتالوني في إصرار مدربه تاتا مارتينو على عدم استغلال العناصر المتاحة على مقاعد البدلاء، واكتفى بإجراء تبديلين فقط، رغم أن فريقه كان ضعيفًا للغاية وبحاجة لتنشيط الصفوف.

ميسي يؤكد شعوره بالحزن ويعيش يوما سيئا

أعرب الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني عن شعوره بالحزن بسبب خسارة فريقه أمس في الليجا بالجولة 22 بنتيجة 2-3 أمام فالنسيا على ملعب كامب نو.

وصرح ميسي في مؤتمر دعائي اليوم “أنا جيد ولكنه يوم سيء بسبب خسارة أمس، ولكن أنا سعيد بسبب مشاركتي في مباريات متتالية، الاصابة كانت سيئة ولكن هذه الأمور أصبحت طي النسيان”.

وبخصوص الفارق بين المدرب السابق تيتو فيلانوفا والحالي خيراردو تاتا مارتينو قال “الأول يشبه جوارديولا كثيرا بسبب السنوات التي قضياها معا، مارتينو مختلف”.

وأردف ميسي “ما حدث لتيتو (مرضه) كان سيئا وقاسيا للغاية، الفريق يحبه كثيرا، كانت ضربة قوية للجميع”.

وأضاف اللاعب “مع تاتا الأمور مختلفة، وهذا أمر ملحوظ”، مشيرا إلى أن الأساليب الكروية التي يتبعها أخرى غير تلك التي كان يستخدمها فيلانوفا.

وأشار ميسي من ناحية أخرى إلى أن أصعب شيء في مسيرته كان القدوم لبرشلونة حيث أكمل “البداية من الصفر والوصول لهنا وعمري 13 عاما وترك أهلي، لم يكن لدي شيء مؤكد في برشلونة ولكن لا أندم، لقد أتيت لهنا لاكمال حلمي ونجحت”.

وبخصوص مونديال البرازيل الصيف المقبل علق اللاعب “التتويج به حلم لكل الشعب الأرجنتيني، ومنتخبنا نضج كثيرا مؤخرا”.

كووورة –  شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

ريال مدريد يكشف مدة غياب نجمه كروس

أصدر نادي ريال مدريد حامل لقب بطل الدوري الإسباني لكرة القدم، اليوم الاثنين، بيانا كشف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.