الرئيسية » news bar » مرسوم بإعادة جدولة قروض المتعثرين مع المصارف العامة

مرسوم بإعادة جدولة قروض المتعثرين مع المصارف العامة

أصدر رئيس الجمهورية بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 8 للعام 2014، والقاضي بإعادة جدولة القروض والتسهيلات الممنوحة لأصحاب الفعاليات الاقتصادية المتأخرين عن سداد التزاماتهم تجاه المصارف العامة حتى غاية صدور هذا المرسوم، بحيث يتم الإعفاء عن كامل فوائد التأخير والغرامات غير المسددة فقط بتاريخ إجراء الجدولة.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية “سانا”، نصّ المرسوم على أن الإعفاء من كامل فوائد التاخير والغرامات غير المسددة يأتي بعد التأكد من توفر الضمانات وكفايتها، وقدرة المدينين على السداد وعلى مسؤولية إدارة المصرف المعني، وذلك وفقاً لما جاء في المادة الأولى من المرسوم.

فيما نصّت المادة الثانية من المرسوم على إعفاء كل من يقوم بسداد الأقساط المستحقة غير المسددة من فوائد التأخير والغرامات غير المسددة، وذلك خلال فترة سريان المرسوم.

وأشارت المادة الثالثة من المرسوم إلى أنه تسدد أرصدة القروض المشار اليها في المادة الأولى من أحكام المرسوم على أقساط شهرية أو ربع سنوية أو نصف سنوية لمدة لا تتجاوز عشر سنوات.

فيما ذكرت المادة الرابعة أن إجراءات الملاحقة القضائية وتنفيذ الأحكام القضائية المبرمة بحق المدينين والكفلاء توقف اعتباراً من تاريخ التوقيع على اتفاق الجدولة، دون أن ينفي وقف هذه الإجراءات والاحكام امكانية متابعة كل منها وفق المرحلة التي وصلت اليها والنتائج الناشئة عنها، وذلك في حال فقدان المدين حقه في الاستفادة من احكام المرسوم.

كما يفقد المدين حقه في الاستفادة من أحكام المرسوم إذا تخلف عن تسديد أربعة أقساط شهرية أو قسطين ربعيين أو قسط نصف سنوي، ويطالب العميل بالغرامات وفوائد التأخير المعفاة بموجب أحكام هذا المرسوم، ويطبق على الأقساط المستحقة فوائد التأخير.

في حين تبقى الضمانات المقدمة للقروض المراد جدولتها وفق أحكام هذا المرسوم سارية، ويبقى المدينون الأصلاء والكفلاء والضامنون الاحتياطيون وورثتهم ملتزمين بتعهداتهم السابقة تجاه المصرف حكماً، وفي حال عدم كفاية الضمانات يطلب ضمانة إضافية وفقا لما هو محدد في التعليمات التنفيذية لهذا المرسوم التشريعي.

وأوضحت المادة الخامسة من المرسوم أن الفائدة العقدية العادية على أرصدة الديون المجدولة تسري اعتباراً من تاريخ توقيع اتفاق الجدولة، بحيث يتم توقيع الاتفاق خلال ثلاثين يوماً من تاريخ تبلغ المدين قرار الجدولة، وإلا يسقط حقه بالاستفادة من أحكام المرسوم، على أن يتم التبليغ خلال عشرة أيام من تاريخ صدور القرار.

وبحسب المادة السادسة من المرسوم، تستوفى من المدين دفعة حسن نية بنسبة تتراوح من 2% إلى 5% من المبلغ الخاضع للجدولة عند تقديم طلب الجدولة وفقا للتعليمات التنفيذية، مشيرةً إلى أنه يجب تقديم الطلب وتسجيله في ديوان الفرع المعني لغاية ثلاثة أشهر اعتبارا من تاريخ نفاذ هذا المرسوم التشريعي، وعلى المصرف البت في طلب الجدولة خلال ثلاثة أشهر من تسجيل الطلب، مستكملاً لكافة الوثائق المطلوبة.

ونصت المادة السابعة من المرسوم على منح المدين فترة سماح لا تزيد على سنة ميلادية، تبدأ من تاريخ توقيع اتفاق الجدولة وتحدد بحسب التعليمات التنفيذية لهذا المرسوم التشريعي.

في حين لا يستفيد المدينون المشمولون بأحكام هذا المرسوم التشريعي من أي قرض أو تسهيلات من المصارف والمؤسسات المالية خلال فترة الجدولة لحين سداد كامل الالتزامات المترتبة بذمة المدين، وذلك وفقاً لأحكام المادة الثامنة من المرسوم.

كما يستثنى من أحكام هذا المرسوم التشريعي القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاوني المستفيدين من مراسيم وقوانين جدولة سابقة.

وكان “مجلس الوزراء” أقر الشهر الماضي، مشروع قانون إعادة جدولة القروض والتسهيلات الممنوحة لأصحاب الفعاليات الاقتصادية المتأخرين عن سداد التزاماتهم تجاه المصارف العامة، حيث شمل مشروع القانون أصحاب الفعاليات الإقتصادية السياحية والصناعية والتجارية والخدمية والحرفية وغيرها من الفعاليات الاقتصادية الأخرى.

كما كانت السلطات المصرفية المعنية، أعدت مشروع المرسوم الخاص بإعادة جدولة القروض في تشرين الثاني من العام الماضي 2013، على أن تناقش صيغته النهائية من خلال وضع كل المصارف العامة ملاحظاتها على هذا المشروع حسبما تقوم عليه رؤيتها، ليصار إلى تضمين الملاحظات الموضوعية في الصيغة النهائية لمشروع الصك التشريعي الذي يأخذ شكل المرسوم.

في حين وافق رئيس “مجلس الوزراء” وائل الحلقي نهاية أيلول الماضي، على تشكيل لجنة تقوم بإعداد مشروع الصك التشريعي اللازم لجدولة القروض المترتبة على التجار والصناعيين وأصحاب المنشآت السياحية.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

وزارة التربية تسهم في تأمين الدعم للتلميذة “نور” وعائلتها

شام تايمز – دمشق استقبل وزير التربية “دارم طباع”، السبت، الطفلة “نور” وعائلتها بعد انتشار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.