الرئيسية » news bar » قصف على أحياء بعدة مدن .. اشتباكات بين مقاتلين وداعش ..سانا: إعادة السيطرة على محيط حقل التيم النفطي

قصف على أحياء بعدة مدن .. اشتباكات بين مقاتلين وداعش ..سانا: إعادة السيطرة على محيط حقل التيم النفطي

سقط قتلى وجرحى، يوم السبت، جراء قصف بـ “براميل متفجرة” طال أحياء بحلب، كما تعرضت بلدات في ريفي درعا ودمشق لقصف جوي ومدفعي، ما أوقع ضحايا.

وقالت مصادر معارضة، وفق صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إن “عدد من الأشخاص قضوا، وأصيب آخرون بجروح، إضافة إلى دمار منازل واحتراق سيارات، إثر إلقاء الطيران الحربي براميل متفجرة على حي طريق الباب في حلب”.

ونشر ناشطون صورا على مواقع التواصل الاجتماعي، قالو إنها لحي طريق الباب بعد تعرضه للقصف، تظهر أشلاءا وعدد من الجثث المحترقة، وحرائق في سيارات ومنازل، إضافة إلى دمار في المكان.

إلى ذلك، أضافت المصادر، أن “الطيران الحربي ألقى براميل متفجرة على منطقة السكن الشبابي بحي المعصرانية، ودوار الجزماتي وقرية الشيخ زيات ومنطقة الشيخ نجار الصناعية بحلب، الأمر الذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى”.

ومن ناحية أخرى، أشارت مصادر لناشطين إلى أن “قتلى وجرحى سقطوا نتيجة تعرض بلدات داعل والغارية الغربية وصيدا وعتمان ومنطقة اللجاة بريف درعا، لقصف جوي ومدفعي”.

وبريف دمشق، ذكرت المصادر أن “الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة على داريا، بالتزامن مع وقوع اشتباكات بين الجيش النظامي ومقاتلين معارضين في الجبهة الشرقية والجنوبية للمدينة”.

إلى ذلك، أردفت المصادر أن “اشتباكات دارت على أطراف بلدتي حوش عرب وعسال الورد بمنطقة القلمون بريف دمشق، في وقت تعرضت الزبداني والنشابية وحزرما لقصف مدفعي أوقع جرحى”.

تجدد الاشتباكات بين مقاتلين معارضين و”داعش” وانفجار عدة سيارات مفخخة بريف حلب

تجددت، يوم السبت، الاشتباكات بين تنظيم “دولة الشام والعراق الاسلامية” (داعش)، ومقاتلين معارضين في محيط بلدة الراعي والإنذارات بريف حلب، فيما انفجرت ثلاث سيارات مفخخة قرب مدرسة المشاة العسكرية وفي بلدة البريج هناك.

وقالت مصادر معارضة، وفقا لصفحاتها على مواقع الواصل الاجتماعي، إن “داعش فجرت سيارتين مفخختين أمام الباب الرئيسي لمدرسة المشاة، التي يسيطر عليها مقاتلون معارضون، بمنطقة المسلمية بحلب”، مشيرين إلى أنه “تلا الانفجارين اشتباكات بين الطرفين في محيط المدرسة”.

وأضافت، المصادر، أن “داعش استهدفت بسيارة مفخخة حاجزا للجبهة الاسلامية المعارضة قرب بلدة البريج على طريق المدينة الصناعية بحلب ما أوقع ضحايا بصفوف الحاجز”.

كما أوضح نشطاء أن اشتباكات وقعت بين “داعش” ومقاتلين معارضين في محيط بلدة الراعي بريف حلب من جهات الوقف وطويران والأثرية، وبين مفرق الإنذارات ودوار البريج هناك، ما ادى غلى سقوط قتلى من الطرفين.

جبهة الفرات تطهر ريف حلب الشرقي من “داعش”

أعلن ثوار “جبهة تحرير الفرات” الإسلامية عن تقدمهم في تحرير الطريق الواصل بين الريف الشرقي لمدينة حلب والمنطقة الشرقية من عناصر داعش.  وطالب بيان للجبهة “داعش” بتسليم السلاح، مؤكدة أنها جزء لا يتجزأ من الجيش السوري الحر.

إلى ذلك، سيطر مقاتلو حركة أحرار الشام إحدى الفصائل العاملة في المنطقة الجنوبية من سوريا على عدد من سرايا وحواجز جيش النظام في ريف القنيطرة.

من جهة أخرى، ألقى الطيران الحربي التابع للنظام براميل متفجرة على تجمعات الثوار المحاصرة لسجن حلب الذي يحتوي معتقلين بداخله، ومن جهتهم استهدف الثوار مبنى السجن بعدد من قذائف الهاون.

وسقط 20 قتيلاً من مقاتلي تنظيم داعش في كمين للواء التوحيد في قرية تل جيجان بريف حلب الشمالي، ووقع قتيل وأصيب ثلاثة آخرون جراء القصف بقذائف على مسجد الحسامي في حي الدبلان بمدينة حمص.

يذكر أن هذه المواجهات بين الجيش الحر وتنظيم دولة العراق والشام أو ما يسمى بـ”داعش” مستمرة منذ فترة، وكان الائتلاف المعارض أعلن في بيان أصدره مؤخراً دعمه “الكامل” لمعركة مقاتلي المعارضة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، معتبراً أنه من الضروري أن يستمر مقاتلو المعارضة بالدفاع عن الثورة ضد نظام بشار الأسد وقوى القاعدة التي تحاول خيانة الثورة.

حماه : كتائب الثوار تعلن مدينة مورك محررة بالكامل .. و تقطع طريق الإمداد الدولي لمعسكر وادي الضيف

أعلنت كتائب الثوار في ريف حماه عن سيطرتها على مدينة مورك بشكل كامل، و ذلك بعد تحرير كافة الحواجز المتواجدة داخل المدينة و حولها.

و كان الثوار حرروا حواجز العطشان و المكاتب و العبود، و قطعوا الطريق الدولي الواصل بين مورك و صوران، في الوقت الذي تم فيه الإعلان اليوم عن إسقاط طائرة حربية فوق سفح جبل زين العابدين.

و يأتي تحرير مورك ليقطع طريق الامداد الوحيد لمعسكر وادي الضيف في ريف إدلب، مع تأكيدات لناشطين ميدانيين، بأن المعركة القادمة ستقلب الموازين في المنطقة الوسطى.

و في سياق متصل، قال ناشطون إن قوات النظام المتمركزة على مشارف حماه، منعت أهالي مورك و صوران الهاربين من القصف، من النزوح إلى حماه، مؤكدين أنه تم إعادة الأهالي عند وصولهم إلى حاجز جسر صوران.

بدوره، قال مصدر عسكري، وفق وكالة الأنباء الرسمية سانا :

جيشنا الباسل يقضي على أعداد من الإرهابيين ويحكم سيطرته على محيط حقل التيم النفطي ويحبط محاولة إدخال شاحنة محملة أسلحة من الأردن

قضت وحدات من جيشنا الباسل على مجموعات ارهابية مسلحة بعضها مما يسمى الجبهة الإسلامية وجبهة النصرة ودمرت لها العديد من الأوكار بما فيها من أسلحة وذخيرة في ريف دمشق.

وذكرت مصادر لمندوبة سانا أن وحدات من جيشنا الباسل قضت على معظم أفراد مجموعة إرهابية مسلحة مما يسمى /الجبهة الاسلامية/ في منطقة التوسع بمدينة عدرا العمالية ومن بين القتلى /حسن الملا/ متزعم المجموعة.

وأضافت المصادر إنه تم إيقاع أعداد من الإرهابيين قتلى ومصابين في مزارع عاليه وشرق جوبر من جهة طريق المتحلق الجنوبي وقرب موءسسة المياه في حرستا من بينهم قناص كان يتحصن في بناء خلف شركة شموط بمنطقة حرستا.

ولفتت المصادر إلى أن وحدات من جيشنا الباسل دمرت أسلحة وذخيرة للارهابيين وقضت على العشرات منهم في خان الشيح ومزارعها وجنوب شرق مدينة داريا وبلدة عين الخضرا بينما دكت وحدة ثانية أوكارا لإرهابيي /جبهة النصرة/ في يبرود وراس العين وأوقعت قتلى ومصابين بين صفوفهم.

وفي منطقة القدم لاحقت وحدات من جيشنا الباسل أفراد مجموعات إرهابية في حي بور سعيد بعد ان قضت على كامل المجموعات الارهابية التي كانت متواجدة بين طريق دمشق صحنايا الجديد وطريق الكسوة القديم.

من جهته ذكر مصدر عسكري أن وحدة من جيشنا الباسل قضت على كامل أفراد مجموعة إرهابية مسلحة في منطقة جور جفة بين بلدتي معلولا وجبعدين بريف دمشق ومن الإرهابيين القتلى عبدو هاشم.

إلى ذلك سلم ستة أشخاص من منطقة وادي بردى أنفسهم مع أسلحتهم للجهات المختصة لتسوية أوضاعهم بعد تعهدهم بألا يرتكبوا أي فعل يخل بأمن وسلامة الوطن.

إحكام السيطرة الكاملة على محيط حقل التيم النفطي

وفي ريف دير الزور أحكمت وحدات من جيشنا الباسل سيطرتها الكاملة على محيط حقل التيم النفطي ودكت عددا من أوكار الإرهابيين وتجمعاتهم في بساتين قرية المريعية.

وأفاد مصدر لمراسل سانا إن وحدات من جيشنا الباسل اشتبكت مع إرهابيين في محيط حقل التيم النفطي وانتهت الاشتباكات بإحكام السيطرة الكاملة على محيط الحقل بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين وتدمير آلياتهم وأسلحتهم وذخيرتهم.

وأضاف المصدر إن وحدة من جيشنا الباسل دمرت أوكارا للإرهابيين وسيارتين مزودتين بمدافع ورشاشات ثقيلة مضادة للطيران في بساتين قرية المريعية وقضت على العشرات منهم من بينهم محمد مطر الراوي وحمد عبد الفتاح الحسين الجليل.

تدمير مقر ما يسمى المحاكم الشرعية والقضاء على أعداد من الارهابيين في حلب وريفها

في هذه الأثناء دمرت وحدات من جيشنا الباسل مقر ما يسمى المحاكم الشرعية للإرهابيين في حي المشهد وأوقعت أعدادا من الإرهابيين قتلى ومصابين في عمليات نوعية لوحدات من جيشنا الباسل ضد أوكارهم في حلب وريفها.

وذكر مصدر عسكرى لـ سانا أنه تم تدمير أوكار للمجموعات الإرهابية المسلحة في محيط سجن حلب المركزى وقرب قرية رسم العبود وحيلان بما فيها من أسلحة وذخيرة.

وأضاف المصدر أن وحدات من جيشنا الباسل أوقعت أعداداً من الإرهابيين قتلى ومصابين ودمرت لهم سيارات محملة بأسلحة وذخيرة في قرى وبلدات عزان وحدادين والوضيحي وعربيد والجديدة وكويرس والشيخ نجار.

وفي مدينة حلب دكت وحدة من جيشنا الباسل وكرا كان الإرهابيون يستخدمونه كمقر لما يسمى المحاكم الشرعية في حي المشهد وأوقعت جميع من بداخله قتلى.

ولفت المصدر إلى أنه تم القضاء في عمليات نوعية لجيشنا الباسل على مجموعات إرهابية مسلحة بكامل أفرادها بأحياء الشعار والأنصاري والمرجة وبستان القصر وبني زيد وكرم الجزماتي وكرم ميسر وقاضى عسكر.

إلى ذلك أوقعت وحدات من جيشنا الباسل أعدادا كبيرة من الإرهابيين قتلى ودمرت لهم سيارات محملة بأسلحة وذخيرة في منطقتي الحدادين والخانات بالمدينة القديمة.

إحباط محاولة إدخال شاحنة محملة بأسلحة وذخيرة من الأردن

وأحبطت الجهات المختصة محاولة مجموعة إرهابية مسلحة إدخال سيارة شاحنة محملة بأسلحة وذخيرة من الأراضي الأردنية إلى سورية.

وأفاد مصدر لمراسل سانا بأنه تم تدمير السيارة في كمين محكم بما فيها من أسلحة وذخيرة وإرهابيين عند نقطة جليغم الحدودية الواقعة على بعد 180 كيلومترا من جنوب شرق تدمر.

وأضاف المصدر إن وحدات من جيشنا الباسل قضت على تجمعات للإرهابيين في قرى الدار الكبيرة والخالدية والسعن ودمرت لهم سيارة بيك اب محملة بأسلحة وذخيرة غرب قرية عين حسين في ريف تلبيسة.

إلى ذلك تم إيقاع أعداد من الإرهابيين قتلى ومصابين في سوق الحشيش وحي جورة الشياح بمدينة حمص.

إيقاع عشرات القتلى والمصابين في صفوف إرهابيين حاولوا الاعتداء على نقاط عسكرية في درعا

وتصدت وحدات من جيشنا الباسل لمحاولة إرهابيين الاعتداء على نقاط عسكرية ودكت العديد من أوكارهم وتجمعاتهم في درعا وريفها.

وأفاد مصدر عسكري لسانا أن وحدات من جيشنا الباسل اشتبكت مع إرهابيين حاولوا الاعتداء على نقاط عسكرية في بلدتي شقرا وإزرع وأوقعت عشرات القتلى والمصابين بين صفوفهم.

وأضاف المصدر إنه تم تدمير أوكار وتجمعات للإرهابيين في مخيم النازحين بدرعا البلد وقرب تقاطع طريق سملين جاسم والقضاء على العشرات منهم.

ولفت المصدر إلى أن وحدة من جيشنا الباسل أوقعت مجموعة إرهابية مسلحة بكامل أفرادها قتلى في قرية صنع الحمام بالريف الشرقي ومن بين القتلى متزعم المجموعة الملقب /ابو نضال/.

إلى ذلك أصيب مواطن بجروح ووقعت أضرار مادية جراء اعتداءات إرهابية بقذائف هاون على أحياء المطار والسبيل في مدينة درعا.

وفي ريف حماة أفاد مصدر عسكري لسانا بأن وحدة من جيشنا الباسل دمرت وكرا لمجموعة إرهابية مسلحة في قرية كفر زيتا موقعة جميع من بداخله قتلى ومصابين.

تدمير تجمعات وأوكار للإرهابيين في ريف إدلب

كما استهدفت وحدة من جيشنا الباسل تجمعات وأوكار المجموعات الإرهابية المسلحة في بلدة بنش بريف ادلب وأوقعت أعدادا من الإرهابيين قتلى ومصابين ودمرت عدة سيارات مزودة برشاشات ثقيلة.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدة أخرى من جيشنا دمرت وكرا للإرهابيين على طريق إدلب السجن المركزي وأوقعت 6 إرهابيين قتلى وأصابت آخرين.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

“سجاد دمشق” يحقق أعلى نسبة مبيعات منذ تأسيسه

دمشق – شام تايمز حقّق معمل سجّاد دمشق التابع للشركة العامة لصناعة الصوف والسجاد أعلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.