الرئيسية » رياضة   » صواريخ تشارلي ستوك تدك حصون مانشستر يونايتد وتلحق به الخسارة الثامنة

صواريخ تشارلي ستوك تدك حصون مانشستر يونايتد وتلحق به الخسارة الثامنة

قذيفتان صاروخيتان من تشارلي آدم ، قادا ستوك سيتي لإلحاق الخسارة بمانشستر يونايتد ، بهدفين لهدف ،في اللقاء الذي جري بملعب بريطانيا ستاديوم ضمن مباريات الجولة (24) من بطولة الدوري الإنجليزي.

تقدم تشارلي آدم لستوك سيتي(ق38) ، وأدرك مانشستر يونايتد  التعادل عن طريق روبن فان بيرسي (ق47) ،وعاد آدم ليتقدم لستوك من جديد (ق52) ، ليظل مانشستر يونايتد في المركز السابع برصيد (40) نقطة ، ويصبح رصيد ستوك سيتي (25) نقطة في المركز (11).

حاول مانشستر يونايتد التسجيل مبكراً،  لكن محاولاته كانت دون خطورة حقيقية علي مرمي أصحاب الأرض ، فيما كان أول تهديد لمرمي دي خيا في الدقيقة العاشرة عن طريق بيتر كروش ، خرج بعدها جوني إيفانز مصاباً ليحل محله رافائيل في تغيير مبكر لمانشستر يونايتد بعد (11) دقيقة.

ستوك سيتي تمركز دفاعياً أمام منطقة مرماه ، واعتمد علي الهجمات المرتدة السريعة ، في محاولة لمنع مانشستر يونايتد المسيطر من التسجيل  ، ولاحت له فرصة عن طريق اوديموينجي في الدقيقة (12) ، وظهرت خطورة هجوم اليونايتد  عن روني الذي أهدر فرصة التقدم في الدقيقة (18) ، وفان بيرسي الذي انقذ الدفاع رأسيته في الدقيقة (28) ، وتعددت العرضيات عن طريق ماتا و يونج لكن حسن تمركز دفاع أصحاب الأرض حال دون إصابة مرماهم بأهداف.

علي عكس سير اللعب ، وفي الدقيقة (38) سدد تشارلي أدم ركلة حرة مباشرة اصطدمت بمايكل كاريك وغيرت اتجاهه لتغالط الحارس دي خيا ، وتستقر في مرماه ، ليتقدم ستوك سيتي بالهدف الأول.

بيجوفيتش تصدي لتصويبة كليفرلي القوية بعد الهدف مباشرة ، وسقط فيل جونز مصاباً ليغادر الملعب ويحل محله داني ويلباك في ثاني تغييرات مانشستر يونايتد في الدقيقة (45) وساد الارتباك دفاعات الشياطين الحمر ، ولم تأت محاولتهم الهجومية بجديد لينتهي الشوط الأول بتقدم ستوك سيتي بهدف دون رد.

مع بداية الشوط الثاني ، نجح فان بيرسي في إدراك التعادل عن طريق روبن فان بيرسي الذي لم يتردد في إيداع تمريرة خوان ماتا الحريرية التي وضعته في مواجهة الحارس بيجوفيتش داخل الشباك في الدقيقة (47) لتصبح النتيجة التعادل بهدف لكل فريق.

منصة الصواريخ المتحركة تشارلي آدم ، لم تدع مانشستر يونايتد تسعد بالتعادل كثيراً ، وعادت للانطلاق من جديد في الدقيقة (52) بتصويبة رائعة من خارج منطقة الجزاء استقرت في الزاوية اليمني العليا  لدي خيا ، ليتقدم ستوك من جديد بهدفين لهدف.

خرج جوناثان والترز مصاباً في الدقيقة (60) وحل محله ستيفن ايرلند في أولي تغييرات ستوك سيتي وأرتفع مستوي المباراة ، في ظل اندفاع مانشستر للهجوم بحثاً عن التعويض ، وتمركز ستوك الدفاعي مع سرعة ارتداده الهجومي الذي منحه فرصتين خطيرتين  عن طريق بيتر كروش و تصدي لها دي خيا وأرناوتوفيتش الذي مرت تسديدته بجوار القائم في الدقيقة (62) بعد محاولة من مانشستر ابعدها الدفاع من أمام ويلباك.

التغيير الرابع في المباراة والثاني لستوك كان أيضاً بسبب الإصابة حيث خرج أرناوتوفيتش وحل محله أسامة السعيدي في الدقيقة (72)  الذي لم يحسن التصرف في كرة كان من الممكن تعزز موقف فريقه، وتواصلت المحاولات من الفريقين مع تفوق خططي لمارك هيوز علي ديفيد مويز ، وسدد السعيدي كرة رائعة اخرجها دي خيا لركنية في الدقيقة (77) وعاد الحارس لينقذ كرة من كروش من ذات الهجمة التي أظهرت مدي ارتباك دفاع اليونايتد.

مويز حاول تنشيط هجومه بالدفع بتشتشاريتو في الدقيقة (78) بدلاً من فان بيرسي، وظل ستوك هو الأخطر ، وأشرك هيوز بالاسيوس بدلاً ويليان في الدقيقة (83) ، وضغط مانشستر يونايتد في الدقائق الأخيرة وأضاع يونج فرصة خطيرة في الدقيقة (88)، وتصدي القائم لتسديدة رائعة من روني ردت لويلبك ابعدها الدفاع لتصل كليفرلي أطاح بها فوق العارضة في الدقيقة(90+1) لم تأت المحاولات التي تلتها بجديد لينتهي اللقاء بفوز ستوك سيتي بهدفين لهدف.

كووورة –  شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

تشيلسي يستضيف ليفربول ويوفنتوس يفتتح موسمه أمام سامبدوريا

تُفتتح غداً الجولة الثانية من الدوريين الإنكليزي والإسباني، كما ينضمّ لهما ثالث الدوريات الكبرى، الدوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.