الرئيسية » news bar » تأهيل البنى التحتية بريف دمشق لعودة الأهالي .. تسهيلات لعودة المهجرين من الأردن

تأهيل البنى التحتية بريف دمشق لعودة الأهالي .. تسهيلات لعودة المهجرين من الأردن

دعا محافظ ريف دمشق حسين مخلوف جميع المديرين المعنيين إلى متابعة كل ما يرد إلى مديرياتهم من شكاوى المواطنين، والعمل على حلها ومعالجتها وخاصة ما يتعلق منها بقضايا حياتية ملحة لا تحتمل التأجيل، مبيناً خلال لقائه الأسبوعي أمس مع المواطنين أن المحافظة ستعمل خلال هذا العام على رفع مستوى الخدمات في مختلف مناطق المحافظة، لافتاً إلى الجهود الكبيرة التي تبذل حالياً لإيصال المعونات إلى الأسر المهجرة كافة، مبيناً أن عملاً مهماً يجري على صعيد تسوية أوضاع المغرر بهم.‏

وبين محافظ ريف دمشق بحسب صحيفة الثورة السورية أن المرحلة القادمة ستشهد البدء بإعادة جزء كبير من المهجرين إلى مناطقهم بعد أن تم طرد الإرهابيين منها، وذلك ريثما يتم الانتهاء من إعادة الخدمات والبنى التحتية التي خربتها العصابات الإرهابية المسلحة.

وفي هذا أكد مخلوف ضرورة أن يساهم الجميع في إعادة الإعمار لافتاً إلى دور جهود المجتمع الأهلي في دعم عمليات إعادة الإعمار التي ستضطلع بها المحافظة والجهات العامة، كما يجب أن يكون للمجتمع الأهلي والمحلي مساهمة أخرى في حل المشاكل ومعالجتها إلى جانب الجهات المعنية لا أن يكتفي المواطن بتقديم الشكاوى.‏

وتناولت طلبات المواطنين خلال اللقاء إيجاد حلول لمشكلات التعدي على الأملاك العامة وحقوق الغير والسلامة الإنشائية، ومعالجة المخططات التنظيمية في عدة مناطق، إلى جانب القضايا الخدمية المتعلقة باستجرار المياه والكهرباء غير المشروع.‏

وتجدر الإشارة هنا إلى تراجع حجم وعدد الشكاوى المقدمة من المواطنين ما يؤشر إلى حسن متابعة الجهات المعنية ومعالجتها للكثير من القضايا، حيث كان عدد الشكاوى منذ ثلاثة أسابيع 140 شكوى، فيما لم يتجاوز العدد لهذا الأسبوع 70 شكوى ومن بينها شكاوى شخصية تحتاج في معالجتها إلى دوائر القضاء وهي ليست من اختصاص المحافظة.‏

تسهيلات لعودة المهجرين من الأردن.. محافظة درعا تتعاقد لبناء 3 آلاف وحدة سكنية لتأمين إقامة للمهجرين

قال محافظ درعا محمد خالد الهنوس.. إن المحافظة تعاقدت مع الشركة العامة للبناء لتنفيذ 3000 وحدة سكنية في مدينة درعا على مساحة 50 دونما لتأمين أماكن إقامة للمهجرين من أهالي المحافظة.

وأضاف الهنوس في تصريح لـ سانا اليوم أن المحافظة ستنفذ في المرحلة الأولى 1600 وحدة سيتم البدء بها خلال الفترة القادمة بكلفة 8 مليارات ليرة مشيرا إلى أن الأولوية ستكون للمهجرين الذين فقدوا منازلهم بشكل نهائي نتيجة إرهاب المجموعات المسلحة.

وجدد محافظ درعا دعوته لأهالي المحافظة المهجرين المقيمين في الأردن إلى العودة إلى وطنهم مؤكدا أن المحافظة تتخذ بشكل يومي إجراءات تتضمن تسهيل حصول العائدين على الوثائق من بطاقات شخصية وعائلية التي تعمد “السلطات الأردنية إلى مصادرتها ” لدى عودة العائلات السورية المسجلة في سجلات الأمم المتحدة كلاجئين لاستمرار الحصول على “إعانات وهمية لمهجرين ليسوا على أرضها واستثمار الأرقام الوهمية المسجلة لديها إعلاميا وسياسيا”.

ولفت إلى أن المحافظة أنشأت 7 مراكز إقامة مؤقتة عامة وعشرات المراكز الخاصة التي تتلقى الدعم الإغاثي والطبي والإنساني من المحافظة مؤكدا أن كل مواطن يعود إلى سورية سيعود معززا مكرما إلى بيته أو إلى مراكز الإقامة المؤقتة إلى أن يتم توفير البدائل السكنية المناسبة حيث عاد عدد كبير من أبناء المحافظة إلى وطنهم بعد أن تاجرت بهم السلطات الأردنية وتأكدوا أن ما تتعرض له سورية من عدوان هو نتيجة لمؤامرة تنفذها المجموعات الإرهابية المسلحة بدعم من قوى إقليمية ودولية.

من جانبه بين مدير الشؤون الاجتماعية اسماعيل العمار أن عدد الأسر المهجرة في المحافظة يبلغ نحو 80 ألفا مشيرا إلى أن لجنة الإغاثة الفرعية تعمل بطاقتها القصوى للوصول إلى كل المهجرين في مختلف أنحاء المحافظة وأنشأت قاعدة بيانات سيتم البدء بأتمتتها قريبا لتسهيل عملية الإحصاء ومعرفة الحالات الطارئة والتبدلات على أعداد المهجرين.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

دمشق تستعد لاستقبال الشتاء.. ومشروع درء السيول على مراحل

شام تايمز ـ دمشق أوضحت مديرة دوائر الخدمات في محافظة دمشق “ملك حمشو” أنه منذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.