الرئيسية » news bar » الإبراهيمي: أنا من قرر إلغاء الجلسة المسائية .. المحادثات ليست بحاجة لمجلس الأمن بشأن المساعدات الإنسانية

الإبراهيمي: أنا من قرر إلغاء الجلسة المسائية .. المحادثات ليست بحاجة لمجلس الأمن بشأن المساعدات الإنسانية

جدد مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية الأخضر الإبراهيمي التأكيد على أن المفاوضات الجارية في جنيف بين وفدي الحكومة السورية و”المعارضة” ليست سهلة ولن تكون كذلك خلال الأيام القادمة أو في المستقبل إلا أنه عبر عن سروره من أن الطرفين أعربا عن نيتهما الاستمرار فيها وفقاً للمخطط الأصلي المحدد حتى يوم الجمعة القادم.

وقال الإبراهيمي في مؤتمر صحفي مساء اليوم “إن ما من طرف يخرج من هذه المفاوضات قبل الأوان أو يهرب منها وقد اقترحت على الطرفين ألا نلتقي اليوم في فترة ما بعد الظهر لنتهيأ جميعاً لجلسة أفضل في صباح الغد وقد وافقا على ذلك”.

وأضاف الإبراهيمي “إني متأكد من أن وفد المعارضة قال لكم إنه عرض وجهة نظره الخاصة حول كيفية تطبيق بيان جنيف الأول ولكن وفد الحكومة لم يفعل ذلك بعد.. وتناقشنا في عدة مسائل لم يحدث خلالها أي خرق ولكن ندأب على هذه المهمة وهذا جيد بحد ذاته”.

وأوضح الإبراهيمي أن موضوع الإرهاب دار كلام حوله خلال المحادثات وليس هناك أي شك من أنه سيكون هناك كلام إضافي عنه قبل أن تنتهي الأيام الثلاثة القادمة.

ورداً على سؤال حول تصويت الكونغرس الأمريكي على تسليح “المعارضة السورية” وهل عرض هذا الأمر في سياق المحادثات قال الإبراهيمي “إننا قرأنا هذه الأخبار في الصحف ولم تكن بياناً رسمياً من الحكومة الأمريكية.. والوفد الرسمي السوري تكلم عن ذلك بإسهاب واعترض اعتراضاً شديداً على هذا الخبر إن كان صحيحاً وقال إن هذا الأمر يتضارب مع ما يجري هنا من قبل دولة هي إحدى الدولتين اللتين بادرتا للدعوة إلى هذا المؤتمر”.

وحول أسباب إلغاء الجلسة المسائية وأبرز النقاط التي قدمت في ورقة المعارضة أجاب الإبراهيمي “أنا من قرر إلغاء الجلسة المسائية من دون أن يطلب أو يضغط أي طرف باتجاه ذلك أما بالنسبة لورقة المعارضة فهي لم توزع وهم تحدثوا عنها فقط وبالتالي أفضل ألا أقول ما جاء فيها”.

وعن دور روسيا والولايات المتحدة الأمريكية في سير المحادثات أشار الإبراهيمي إلى أن “البلدين يعملان معنا في إطار اللقاءات الثلاثية بين الأمم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة وهم جادون ويريدون لهذا المسعى أن ينجح”.

وفيما يتعلق بإيران وضرورة وجودها في المؤتمر جدد الإبراهيمي التأكيد على أنه كان يقول باستمرار إن “وجود إيران كان دائما جيداً وأعتقد أننا سنسعى إلى الحديث والتعاون معها في المستقبل لتقوم بدورها وتتحمل مسؤولياتها كدولة مهمة في المنطقة”.

واعتبر الإبراهيمي أن “الولايات المتحدة تسعى إلى إنهاء الحرب وإنجاح هذا المؤتمر بكل تأكيد” لافتاً إلى أنها لا تخفي موقفها فيما يتعلق بطريقة الحل وتقوله بوضوح و”نحن نعرف أنه لا يوجد اتفاق كامل بينها وبين روسيا”.

ورداً على سؤال عن إمكانية تدخل مجلس الأمن واتخاذه قراراً لإدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة في حال لم يتم الاتفاق قال الإبراهيمي “إن المحادثات ليست بحاجة إلى مجلس الأمن للإقرار بشأنها وقافلة المساعدات الإنسانية جاهزة وما زالت تنتظر السماح لها بالدخول وهي لم تحصل عليه بعد إلا أننا لن نستسلم بهذا الشأن”.

وأشار الإبراهيمي إلى أن هناك اتفاقاً كاملاً على أن جميع المناطق المحاصرة يجب أن يصلها الطعام والدواء وهذا الموضوع يجب أن يعالج وأن تصل المواد الإغاثية إلى كل محتاج لها في سورية.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

وزير الصحة يبحث الواقع الصحي لمحافظة الرقة

شام تايمز – دمشق بحث وزير الصحة الدكتور “حسن الغباش” مع عدد من أعضاء مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.