الرئيسية » news bar » أميركا تتهم دمشق بتسميم مفاوضات جنيف 2 .. الناتو : لا خيار عسكري للصراع بأمل فتح جنيف2 للحل السياسي

أميركا تتهم دمشق بتسميم مفاوضات جنيف 2 .. الناتو : لا خيار عسكري للصراع بأمل فتح جنيف2 للحل السياسي

قال مسؤول أميركي، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة السورية تسمم مناخ مفاوضات “جنيف 2” مع المعارضة، من خلال منع توصيل إمدادات المساعدات الحيوية للمدنيين، ومن بينهم المدنيون في المدينة القديمة بحمص المحاصرة.

ودعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، إدجار فاسكويز، من جنيف، حكومة بشار الأسد إلى الموافقة فوراً على القائمة الكاملة للتحركات المقترحة للقوافل التي طلبتها الأمم المتحدة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى حمص القديمة.

وأكد فاسكويز أن دمشق لم تقم بخطوات ملموسة لضمان الوصول إلى المناطق المحاصرة، وتيسير تسليم قدر بسيط من مساعدات الإغاثة للسكان الذين يعانون.

وأضاف: “النظام يزيد من إلحاق الضرر بالمناخ التفاوضي من خلال استمراره في منع الطعام والماء والمساعدات الطبية عن الشعب السوري”.

كما اعتبر أن “مطالبة قوات المعارضة بمغادرة منطقة أو إلقاء سلاحها قبل السماح بتسليم المواد الغذائية والمساعدات الإنسانية المطلوبة بشدة لا يمثل عرضا مقبولا لإدخال المساعدات الإنسانية.. رأينا النظام يفعل ذلك من قبل في إطار حملة التركيع أو التجويع المهينة التي يقوم بها”.

وأوضح فاسكويز أن شاحنات تابعة للأمم المتحدة تحمل 500 طن من المواد الغذائية وإمدادات الإغاثة جاهزة لدخول شمال شرق سوريا والاتجاه للحسكة ودير الزور فور إعطاء الحكومة السورية موافقتها.

وشدد على ضرورة الفصل بين إحراز تقدم بشأن قضايا المساعدات الإنسانية ومحادثات وقف إطلاق النار.

الناتو”: لا خيار عسكري للصراع في سوريا .. ونأمل أن يفتح “جنيف2” طريقا للحل السياسي

جدد أمين عام حلف شمال الأطلسي (الناتو)، أندريس فوغ راسموسن، يوم السبت، تأكيده على عدم وجود حل عسكري للأزمة السورية، معربا عن أمله في أن تفتح مفاوضات “جنيف2” طريقا للحل السياس

وأشار، راسموسن، في تصريحات لشبكة الأخبار الأمريكية (سي ان ان)، إلى أنه “ما من حل عسكري للصراع في سوريا، والطريق الوحيد الممكن هو حل سياسي يعتمد على مقررات جنيف1 الذي انتهى إلى ضرورة قيام حكومة انتقالية تقود البلاد إلى مستقبل ديمقراطي”.

وحول “جنيف2″، أضاف، راسموسن، أنه “لم نر النتائج النهائية للمؤتمر بعد، ولكنني أتمنى أن تفتح المفاوضات هناك الطريق أمام حل سياسي طويل الأمد للصراع”.

ويعقد الوفدين الرسمي والمعارض اجتماعات، منذ بدء أعمال مؤتمر “جنيف2” الأربعاء الماضي، برعاية دولية ومن الأمم المتحدة، وسط خلافات حادة على بند تشكيل هيئة انتقالية في سوريا.

وردا على سؤال عن رأيه السابق بأن خيار تنفيذ ضربة عسكرية ضد سوريا يجب أن يبقى على الطاولة، قال، راسموسن “أعتقد أن التلويح بعمل عسكري في ذلك الوقت ساعد على فتح الطريق أمام الجهود الدبلوماسية للعثور على حل سياسي لقضية السلاح الكيماوي، وقد رأينا أن الحكومة السورية وافقت على تدمير ترسانتها من السلاح الكيماوي ووقعت اتفاقية الحد من تلك الأسلحة”.

ولفت الأمين العام لحلف (الناتو)، إلى أنه “بالنسبة لاستخدام السلاح الكيماوي، كان لدي موقف بضرورة وجود رد حازم من المجتمع الدولي، أما بالنسبة إلى القضية السياسية فما من أحد يعتقد بوجود حل عسكري..الحل الوحيد هو الدبلوماسية”.

وتوصلت الولايات المتحدة وروسيا إلى اتفاق بشأن الأسلحة الكيميائية السورية وآلية تدميرها, وذلك تفاديا لعمل عسكري كان يتوقع أن تشنه أميركا على سوريا، في أعقاب هجوم بغاز السارين على بلدات الغوطة الشرقية في آب الماضي.

وكانت اللجنة التنفيذية التابعة لمنظمة حظر السلاح الكيميائي أقرت في تشرين الثاني خطة تفصيلية لتدمير الكيميائي السوري، وحسب الخطة فان المواد المستعملة لتصنيع الأسلحة، عدا عن مادة إيزوبروبانول، سيتم إخراجها من سوريا قبل 5 شباط 2014.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

التربية تطلب من مديرياتها توجيه إدارات المدارس عدم التشدد باللباس المدرسي

شام تايمز – دمشق طلبت وزارة التربية من مديرياتها في المحافظات، توجيه إدارات المدارس عدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.