الرئيسية » news bar » إلغاء جلستي جنيف2 .. دون توصل الوفدين لأي نتيجة فيما يتعلق بتشكيل هيئة حكم انتقالية تقود البلاد

إلغاء جلستي جنيف2 .. دون توصل الوفدين لأي نتيجة فيما يتعلق بتشكيل هيئة حكم انتقالية تقود البلاد

قال موفد العربية إنه تم إلغاء جلستي اليوم بين وفدي المعارضة والنظام السوري في مؤتمر جنيف2، وحمّلت المعارضة المسؤولية لسلبية وفد النظام.

وكان الأخضر الإبراهيمي، المبعوث الدولي، أعلن أن مباحثات اليوم سوف تتركز حول مقررات مؤتمر جنيف1، والتي تشكل الأساس الذي بُنيت عليه مباحثات جنيف 2.

ولم يتوصل وفدا المعارضة والنظام السوريين لأي نتيجة، فيما يتعلق بتشكيل هيئة حكم انتقالية تقود البلاد، حالها كحال القضايا الأخرى التي طرحت خلال الأيام الأربعة الماضية.

من جهته أكد لؤي الصافي، المتحدث باسم الائتلاف الوطني السوري، أن مباحثات اليوم مع وفد النظام تمحورت حول فك الحصار عن المدن السورية وإدخال المساعدات، والمقترح المقدم من جانب الائتلاف حول سوريا المستقبل .

وأضاف صافي: “عرض النظام مجدداً إخراج الأهالي في حمص إلى مناطق أخرى، ونحن قلنا إن هذا الأمر مخالف للقانون الدولي، فلا يمكن أن تجوع المدنيين ثم تطلب منهم المغادرة، فيجب إدخال الغذاء والدواء إلى هناك ونحن بانتظار ردهم.

والنقطة الثانية حول مقترحنا الذي قدمناه لمستقبل سوريا الديمقراطية والعادلة ونحن بانتظار ردهم”.

هذا وقد تواصلت اليوم في جنيف مفاوضات السلام حول الأزمة في سوريا بعد التعثر الذي شهدته المباحثات أمس، وهو ما دفع الأخضر الإبراهيمي المبعوث الدولي إلى الإعلان بأن مباحثات اليوم سوف تتركز حول مقررات مؤتمر جنيف 1 والتي تشكل الأساس الذي بُنيت عليه مباحثات جنيف 2.

وتنطلق مفاوضات اليوم بالتزامن مع الفشل في تقريب وجهات النظر بين وفدي المعارضة والنظام، بعد أن عمد الأخير إلى تحوير موضوع المفاوضات من نقل السلطة إلى هيئة انتقالية إلى موضوع مكافحة الإرهاب.

ولم يتوصل وفدا المعارضة والنظام السوريين لأي نتيجة فيما يتعلق بتشكيل هيئة حكم انتقالية تقود البلاد، حالها كحال القضايا الأخرى التي طرحت خلال الأيام الأربعة الماضية.

واتهمت المعارضة مباشرة وفد النظام السوري بالتغيب عن حضور جلسات التفاوض، وذلك عقب الخروج من الاجتماع.

ورفعت جلسة التفاوض نتيجة خلاف بين الوفدين المفاوضين حول أولويات التفاوض، إذ حاولت المعارضة التركيز على قضية هيئة الحكم الانتقالية كما هو مدرج في جدول الأعمال، فيما رفض وفد النظام الحديث عن هذه القضية وأراد التركيز على الإرهاب.

ورغم تعثر الجهود التمهيدية للمفاوضات إلا أن الوفدين أعلنا عزمهما البقاء في جنيف وعدم وجود أي نية للانسحاب.

ويقول دبلوماسيون في أروقة جنيف أن ما حدث كان أمرا متوقعا، فوفد النظام ناور بكل الطرق لعدم بحث القضايا المصيرية حتى إنه لم يف بوعوده بحسب ما تقول المعارضة في قضايا إنسانية أقل تعقيدا، فالمساعدات لم تدخل حمص حتى الآن، وقضية الإفراج عن معتقلين تراوح مكانها.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

من خلال برنامج تدريبي في التثقيف الصحي: وزارة التربية تؤكد على تعزيز الوعي الصحي لطلابها

شام تايمز – دمشق التركيز على التوعية الصحية بمختلف جوانب الحياة، محور أساسي ضمن اهتمام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.