الرئيسية » news bar » الإبراهيمي: لم نحقق الكثير والتفاوض سيستمر .. ممرات المساعدات الإنسانية لمناطق تسيطر عليها المعارضة

الإبراهيمي: لم نحقق الكثير والتفاوض سيستمر .. ممرات المساعدات الإنسانية لمناطق تسيطر عليها المعارضة

أقر المبعوث العربي والدولي الأخضر الإبراهيمي أن جولة المحادثات المباشرة الأولى بين طرفي الصراع في سوريا لم تحقق نتائج مهمة، لكنه أمل أن تؤدي إلى وصول المساعدات الإنسانية إلى حمص.

وقال في مؤتمر صحفي من جنيف، السبت، إنه إذا أمكن التوصل إلى اتفاق يوم الأحد فسوف تصل قافلة مساعدات إنسانية إلى مدينة حمص في اليوم التالي.

من جهته قال المتحدث باسم الائتلاف السوري المعارض لؤي صافي إن المفاوضات الحقيقية في جنيف 2 ستبدأ يوم الاثنين، وفيها سيتم التطرق إلى تنفيذ بنود جنيف 1 وأبرزها تشكيل حكومة انتقالية.

وأشار صافي في مؤتمر صحفي أن ما جرى الحديث عنه حول فتح ممرات إنسانية في حمص القديمة، وما سيتم مناقشته الأحد حول إطلاق المعتقلين هو فقط “مشاورات تمهيدية تحضيرا للمفاوضات”.

وفي هذا السياق، قال الإبراهيمي: ” لم نتوصل بعد لاتفاق بشأن إيصال المساعدات الإنسانية لحمص “، مشيراً إلى لقاء سيعقد غداً مع محافظ حمص لبحث إدخال مواد غذائية وطبية للمدينة.

وأعرب عن أمله أن يتم إدخال القوافل إلى أحياء المدينة المحاصرة وأن يكون ” النجاح في موضوع حمص.. بداية للحديث عن ملفات أخرى “.

وفي سياق آخر، أوضح أن ” مناقشة تنفيذ بيان جنيف 1 هو الموضوع الرئيسي للمباحثات الحالية “، مؤكداً أن الطرفين متفقان على تنفيذ ما جاء في بيان “جنيف 1 “.

كما كشف الإبراهيمي أن ” الطرفين تحدثا مع بعضهما البعض خلال الجلسة المسائية “، في حين لم تتم أية مصافحة أو كلام بين الوفدين في الجلسة الأولى التي عقدت صباح اليوم السبت.

وكان وفدا التفاوض قبلا الجلوس إلى طاولة الحوار استنادا إلى مبادئ “جنيف 1”.

وبسبب الخلافات الدولية بشأن كيفية إنهاء الصراع التي جعلت التوصل لحل سياسي شامل غير متاح الآن، سيركز الجانبان على اتخاذ خطوات مبدئية لبناء الثقة

جنيف2.. وممرات المساعدات الإنسانية لمناطق تسيطر عليها قوات المعارضة

قالت المعارضة السورية المشاركة في مؤتمر جنيف2 إن المفاوضات مع الوفد الحكومي السوري ستتضمن فتح ممر إنساني إلى مناطق تسيطر عليها قوات المعارضة في حمص، وسط توقعات مراقبين أن يكون فتح ممرات المساعدات أحد أهم إنجازات جولة المفاوضات الحالية.

وكانت الحكومة السورية أعربت قبل عقد المؤتمر، خلال زيارة وزير الخارجية وليد المعلم إلى موسكو، عن استعدادها لفتح الممرات الإنسانية.

وتقول المعارضة إن لديها اقتراحا جاهزا بشأن قضية المساعدات قبل بدء المؤتمر وإنها تحدثت بالفعل بشأنه مع الصليب الأحمر والدول المقربة من النظام مثل روسيا وكذلك مع الولايات المتحدة والأمم المتحدة.

حمص.. “آمال ممكنة”

ونقلت وكالات الأنباء عن أنس العبدة عضو وفد المعارضة السورية بمحادثات جنيف ان وفدي الحكومة والمعارضة السورية سيبحثان اتفاقا لوقف قصير لإطلاق النار للسماح بإدخال المساعدات الإنسانية إلى مناطق تسيطر عليها المعارضة في حمص.

وذكر العبدة أن المعارضة طلبت من المسلحين على الأرض احترام وقف إطلاق النار، حال التوصل إلى اتفاق، لمدة أسبوع أو اثنين وحماية قوافل الإغاثة، وتسيطر قوات المعارضة على الحي التاريخي بالمدينة الذي تحاصره القوات الحكومية.

لكن ما يمكن تحقيقه في ممر إنساني لإغاثة حمص القديمة قد يكون صعبا في مناطق أخرى. فإذا كان المسلحون في حمص القديمة سيستجيبون لطلب مفاوضي المعارضة للالتزام باتفاق مع الحكومة، فإن مناطق أخرى قد لا يكون الالتزام فيها ممكنا.

محاولات سابقة

يشار هنا إلى أن محاولات سابقة للهدنة بين المقاتلين من المعارضة والقوات الحكومية ـ وفي حمص تحديدا ـ لم تدم طويلا ما جعل إغاثة المدنيين مستحيلا. وإذا كانت القوات المعارضة في حمص متواصلة مع الفصائل السياسية المشاركة في مفاوضات جنيف2، فإن المقاتلين في مناطق أخرى ليسوا كذلك.

وتحتاج ممرات الإغاثة الإنسانية إلى وجود طرفين فقط يلتزمان بهدنة وحماية قوافل المساعدات. لكن في مناطق كثيرة من ساحات الصراع في سوريا يوجد أكثر من فصيل مقاتل على الأرض، وبالتالي يصعب الحديث عن هدنة لها طرفان.

وتعد حلب وادلب والرقة وغيرها ساحات تضم فصائل مسلحة عدة بعضها يوافق على جنيف2 وبعضها لا يقبل بالتفاوض أصلا. وفي مثل تلك الحالات يكون من الصعب الحديث عن ممرات إغاثة، حتى لو صدقت نوايا المتفاوضين في جنيف وتوصلوا لاتفاقات.

لكن يظل الاتفاق بشأن حمص القديم بداية جيدة يمكن أن تعطي كل مؤتمر جنيف2 معنى، خاصة لو صمد وقف لإطلاق النار لفترة وشعر السوريون العاديون المحاصرون بأن جهود المفاوضات تؤتي ثمارا عملية.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

الصناديق مجاناً للمزارعين لاستلام التفاح في حمص

شام تايمز – حمص باشر فرع السورية للتجارة بحمص عمليات توزيع الصناديق البلاستيكية مجاناً للمزارعين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.