الرئيسية » غير مصنف » السوريون الأول بحجم الاستثمارات بتركيا العام الماضي

السوريون الأول بحجم الاستثمارات بتركيا العام الماضي

احتل السوريون المركز الأول في الاستثمارات الأجنبية المساهمة في الشركات المؤسسة حديثا في تركيا العام الماضي بعدد شركات بلغ 489 شركة.

وذكرت صحيفة “حرييت” التركية، أن عدد الشركات الحديثة التي ساهمت فيها شركات سورية في 2013 بلغ 489، وفق بيانات صادرة عن “اتحاد الغرف وبورصات السلع التركية TOBB”.

وبحسب البيانات، تم إنشاء أكثر من 49 ألف شركة في تركيا خلال 2013، منها 3875 فيها شراكة أجنبية.

وذكر الاتحاد في بياناته أن 10% أو 489 من الشركات التي تم تأسيسها مؤخراً، كانت إما بشكل مباشر من السوريين أو عبر شراكتهم مع الأتراك.

ويأتي المستثمرون الألمان بعد نظرائهم السوريين، إذ استثمروا في 394 شركة مؤسسة حديثا في تركيا، أما الشركات التي تتخذ من إيران مقراً لها فتصنف ثالثاً، ويبلغ عدد الاستثمارات الجديدة 280 شركة.

من جانب ثان، قالت الصحيفة، إن: ” أكثر من ثلث الشركات الجديدة بمساهمة أجنبية تعمل في مجال تجارة التجزئة والبيع بالجملة، بينما تصنف شركات صيانة السيارات ثانياً، إذ يبلغ عدد الشركات الجديدة العاملة في هذا المجال 571، ويليها قطاع الإنشاء ثالثاً بنحو 417 شركة “.

كما أضافت الصحيفة التركية أن أكثر من 76% من رؤوس أموال هذه الشركات من شركاء أجانب , ولفتت إلى أن نسبة زيادة عدد الشركات الجديدة مقارنة مع 2012 بلغت 36%.

ونفت ” وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية ” السورية العام الماضي، المعلومات التي تناقلتها بعض الصحف حول ازدياد الاستثمارات السورية في تركيا بنسب مرتفعة قياساً بالأعوام السابقة نتيجة للأحداث الراهنة التي تمر بها البلاد.

وبينت أن ” معظم ما يسمى استثمارات جديدة في تركيا عبارة عن مكاتب تجارية أو ما شابهها بهدف إبقاء أسماء المؤسسات والشركات الأم السورية متداولة في الأسواق “.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

اجتماع مشترك بين وزارتي التربية والتنمية الإدارية لمتابعة تنفيذ مشروع الإصلاح الإداري

شام تايمز – دمشق التقى اليوم الثلاثاء فريق الدعم الفني في وزارة التنمية الإدارية مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.