الرئيسية » news bar » الإبراهيمي: مفاوضات مباشرة بقاعة واحدة وفق جنيف 1 ..الائتلاف الوطني يعلن أسماء وفده المفاوض بجنيف 2

الإبراهيمي: مفاوضات مباشرة بقاعة واحدة وفق جنيف 1 ..الائتلاف الوطني يعلن أسماء وفده المفاوض بجنيف 2

أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية الأخضر الإبراهيمي أن لا أحد يريد للإرهاب أن يستمر في سورية إلا الإرهابيون أنفسهم مشيراً إلى أن “عملية إنقاذ سورية تتضمن إنقاذها من الإرهاب”.

وأعلن الإبراهيمي خلال مؤتمر صحفي عقده في جنيف اليوم أنه “اجتمع مع وفدي الحكومة السورية والمعارضة أمس واليوم بشكل منفصل وجرى الاتفاق على أن يلتقي بهما في غرفة واحدة يوم غد وسيتناول اللقاء أمورا عملية إجرائية” مبيناً أن “لا أحد سوف يغادر غدا أو بعد غد”.

وقال الإبراهيمي “إن الطموح الأكبر لمؤتمر جنيف2 هو إنقاذ سورية وليس أقل من ذلك” معبراً عن أمله بأن “تلبي الحكومة والمعارضة والأمم المتحدة هذا الطموح وأن تتفهم الأطراف التي تدعم جانباً من الجانبين المخاطر المحدقة وان تقوم بواجبها بدعم هذه العملية”.

وأشار الإبراهيمي إلى أن “مؤتمر جنيف2 يعقد دون شروط مسبقة والأساس هو بيان جنيف الأول” مبيناً أن “هناك تحفظات على بنوده ونتمنى أن نتمكن من إزالة اللبس حول هذا الموضوع”.

وأوضح الإبراهيمي أنه منذ البداية وعقب عقد الاجتماع الروسي الأمريكي في 7 أيار العام الماضي كنا نعلم أن هذه العملية ستكون شاقة ومعقدة واصفاً المباحثات مع وفدي الحكومة والمعارضة بأنها “مشجعة” معرباً عن أمله باستكمال هذه الاجتماعات غداً في جلستين صباحية وبعد الظهر.

واعتبر الإبراهيمي أن “العملية السياسية الجارية في جنيف تقوم برمتها على بيان جنيف الأول” وأن الطرفين يتفهمان ذلك ونعمل على معرفة إمكانية تطبيق هذا البيان الذي صدق عليه مجلس الأمن الدولي بالقرار 2118 معرباً عن اعتقاده بأن المدخل إلى ذلك يكون عبر تطبيق قرار مجلس الأمن والأطراف المعنية تفهم ذلك.

وأشار الإبراهيمي إلى أن وفدي الحكومة والمعارضة “يعرفان أفضل مني المخاطر والوضع السيىء في بلدهما” لافتاً إلى أنه “عند التقاء الوفدين سيتكلمان في المواضيع الإنسانية وإمكانية حلها” موضحاً في الوقت ذاته أن هناك جهات داخل سورية لا تؤيد المسار السياسي وهذا ليس سراً بالنسبة للجميع لكن يجب أن نجد طريقة للتعامل مع هذا الموضوع.

ورفض الإبراهيمي الإجابة على سؤال للوكالة العربية السورية للأنباء سانا بخصوص “وجود أي دلالة على إمكانية توقف السعودية وقطر وتركيا وغيرها من الدول عن دعم الإرهاب في سورية المستمر منذ بداية الأزمة طالما أنهم يشاركون في المؤتمر”.

ورداً على سؤال عما إذا كان سيستقيل في حال فشل المؤتمر وهل هناك إمكانية لقيام مجلس الأمن بالضغط على الطرفين من أجل التوصل إلى اتفاق.. قال الإبراهيمي “عندما نقوم بمهمة مثل هذه لا نتحدث عن الاستقالة قبل البدء ونأمل دائماً أننا سوف ننجح ونبذل كل ما بوسعنا”.

وأضاف الإبراهيمي أما فيما يتعلق بمجلس الأمن فهو يقف معنا وبكل تأكيد فإن الدول الخمس دائمة العضوية لها تأثير ونفوذ.

وفي رده على سؤال يتعلق بوصول المساعدات الإنسانية إلى السوريين الذين يحتاجون إليها قال الإبراهيمي “سوف نتحدث عن هذه المسألة وعن وقف العنف ولكن ليس بمعنى الوصول إلى تسوية” لافتاً إلى أن “مباحثات كثيرة جرت في السابق بهذا الشأن وتحسنت الأمور قليلا وسنواصل العمل من أجل ذلك”.

وكان الوفد السوري المشارك في “جنيف 2” برئاسة وزير الخارجية وليد المعلم هدد بالانسحاب من المؤتمر في حال لم تعقد “جلسات عمل جدية” بحلول يوم السبت بينها وبين المعارضة.

وذكر التلفزيون السوري الرسمي في شريط عاجل أن المعلم أبلغ الإبراهيمي بأنه إذا لم تعقد “جلسات عمل جدية السبت فإن الوفد الرسمي السوري سيغادر جنيف نظرا لعدم جدية وجهوزية الطرف الآخر”.

من جانبه قال وزير الإعلام السوري عمران الزعبي في وقت سابق الجمعة إن دمشق لن تقبل مطالب المعارضة بتشكيل “جسم حكومي انتقالي”، في حين رفضت المعارضة بدء المفاوضات مع الحكومة إلا بعد قبولها بنود “جنيف 1”.

وكان وفد الائتلاف السوري المعارض في جنيف قال إنه لن يلتقي الوفد الحكومي، قبل أن تعترف حكومة دمشق ببنود مؤتمر جنيف الأول وأهمها تشكيل حكومة انتقالية.

وقد اتهمت بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد، وفد المعارضة بأنه “غير جاهز” الأمر الذي عطل المفاوضات بين الطرفين.

وانطلقت الأربعاء أعمال مؤتمر “جنيف 2” في سويسرا لإيجاد حل للأزمة السورية الذي قتل فيها أكثر من 100 ألف شخص منذ مارس 2011.

الائتلاف الوطني يعلن أسماء وفده المفاوض في جنيف 2

أعلن الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة عن أسماء وفده الرسمي إلى مفاوضات جنيف 2.

وتألف الوفد بحسب ما نشر الائتلاف في موقعه الرسمي، من : أحمد الجربا، رئيس الائتلاف الوطني، (رئيساً) للوفد، و أعضاء الوفد المفاوض: “الدكتور بدر جاموس، هيثم المالح، هادي البحرة، أنس العبدة، عبد الحميد درويش، نذير الحكيم، سهير الاتاسي، محمد حسام حافظ، ولؤي صافي الناطق الرسمي باسم الوفد”.

وتضمن الفريق التقني المتمم كلاً من: “ريما فليحان، عبد الأحد اصطيفو، عبيدة نحاس، محمد صبرا، إبراهيم برو، أحمد جقل، وكبير المفاوضين هادي البحرة”.

يشار الى أن قرار الجمعية العامة للامم المتحدة رقم 67\ 262 تاريخ 15 أيار 2013 اعترف بالائتلاف ممثلاً للشعب السوري.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

التربية تحدد الطلاب الذين سيتقدمون للامتحانات وفق النظام الحديث أو القديم في العام الدراسي الجديد

شام تايمز – دمشق حددت وزارة التربية في تعميم لها الطلاب الذين سيتقدمون لامتحانات التعليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.