الرئيسية » غير مصنف » الزعبي: بعض المتحدثين بجنيف2 كأنهم سفراء تنظيمات إرهابية .. الأسد لن يرحل

الزعبي: بعض المتحدثين بجنيف2 كأنهم سفراء تنظيمات إرهابية .. الأسد لن يرحل

أكد وزير الإعلام عمران الزعبي أن الوفد الرسمي السوري جاء إلى المؤتمر الدولي حول سورية جنيف2 من أجل الخيار والمسار السياسي إلا أن الخيار والمسار السياسي شيء ومحاربة تنظيمات القاعدة و”دولة الإسلام في العراق والشام” و”جبهة النصرة” و”الجبهة الإسلامية” وكل المنظمات الإرهابية الأخرى شيء آخر.

وقال الزعبي في تصريحات للصحفيين في المركز الإعلامي في مونترو: يجب أن يفهم العالم أن الكلمات التي قيلت اليوم مزجت مزجاً غير صحيح وغير واقعي وغير ميداني لافتاً إلى أن بعض أجهزة الاستخبارات تضلل وزارات خارجياتها وحكوماتها.

وأشار الزعبي إلى أن هناك على الأرض في سورية جيوشاً من الإرهابيين القادمين من كل أنحاء العالم يدمرون الكنائس والمساجد ويقتلون النساء والأطفال لافتاً إلى أن هؤلاء يلجؤون لكل الوسائل البدائية التي لم يعد يشهدها العالم للقتل.

أكد وزير إعلام النظام عمران الزعبي على هامش المؤتمر الدولي حول سوريا اليوم الأربعاء أن بشار الأسد “لن يرحل”.

وقال الزعبي بعد توقف المؤتمرين في استراحة ردا على سؤال في قاعة الصحافيين عن موقف دمشق في حال “قرر المؤتمر رحيل الأسد”، إن “الأسد لن يرحل”.

وأشار إلى أن الوفد باق في المؤتمر، وقال “نحن باقون في المؤتمر وجئنا إلى هنا لكي ينجح المؤتمر”، مضيفا “المسألة لا تتعلق بأسبوع وجلسة. هذا مسار سياسي وخطوات سياسية تحتاج إلى وقت”.

وأضاف “جئنا إلى هنا من أجل الخيار والمسار السياسي، لكن المسار السياسي شيء ومحاربة داعش وجبهة النصرة والمنظمات الإرهابية شيء آخر”.

واعتبر أن “من واجب العالم أن يساند الدولة السورية في محاربة الإرهاب”. وتابع “إذا أردتم أن تساندوا تنظيم القاعدة قولوا ذلك علنا”، و”اسألوا وزير الخارجية السعودي كيف يمكنكم أن تساعدوا القاعدة”.

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم أكد أن “لا أحد في العالم له الحق في إضفاء الشرعية أو عزلها عن رئيس” وذلك ردا على وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الذي أعلن أن بشار الأسد لا يمكن أن يشارك في الحكومة الانتقالية.

وشدد وزير الإعلام على أن محاربة الإرهاب ليست واجب الدولة السورية فقط بل واجب كل حكومات العالم التي عليها أن تساند الدولة السورية لمكافحة الإرهاب مبيناً أننا عندما نتحدث عن محاربة الإرهاب فهذا شيء وعندما نتحدث عن خيار سياسي وعملية ديمقراطية وبناء دولة ديمقراطية وتعددية شيء آخر.

وأكد الزعبي أن أبواب دمشق مفتوحة للإعلاميين جميعاً ودعاهم دون استثناء مع كاميراتهم ووفودهم الصحفية للمجيء إلى سورية ليتأكدوا ويقارنوا بين ما سمعوه من بعض وزراء الخارجية اليوم وبين ما يجري على الأرض وليتمكنوا من الكشف عن الكذب الذي يقال عن مناطق محاصرة أو مساعدات إنسانية أو استخدام السلاح الكيماوي.. قائلاً: إن بعض رؤساء الوفود يساهمون في تضليل العالم والمجتمع الدولي ويكرسون هذا التضليل إذ ان جزءا كبيرا من الكلام الذي قيل اليوم إما أنه كذب أو افتراء أو نقص في المعلومات والبيانات.

وأشار الزعبي إلى أنه من الواضح أن هناك الكثير من الدول والوفود الخارجية ليست على اطلاع بالصورة الحقيقية لما يجرى على الأرض في سورية معتبراً أن بعض الكلمات بدا متحدثوها وكأنهم سفراء تنظيمات إرهابية وليس لدول أو حكومات دول.

وقال الزعبي: إذا أردتم أن تعرفوا القاعدة إسألوا وزير الخارجية السعودي كيف يمكن أن تساعدوا القاعدة مؤكداً أن وفد الجمهورية العربية السورية باق في جنيف من أجل إنجاح المؤتمر.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

عرض رونالدو على برشلونة للانتقال من يوفنتوس

أشارت تقارير إعلامية إلى قيام وكيل اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعرضه على برشلونة الإسباني للرحيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.