الرئيسية » غير مصنف » هيغ يقلل من فرص نجاح جنيف 2 لتوقعه وصول النظام والمعارضة لنتائج متناقضة

هيغ يقلل من فرص نجاح جنيف 2 لتوقعه وصول النظام والمعارضة لنتائج متناقضة

قلل وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ, يوم الإثنين, من فرص نجاح مؤتمر “جنيف 2” القادم حول سوريا وذلك لتوقعه بوصول المعارضة والنظام إلى “وجهات نظر متناقضة”.

وقال هيغ في تصريح للصحافيين عقب وصوله لحضور اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل أن “مؤتمر (جنيف 2) يجب ان يكون انطلاقة لعملية تشكيل حكومة انتقالية”, متوقعاً أن احتمالات نجاحه “ضئيلة جداً”, مستدركاً “الجميع يعلم أن هذه العملية ستكون صعبة جدا جدا, لأن المعارضة والنظام سيصلون إلى وجهات نظر مختلفة جدا جدا”.

وكان “الائتلاف الوطني” المعارض أعلن, يوم السبت الماضي, موافقته على المشاركة في مؤتمر “جنيف 2”, شريطة أن تفضي النتائج عن تشكيل “هيئة حكم انتقالي” لا يكون للرئيس بشار الأسد دور فيها, فيما أعلنت الحكومة السورية الموافقة على الحضور مع تحفظات على تشكيل “حكومة وحدة وطنية” بدلاً من “هيئة حكم انتقالي”, مؤكدين أنهم لن يذهبوا إلى جنيف لتسليم السلطة ومن يعتقد ذلك فهو “واهم”.

وتوقع هيغ أن تكون عملية تشكيل حكومة انتقالية “طويلة”، مضيفا أن “الجميع يطرح على الدوام أسئلة عن المعارضة ولكن ما الذي يستعد النظام الأسد به لتحقيق الانتقال في سوريا”.

وحول دعوة إيران لحضور مؤتمر “جنيف 2”, قال هيغ “لقد قلنا دائما انه إذا كانت إيران ستعمل بناء على قواعد (جنيف 1) فإنه لن تكون لدينا مشكلة في مبدأ حضورهم إلى (جنيف 2)”.

وأضاف هيغ أن السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون أوضح أنهم ابلغوه أنهم يعملون على هذه القواعد مشيرا إلى أن المعارضة السورية تريد أن تسمع أيضا هذا التأكيد من إيران”.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وجّه, في وقت متأخر من ليلة الأحد, دعوة إلى إيران وتسع دول أخرى للمشاركة إلى جانب الدول المدعوة مسبقا في مؤتمر جنيف 2 المقرر عقده اعتبارا من الأربعاء المقبل، موضحا أنه تلقى تأكيدات بأن “إيران ستلعب دورا إيجابيا في عملية تشكيل حكومة انتقالية في سوريا”، مشيرا الى أنه “تحدث مطولاً مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في الأيام الأخيرة وانه يعتقد أن طهران تؤيد خطة جنيف 2012”.

بيد أن ذلك لم يمنع أعضاء في الائتلاف المعارض من إعلان تعليق الائتلاف المشاركة بحال لم يتم سحب الدعوة الموجهة إلى إيران.

ويشهد المجتمع الدولي حراكا دبلوماسيا مكثفا لإنجاح مؤتمر جنيف2 المقرر عقده في 22 الشهر الجاري في مدينة مونتيرو السويسرية، بعد أن تأجل عدة مرات بسبب خلافات حول دور الأسد في المرحلة الانتقالية التي دعا إليها “جنيف1″، وخلافات أيضا حول المشاركين بالمؤتمر، وسط مطالبات دولية للمعارضة بدخولها بوفد موحد.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

عرض رونالدو على برشلونة للانتقال من يوفنتوس

أشارت تقارير إعلامية إلى قيام وكيل اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعرضه على برشلونة الإسباني للرحيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.