الرئيسية » news bar » تفاصيل تفجير أكبر حواجز لواء التوحيد باعزاز ..تونسي وزوجته بجانبه للتمويه

تفاصيل تفجير أكبر حواجز لواء التوحيد باعزاز ..تونسي وزوجته بجانبه للتمويه

علم  أن العنصر الذي كان يقود السيارة المفخخة التي تم تفجيرها في واحد من أكبر حواجز الجبهة الإسلامية ( لواء التوحيد ) في ريف اعزاز، كان إلى جانب زوجته خلال العملية.

و كشفت كتيبة ” أهل الشام “، المشكلة حديثاً في ريف حلب، عن النتائج الاستخباراتية و التحليلية التي توصلت لها بعد معاينة مسرح العملية التي راح ضحيتها العشرات بين شهيد و جريح.

و تعرف الكتيبة الجديدة عن نفسها بالقول أنها ” مجموعة من أبناء الريف الحلبي اتحدوا لمحاربة الروافض من تنظيم داعش المرتد ومن والاهم وضربهم في عقر دارهم باذن الله ونقسم أننا مستمرون على ذلك حتى الانتهاء منهم باذن الله بلا صلح ولا هدنة ولن نعترف بأي هدنة تهادنها أي جهة كانت والله على ما نقول شهيد “.

و في تفاصيل الحادثة التي نقلتها الكتيبة فإن ثلاث سيارات لـ ” تنظيم البغدادي ” قدمت إلى اعزاز عبر طريق ” يحمول “، و توقفت إحدى السيارات على مفرق ” يحمول ” و تابعت السيارتان الباقيتان التقدم، لتتوقف الثانية قبل حاجز لواء التوحيد بـ 500 متر.

و تابعت السيارة الثالثة ( المفخخة ) طريقها باتجاه الحاجز الذي يتمركز عليه عشرات العناصر بسبب أهميته و موقعه الاستراتيجي كونه يقع في المدخل الشرقي لاعزاز، قبل أن تتقدم السيارة الثانية المجهزة برشاش (12.7)، باتجهاه الحاجز و تجهز على ما تبقى من الجرحى.

و الملفت للنظر أن السيارة المفخخة لم يتواجد داخلها الانتحاري ( 29 عاماً ) فقط، بل وضع زوجته ( 23 عاماً ) إلى جانبه، و تم التأكد من ذلك بعد اكتشاف بقايا جسدها و جواز سفرها.

و ظهر من خلال بقايا الأوراق التي تمكن عناصر الكتيبة من الحصول عليها أن الانتحاري اسمه ” رفيق محمد الهادي حاجي “، و زوجته حنان ابراهيم حاجي، و هما من تونس.

و السؤال الذي يبرز هنا، هل كانت الزوجة تعلم بأن زوجها ذاهب للقيام بعملية انتحارية، أم أنه وضعها بجانبه للتمويه دون علمها !.

عكس السير  – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

وزير الصحة يبحث الواقع الصحي لمحافظة الرقة

شام تايمز – دمشق بحث وزير الصحة الدكتور “حسن الغباش” مع عدد من أعضاء مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.