الرئيسية » رياضة   » أرسنال يهزم فولهام والسيتي يهزم كارديف وليفربول يتعادل مع أستون فيلا

أرسنال يهزم فولهام والسيتي يهزم كارديف وليفربول يتعادل مع أستون فيلا

استمر التنافس على أشده بين أرسنال المتصدر، ومانشستر سيتي الثاني على أشده وبقي الفارق بينهما نقطة واحدة بعد فوز الأول على ضيفه فولهام 2-صفر، والثاني على ضيفه كارديف سيتي 4-2، اليوم السبت، في افتتاح المرحلة 22 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

في المباراة الأولى على ملعب الامارات وأمام 60 ألف متفرج، عجز رجال المدرب الفرنسي آرسين فينغر عن زيارة شباك ضيفه في الشوط الأول، لكن أرسنال بكر في زيارتها مطلع الثاني، حيث نجح الإسباني سانتياغو كازورلا في انهاء تمريرة جاك ويلشير (57).

وانفتحت شهية اللاعب الإسباني وأضاف الهدف الثاني سريعا بصاروخ بعيد المدى (62).

ورفع أرسنال رصيده إلى 51 نقطة مقابل 50 لمانشستر سيتي وصيف البطل الذي حقق فوزا كبيرا في ارضه على ملعب الاتحاد وأمام أكثر من 47 ألف متفرج.

كما واصل مانشستر سيتي انتصاراته المتتالية للمرة السابعة على التوالي وأهدافه المتعددة ليصل الى الهدف (103 في جميع البطولات خلال الموسم الحالي) بفوزه على ضيفه كارديف سيتي بأربعة أهداف مقابل هدفين مساء السبت على إستاد الاتحاد في الجولة الثانية والعشرين من بطولة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

سجل رباعية “السيتيزن” البوسني إيدين دجيكو في الدقيقة (14)، وهو الهدف المئوي لمانشستر سيتي في جميع البطولات خلال الموسم الحالي، والاسباني خيسيوس نافاس (ق33) والايفواري يحيى توريه (ق 77) والبديل الارجنتيني سيرجيو اجويرو (ق 79)، بينما سجل هدفي الضيوف كريج نوون (ق29) وفريزر كامبل (ق90).

ورفع مانشستر سيتي رصيده الى (50 نقطة) في المركز الثاني خلف آرسنال المتصدر، والذي فاز بدوره على فولهام بهدفين نظيفين ليحافظ على المركز الأول، بينما تجمد رصيد كارديف سيتي عند (18 نقطة) ليتراجع للمركز الأخير في البريمييرليج.

لعب التشيلي مانويل بيلجريني بطريقة (4-4-2) معتمدا على الثنائي الهجومي نيجريدو ودجيكو مع مساندة رباعي الوسط دافيد سيلفا وتوريه ونافاس وخافي جارسيا وتقدم الظهيرين زاباليتا وكولاروف من الاجناب، وفي الشوط الثاني دفع مدرب السيتيزن بالبدلاء اجويرو وميلنر وكليشي على حساب نيجريدو ونافاس وسيلفا على التوالي لتنشيط وسط ملعبه وهجومه.

في المقابل لعب مالكوم جورج ماكي مدرب كارديف سيتي بطريقة (4-5-1) معتمدا على فريزر كامبل وحيدا في الهجوم وخماسي الوسط ميدل سوتو وجونارسون ونوون وبتنجهام وجوردون موتش، واشرك مدرب الفريق الويلزي البدلاء بيلامي واكريم وديكلان جون على حساب كيفين وجونارسون وماكنوتون.

وأصبح مانشستر سيتي أسرع فريق انجليزي يتجاوز حاجز ال100 هدف رغم مرور قرابة منتصف الموسم فقط ، ووجه السيتيزن جرس انذار لجميع منافسيه في البطولات المحلية وكذلك الاوروبية (يواجه برشلونة في دور ال16 بدوري الابطال الشهر المقبل) على قوته الهجومية الهادرة وقطار انتصارته لا يتوقف عند أي محطة وأن الفريق يتربص بأي تعثر للمدفعجية من اجل انتزاع صدارة البريميير ليج.

بدأت المباراة بانتشار هجومي من أصحاب الأرض باغتوا به ضيوفهم وافقدوهم التركيز، ومن تمريرة سحرية لدافيد سليفا لعبها لدجيكو الذي تمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة (14) ويحتفل لاعبو وجماهير مانشستر بهدفهم المئوي في جميع البطولات.

تمكن كريج نوون من ادراك التعادل لكاريف سيتي (ق 29) بتمريرة من جونارسون، الا ان فرحة الفريق الويلزي لم تستمر سوى 4 دقائق فقط عندما نجح نافاس من استعادة التقدم لفريقه بتسديدة قوية ، وواصل نيجريدو ودجيكو وسيلفا اهدار الفرص السهلة لينتهي الشوط الاول بتقدم اصحاب الارض (2-1).

وفي الشوط الثاني، استمر الضغط الهجومي للسيتيزن دون فاعلية أمام المرمى ، وكانت أخطر الفرص عندما أهدر سيلفا هدف محقق من انفراد بعد جملة تكتيكية رائعة وعدد من التمريرات بدأت من نيجريدو لعبها على اليسار لكولاروف الذي لعبها عرضية هيأها دجيكو لسيلفا ليسددها برعونة بجوار القائم، وبعدها دفع بيليجريني بالبديل العائد من الاصابة سيرجيو اجويرو على حساب نيجريدو (ق63).

كان يحيي توريه والبديل اجويرو نجمي السيتيزن في اخر 25 دقيقة من اللقاء وترجما تألقهما بهدف لكل منهما، حيث صنع اجويرو الهدف الثالث لزميله توريه (ق77)، ورد الاخير الهدية بعدها بدقيقتين لاجويرو بتمريرة سحرية سجل منها النجم الارجنتيني الهدف الرابع  (ق79) ، وقبل نهاية اللقاء تمكن كاميل من تسجيل هدف تقليص الفارق لتنتهي المباراة بعدها بفوز مانشستر سيتي بأربعة أهداف مقابل هدفين.

ليفربول يفشل في الفوز ويحول تأخره لتعادل مع أستون فيلا بالبريميير ليج

حول فريق ليفربول تأخره على ملعبه بهدفين أمام ضيفه أستون فيلا إلى تعادل اليوم في مباراة الجولة 22 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

واكتفى ليفربول ببلوغ النقطة 43 ليظل في المركز الرابع بجدول البريميير ليج مؤقتا، ويبقى مهددا بترك مركزه في نهاية الجولة لصالح جاره إيفرتون أو توتنهام.

أما أستون فيلا فاقتنص النقطة 24 التي جعلته في المركز العاشر بمنتصف الترتيب.

نجح الزوار في التقدم أولا عبر النمساوي أندرياس وايمان (ق25) من متابعة لعرضية جابرييل أجبونلاهور بعد مجهود متميز، رغم وجود شبهة تسلل في الهدف.

وصعق أستونفيلا جمهور ملعب أنفيلد بتسجيل الهدف الثاني عبر رأسية البلجيكي كريستيان بنتيكي (ق36) بعد خطأ فادح من مواطنه الحارس سيمون ميونليه في التعامل مع عرضية المتألق أجبونلاهور.

وأعاد المهاجم دانييل ستوريدج ال”ريدز” لأجواء اللقاء في الرمق الاخير من الشوط الأول بتقليصه الفارق بتسديدة متقنة بعد جملة رائعة بدأها النجم الأوروجوائي لويس سواريز وأنهاها جوردان هندرسون بصناعة بالكعب لستوريدج.

ومع مطلع الشوط الثاني تحصل سواريز على ركلة جزاء ترك تنفيذها للقائد ستيفن جيرارد الذي سجل التعادل (ق53).

وفشلت محاولات الجانبين لتسجيل مزيد من الأهداف ليحتكما لنتيجة التعادل ويقتسما نقاط المباراة.

وعلى ملعب ابتون بارك، حقق نيوكاسل فوزا صريحا على مضيفه وست هام يونايتد 3-1.

ووضع الفرنسي يوان كاباي الفريق الزائر في المقدمة بعدما تلقى تمريرة متقنة من مواطنه يوان غوركوف انهاها في اسفل الزاوية اليمنى (16).

وعزز الفرنسي لويك ريمي تقدم الضيوف بعد تمريرة من مواطنه موسى سيسوكو 33).

وقلص وست هام الفارق بنيران صديقة حيث سجل المدافع مايكل ولياموسن خطأ في مرمى فريقه (45+2).

لكن كاباي اعاد الامور الى نصابها وسجل الهدف الثاني الشخصي والثالث لفريقه من ركلة حرة (90+5).

على ملعب النور وأمام أكثر ما يزيد من 38 ألف متفرج، انتزع سندرلاند نقطة مهمة من ضيفه ساوثمبتون بتعادله معه 2-2.

وفرط ساوثمبتون بفوز كان في متناوله وكان من شأنه أن يضعه في المركز الثامن مؤقتا بعد أن تقدم بهدفين نظيفين افتتحهما جاي رودريغيز في وقت مبكر بعد تمريرة رأسية من الفرنسي مورغان شنايدرلين (4).

وأضاف الكرواتي ديان لوفرين الهدف الثاني بعدما تابع كرة وصلته من ركلة ركنية نفذها ستيفن ديفيس (31).

وقلص سندرلاند الفارق سريعا عبر الايطالي فابيو بوريني الذي استثمر كرة من آدم جونسون (32).

وفي الشوط الثاني، أدرك آدم جونسون العادل لسندرلاند اثر كرة من كريغ غاردنر (71).

وعلى ملعب كاراو رود، تغلب نوريتش على ضيفه هال سيتي بهدف وحيد حمل توقيع راين بينيت بعد متابعة لكرة من ركلة ركنية (87).

على ملعب سيلهورست، خطف جايسون بوتشيون النقاط الثلاث لفريقه كريستال بالاس العائد الى النخبة بعد غياب بتسجيله الهدف الوحيد في مرمى ضيفه ستوك سيتي في الدقيقة 51.

فينجر: كازورلا إستعاد مستواه .. وسعيد بإستمرار أرسنال في الصدارة

أبدى الفرنسي أرسين فينجر المدير الفني لفريق أرسنال الانجليزي لكرة القدم رضاه عن الفوز الذي حققه فريقه 2/ صفر على ضيفه فولهام اليوم السبت في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الانجليزي ليواصل الفريق صدارته للمسابقة.

وصرح فينجر عقب المباراة “كانت لدينا سيطرة دفاعية طوال المباراة، ولكن ظلت المباراة على وتيرة واحدة نوعا ما خلال النصف الأول من اللقاء الذي شهد تناقل لاعبينا للكرة. هذا النوع من المباريات أمام الفرق التي تقاتل من أجل تجنب الهبوط تعتبر دائما من اللقاءات الصعبة”.

وأشاد فينجر أيضا بنجم الفريق الأسباني سانتي كازورلا الذي أحرز هدفي أرسنال في المباراة حيث قال “مؤخرا فقط منذ منتصف ديسمبر الماضي، عاد كازورلا مجددا لمستواه، إنه أحد أفضل اللاعبين الذين يستطيعوا عمل شيء ما مميز خلال الثلث الأخير من المباراة”.

وارتفع رصيد أرسنال بهذا الفوز إلى 51 نقطة ليظل محتفظا بفارق النقطة الذي يفصله عن ملاحقه المباشر مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني الذي فاز بسهولة 4/ 2 على ضيفه كارديف سيتي اليوم السبت أيضا.

كووورة – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

جريمة مروعة بحق حكم إيطالي وصديقته داخل شقتهما

حدثت جريمة قتل في مدينة ليتشي الإيطالية، راح ضحيتها حكم دوري الدرجة الثانية والثالثة لكرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.