الرئيسية » news bar » ثمان قتلى بينهم 5 أطفال بقصف صاروخي على عرسال تزامن مع سقوط أكثر من 20 صاروخاً بمناطق شرق لبنان

ثمان قتلى بينهم 5 أطفال بقصف صاروخي على عرسال تزامن مع سقوط أكثر من 20 صاروخاً بمناطق شرق لبنان

أفاد مراسل قناة “العربية” في بيروت بسقوط 8 قتلى، بينهم 5 أطفال في القصف الصاروخي الذي طال بلدة عرسال على الحدود اللبنانية مع سوريا، هذا القصف الذي تضاربت المعلومات حول مصدره. القصف أوقع كذلك عدداً من الجرحى، إضافة إلى أضرار مادية في الممتلكات.

وفي اتصال مع “العربية”، قال نائب رئيس بلدية عرسال، أحمد الفليطي، إن 10 صواريخ سقطت على البلدة، ملمحاً لمسؤولية حزب الله. ودعا الفليطي الجيش اللبناني إلى التدخل لوضع الأمور في نصابها.

وقد تضاربت المعلومات حول مصدر هذه الصواريخ، فبيان قيادة الجيش أفاد بسقوط ما يقارب العشرين صاروخاً من الجانب السوري استهدفت مناطق سهل راس بعلبك، وهي الكواخ والبويضة والهرمل ومشاريع القاع وعرسال.

في حين أفادت مصادر من داخل عرسال لقناة “العربية” أن الصواريخ التي استهدفت البلدة مصدرها مواقع لحزب الله في منطقة جبال القاع. وأن القصف إضافة إلى عرسال أصاب خراج بلدتي الفاكهة وجديدة الفاكهة.

وأفادت هذه المصادر بأنه تم الرد على مواقع انطلاق هذه الصواريخ من الهرمل والقصر، حيث يتواجد عناصر للمعارضة السورية.

بدوره، أكد رئيس الجمهورية اللبنانية، ميشال سليمان، أن حماية المناطق اللبنانية وسكانها أولوية حيال أي اعتداء تتعرض له من أي جهة كان.

وحذر الرئيس  سليمان من “مغبة التمادي في التورط في تداعيات الازمة السورية ما بات يشكل ثمنا باهظا يدفعه اللبنانيون من عيشهم المشترك ومن أملاكهم وأرزاقهم”.

ويشهد لبنان انقساماً بين مؤيدي النظام في سوريا ومعارضين له، إذ وصلت حدة الخلاف إلى اشتباكات وإطلاق رصاص سببت بإصابة عدد من الضحايا، وانتشار للجيش اللبناني في المناطق المتوترة، في حين يقاتل “حزب الله” في سوريا ضد مسلحي المعارضة، الأمر الذي أثار إدانات دولية.

وطلب سليمان من “المسؤولين العسكريين والامنيين اتخاذ كل الوسائل الآيلة إلى حماية القرى والبلدات اللبنانية المحاذية للحدود مع سوريا والتي تعرضت اليوم لقصف بالصواريخ سقط بنتيجته ضحايا وجرحى”، معتبرا أن “حماية المناطق اللبنانية وسكانها أولوية حيال أي اعتداء تتعرض له من أي جهة كان”.

ويأتي هذا القصف غداة تفجير بسيارة مفخخة استهدف وسط مدينة الهرمل وأدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص. ورجح وزير الداخلية مروان شربل أن تكون هذه العملية انتحارية، مشيراً الى أن الجزم بذلك “يحتاج إلى بعض الوقت”. وتبنت العملية “جبهة النصرة في لبنان”، قائلة إن الهجوم كان انتحارياً.

يُذكر أن عرسال تقع على الحدود مع سوريا التي تشهد حرباً منذ ما يقرب من ثلاث سنوات.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

وزير الصحة يبحث الواقع الصحي لمحافظة الرقة

شام تايمز – دمشق بحث وزير الصحة الدكتور “حسن الغباش” مع عدد من أعضاء مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.