الرئيسية » news bar » الاعلان الخميس عن اسم المرفأ الايطالي الذي ستنقل اليه الكيميائي السورية

الاعلان الخميس عن اسم المرفأ الايطالي الذي ستنقل اليه الكيميائي السورية

اعلنت وزارة الخارجية الايطالية الاثنين ان المرفأ الايطالي الذي ستنقل اليه الاسلحة الكيميائية السورية قبل تدميرها سيعلن الخميس، مضيفة ان مؤتمرا انسانيا حول سوريا سيعقد في روما في بداية شباط/فبراير.

جاء في بيان للخارجية الايطالية “سيعلن الخميس اثناء جلسة استماع في البرلمان لممثل منظمة حظر الاسلحة الكيميائية” عن اسم المرفأ الذي تم اختياره لاستقبال الاسلحة الكيميائية المنقولة من سوريا الى السفينة كابي راي الاميركية المكلفة تدمير هذه الاسلحة لاحقا”.

واضافت الخارجية الايطالية ان اختيار المرفأ “سيتم على اساس معايير تقنية مطلوبة ومدروسة من قبل وزارة النقل”.

واوردت وسائل الاعلام الايطالية في الايام الاخيرة اوغوستا (صقلية) وجيوا تورو (كالابريا) كمرفأين محتملين لاستقبال عملية نقل الاسلحة الكيميائية السورية هذه. وقد ابدى رئيس بلدية برينديسي (بوليا) ورئيس منطقة سردينيا اعتراضهما علنا على اختيار مرفأي منطقتيهما.

وسيلتقي المدير العام لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية احمد اوزومجو هذا الخميس وزيرة الخارجية الايطالية ايما بونينو ثم سيزور البرلمان “ليوضح امام لجنتي الشؤون الخارجية في مجلسي النواب والشيوخ مراحل نقل العناصر الكيميائية من سفينة شحن دنماركية او نروجية الى كابي راي”، وفقا للوزارة.

واضافت الوزارة الايطالية ان العملية “ستجرى في نهاية الشهر بحضور مفتشين من المنظمة سيفحصون المعدات فور نقلها الى السفينة الاميركية”.

من جهة اخرى، وفي البيان ذاته، اعلنت الوزارة عقد مؤتمر انساني في الثالث من شباط/فبراير في روما برعاية الامم المتحدة بعد اطلاق مفاوضات السلام المتوقعة في جنيف في 22 كانون الثاني/يناير.

واوضحت الوزيرة بونينو في البيان “لقد شددنا على ان لا تكون المسالة الانسانية منفصلة عن العملية السياسية. لا يمكننا الحديث عن مستقبل اذا لم ننجح في تقديم حاضر للشعب السوري”.

وبحسب خطط الامم المتحدة، فان 1290 طنا من الاسلحة الكيميائية السورية وبينها غاز الخردل وغاز السارين، كان يفترض سحبها من سوريا قبل نهاية كانون الاول/ديسمبر لكن سوء الاحوال الجوية في المنطقة ومشاكل امنية اخرت هذه العمليات.

وقد تم نقل شحنة اولى نحو مرفأ اللاذقية السوري على متن سفينة دنماركية الاسبوع الماضي. وفور تجميعها في اللاذقية، سيتم نقل العناصر الكيميائية الى ايطاليا التي ستنقل منها الى متن السفينة “ام في كابي راي” المجهزة خصيصا لتدميرها في البحر، وعلى الارجح في البحر المتوسط.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

التربية تحدد الطلاب الذين سيتقدمون للامتحانات وفق النظام الحديث أو القديم في العام الدراسي الجديد

شام تايمز – دمشق حددت وزارة التربية في تعميم لها الطلاب الذين سيتقدمون لامتحانات التعليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.