الرئيسية » news bar » رونالدو يتوج رسميا وسط دموعه بالكرة الذهبية..الفوز شرف كبير ..برشلونة يهنئ ..ميسي وكريستيانو يتبادلان المديح

رونالدو يتوج رسميا وسط دموعه بالكرة الذهبية..الفوز شرف كبير ..برشلونة يهنئ ..ميسي وكريستيانو يتبادلان المديح

كما كان متوقعا ، وضع النجم البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو حدا لهيمنة البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي على جائزة الكرة الذهبية وتوج بها رسميا مساء الاثنين خلال حفل توزيع جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لعام 2013 ، والذي أقيم في قاعة “كونجرس هاوس” بمدينة زيوريخ السويسرية وسط حضور كوكبة من عمالقة كرة القدم حول العالم.

تفوق رونالدو بذلك في المنافسة التي خاضها مع ميسي والفرنسي فرانك ريبيري لاعب بايرن ميونيخ على جائزة أفضل لاعب خلال عام 2013 ، ليكون التتويج الثاني للنجم البرتغالي بعد أن فاز بالجائزة مرة واحدة من قبل في عام 2008 قبل أن يحتكرها ميسي نجم برشلونة لأربعة أعوام متتالية (2009 و2010 و2011 و2012) ، بينما لم يسبق لريبيري التتويج بها.

وبات رونالدو ثاني لاعب برتغالي في التاريخ يتوج بالجائزة مرتين بعد الأسطورة إيزيبيو الذي حقق هذا الإنجاز عام 1965 ، وانخرط النجم البرتغالي في البكاء عقب تسلمه الجائزة من قبل بلاتر وبجانب بيليه وميشيل بلاتيني رئيس اليويفا ، الذي كان قد وصف تصويت هذا العام بأنه الأصعب في تاريخ الجائزة نظرا لإنجازات المرشحين الثلاثة.

بينما توجت الألمانية نادين أنجيرير بجائزة أفضل لاعبة متفوقة على البرازيلية مارتا وامباك والأمريكية آبي وامباتش.

وضمت التشكيلة المثالية لعام 2013 :

في حراسة المرمى : مانويل نيوير.
في الدفاع : فيليب لام وسيرخيو راموس وتياجو سيلفا وداني ألفيش.
في خط الوسط : أندريس إنييستا وتشافي هيرنانديز وفرانك ريبيري.
في الهجوم : كريستيانو رونالدو وزلاتان إبراهيموفيتش وليونيل ميسي.

وأسفر التصويت الالكتروني الذي شارك فيه مدربو المنتخبات الوطنية وقادة المنتخبات بالإضافة إلى قائمة من الصحفيين ، والتي تعد من قبل الفيفا ومجلة “فرانس فوتبول” الشهيرة ، عن تتويج يوب هاينكس المدير الفني السابق لبايرن ميونيخ بجائزة أفضل مدرب متفوقا على السير أليكس فيرجسون المدرب السابق لمانشستر يونايتد الإنجليزي ويورجن كلوب المدير الفني لبوروسيا دورتموند الألمانية.

كذلك فازت المدربة الألمانية سيلفيا نايد مدربة المنتخب الألماني ، للعام الثاني على التوالي ، بجائزة أفضل مدرب في كرة القدم النسائية متفوقة في ذلك على الألماني رالف كيلرمان مدرب فولفسبورج والسويدية بيا سوندهاج المدربة السابقة للمنتخب الأمريكي والحالية للمنتخب السويدي.

و اختير هدف زلاتان إبراهيموفيتش كأفضل أهداف عام 2013 ليفوز النجم السويدي لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي بجائزة بوشكاش متفوقا على البرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب برشلونة والصربي نيمانيا ماتيتش لاعب بنفيكا البرتغالي.

وتوج الاتحاد الأفغاني بجائزة اللعب النظيف ، وأعلن بلاتر عن جائزة استثنائية وتوج الأسطورة بيليه بكرة ذهبية شرفية لينخرط الأخير في البكاء.

قدم الحفل على المنصة ، عارضة الأزياء والممثلة البرازيلية فيرناندا ليما والنجم الهولندي السابق رود خوليت ، ونظرا للتركيز على مونديال 2014 الذي تحتضنه البرازيل هذا العام شهد الحفل حضور ممثلين عن جميع المنتخبات البرازيلية الخمسة الفائز باللقب العالمي ، وعلى رأسهم الأسطورة بيليه (1958 و1962 و1970) وأماريلدو (1962) وكارلوس ألبرتو (1970) وكافو (1994 و2002) ورونالدو (1994 و2002).

بدأ الحفل بتقديم ريبيري وميسي ورونالدو وكذلك المرشحات للقب أفضل لاعبة ، أمام الجمهور ، وتلاه استعراض لأهداف إبراهيموفيتش وماتيتش نيمار المتنافسين على جائزة بوشكاش.

بعدها جرى تسليم نيوير جائزة أفضل حارس وأعلنت التشكيلة المثالية ، ثم اعتلى بلاتر المنصة لإلقاء كلمته مؤكدا في البداية أكد على دور الرياضة في تغيير حياة الإنسان وربط الشعوب بعلاقات صداقة ، ثم قدم نبذة عن شخصية جاك روج الرئيس السابق للجنة الأولمبية الدولية قبل تكريمه بجائزة رئيس الفيفا ، ليلقي روج بعدها كلمة مختصرة تقدم فيها بالشكر للحضور.

بعدها استدعي إلى المنصة ، أدريانا ليما وجيروم فالك سكرتير عام الفيفا ورونالدو عضو اللجنة المنظمة للمونديال والنجم نيمار ، ليلقي كل منهم كلمة بشأن مونديال 2014 ، وبعدها جرى استعراض عددا من أهداف أسطورة الكرة البرتغالي إيزيبيو الذي فارق الحياة قبل أيام.

واعتلى روي هودجسون مدرب المنتخب الإنجليزي المنصة لتتويج سيلفيا نايد وكذلك هاينكس ، قبل أن يقدم المطرب السويسري البرازيلي مارك سواي فقرة غنائية تلاها اسعراض لأهداف المباريات النهائية التي توجت البرازيل من خلالها بلقب المونديال خمس مرات وألقى كل من بيليه وأماريلدو وكافو كلمة أمام الحضور.

وأعلنت فيرناندا ليما انتهاء التصويت على جائزة بوشكاش ثم صعد إلى المنصة الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الفيفا وتوكيو سيكويل ، ليسلما رئيس الاتحاد الأفغاني لكرة القدم جائزة اللعب النظيف.

وجرى استعراض الأهداف الثلاثة لإبرا ونيمار وماتيتش من جديد ، قبل أن يعلن عن اختيار هدف إبراهيموفيتش كأفضل هدف في 2013 ،  ثم أعلن بلاتر عن الجائزة الاستثنائية التي قدمها إلى الأسطورة بيليه.

بعدها أعلن فوز الألمانية أنجيرير بجائزة أفضل لاعبة ، قبل أن تقدم أخيرا الجائزة الأكثر أهمية وهي جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2013 والتي قدمت لرونالدو.

جاء تتويج رونالدو ليحسم سلسلة من الجدل والتكهنات استمرت لأشهر وكان بمثابة أفضل ثمرة لجهود رونالدو طوال العام نظرا للعروض المتميزة التي قدمها بقميص الريال وكذلك الدور الهائل الذي قدمه ليقود المنتخب البرتغالي للتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل ، حيث سجل للفريق أربعة أهداف قادته للفوز على السويد في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بالملحق الأوروبي الفاصل.

كذلك كان بمثابة أفضل تعويض للنجم البرتغالي ، متصدر قائمة هدافي الليجا برصيد 20 هدفا وقائمة هدافي دوري الأبطال برصيد 19 هدفا ، بعد الانتقادات التي وجهت له وكان أبرزها من بلاتر الذي قام بتقليده بشكل ساخر خلال أحد البرامج التليفزيونية قبل أن يقدم رونالدو أبلغ رد من خلال عروضه داخل المستطيل الأخضر.

أما ريبيري ، فلا بد أنه يشعر بخيبة أمل بعد أن تبددت فرصته هذا العام ليكون رابع لاعب فرنسي يتوج بالجائزة خاصة في ظل الإنجازات الهائلة التي حققها خلال 2013 على المستويين الجماعي والفردي.

فقد قدم ريبيري عاما أسطوريا في مسيرته وتوج مع البايرن بألقاب الدوري الألمكاني (بوندسليجا) وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية ولم يفلت منه سوى لقب كأس السوبر الألماني ، كما توج على المستوى الشخصي بجوائز أفضل لاعب فرنسي وأفضل لاعب في أوروبا وأفضل لاعب قفي البوندسليجا كما اختارته مجلة “كيكر” الألمانية كشخصية العام في 2013 .

أما ميسي ، فلم تشكل نتائج التصويت صدمة بالنسبة له بعد أن عاش أكثر الأعوام إزعاجا في مسيرته رغم بدايته المبشرة ، حيث أنه بعدما جدد عقده مع برشلونة حتى 2018 مع زيادة راتبه ، عانى الساحر الأرجنتيني من أربعة إصابات أبعدته عن الملاعب لفترات طويلة وعاد من أحدث إصاباته إلى الملاعب قبل أيام ، كما واجه ووالده اتهامات بالتهرب والاحتيال الضريبي واضطر لتسويتها مع سلطات الضرائب.

كريستيانو وسط دموعه : الفوز بالكرة الذهبية شرف كبير

أكد البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد الإسباني اليوم أن الفوز بجائزة الكرة الذهبية 2013 التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) “شرف كبير”.

وبدا على كريستيانو التأثر لتتساقط دموعه خلال تسلمه الجائزة التي فاز بها على حساب الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني والفرنسي فرانك ريبيري لاعب بايرن ميونخ الألماني.

وقال كريستيانو “لا املك الكلمات لوصف هذه اللحظة”، مشيرا “شكرا لكم زملائي في ريال مدريد والمنتخب وأسرتي الحاضرة هنا”.

وأضاف “إنه شرف. الفوز بهذه الجائزة صعب للغاية. كان ذلك ممكنا بفضل رئيسي (في ريال مدريد فلورينتيو بيريز) والكثير من الأشخاص الذين كانوا بجواري”.

وأحيا كريستيانو ذكرى مواطنه الراحل إزيبيو، حيث أكد “أود أن أخص بالذكر إزيبيو ورفيقتي (إيرينا شايك) وابني. انها لحظة مؤثرة للغاية، لا يمكنني الحديث أكثر من ذلك”.

وأنهى كريستيانو احتكار الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة) للجائزة طوال أربعة أعوام في الفترة من 2009 وحتى 2012.

وتساوى رونالدو بفوزه بالكرة الذهبية مرتين مع الألمانيين فرانز بيكنباور (1972 و1976) وكارل هاينز رومينيجه (1980 و1981)، والإنجليزي كيفن كيجان (1978 و1979)، والبرازيلي رونالدو (1997 و2002)، والإسباني الأرجنتيني ألفريدو دي ستيفانو (1957 و1957).

بالأصوات .. كريستيانو الأول وريبيري الثالث في سباق الكرة الذهبية

كشفت صحيفة “سبورت” الأسبانية عن عملية التصويت الخاصة بجائزة الكرة الذهبية التي يقدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لأفضل لاعب في العالم لعام 2013، والتي فاز بها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للمرة الثانية بعد عام 2008.

مهاجم ريال مدريد حل في المركز الأول بنسبة تصويت بالتحديد ألف و365 نقطة (27.99%)، بينما حصد ميسي ألف و205 نقطة (24.72%)، وحل الفرنسي فرانك ريبيري (بايرن ميونخ) ثالثا بحصوله على ألف و127 نقطة (23.36%).

أما فرانك ريبيري جناح منتخب فرنسا والفائز مع فريقه بايرن ميونخ الألماني في 2013 بألقاب الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، فقد حل في المركز الثالث والأخير في عملية التصويت بنسبة 23.36% .

برشلونة يهنئ كريستيانو على فوزه بالكرة الذهبية 2013

هنأ فريق برشلونة الإسباني النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على فوزه اليوم بجائزة الكرة الذهبية 2013 التي تمنح لأفضل لاعب في العالم.

وقال برشلونة ، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، “الفائز بجائزة الكرة الذهبية هو كريستيانو رونالدو. تهاني برشلونة”.

ميسي وكريستيانو يتبادلان المديح قبل الإعلان عن الفائز بالكرة الذهبية

تبادل النجمان الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو المديح في المؤتمر الصحفي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الذي عقداه إلى جانب الفرنسي فرانك ريبيري، وذلك قبل الاعلان عن هوية الفائز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2013.

وأكد ميسي “ما يقدمه كريستيانو في ريال مدريد والمنتخب أمر مثير للإعجاب”.

وأضاف “أعربت عن إعجابي به كلاعب في العديد من المرات، رغم أنه ليس من المهم أن أقوم بذلك، فبعيدا عن كوننا لاعبين في فريقين مختلفين بالليجا، إلا أن المنافسة بيننا تفيدنا في التطور، دائما ما ينبغي إبراز اللاعبين الجيدين”.

ورد كريستيانو على تلك الكلمات مبرزا الدافع الذي يشعر به عند منافسته لاعبين كبار، والذي يجعله يتطور في كل موسم “كلانا يعلم أن هذه المنافسة جيدة لنا. بالنسبة لي فأنا أفتخر بالتنافس مع لاعبين مثل ميسي وريبيري. إنه شرف لي”.

وأضاف “بما أنني شخص أعشق المنافسة فأنا أحب مواجهة الأفضل دائما. إنه لشرف لي اللعب أمامهم سواء على مستوى النادي أو المنتخب. أحاول تقديم الأفضل دوما وأن أحسن من مستواي كلاعب. ونحن كأشخاص نحب المنافسة، دائما نحب أن نكون الأفضل، وهذا ليس مفيدا فقط لي أو لميسي، بل لكرة القدم بوجه عام”.

يذكر أن ميسي (26 عاما) احتكر جائزة اللاعب الأفضل في العالم لأربعة أعوام متتالية، وكان كريستيانو (28 عاما) قد فاز بها مرة واحدة عام 2008.

كووورة – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

ليفربول يعلن إصابة أحد نجومه بفيروس كورونا

أعلن نادي ليفربول بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الثلاثاء، إصابة لاعبه الجديد الإسباني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.