الرئيسية » news bar » قصف على تادف والباب بحلب .. قصف على داريا وخان الشيح ..سانا : اعادة الاستقرار لقرية الصبيحية بريف حلب

قصف على تادف والباب بحلب .. قصف على داريا وخان الشيح ..سانا : اعادة الاستقرار لقرية الصبيحية بريف حلب

سقط عدد من القتلى والجرحى، يوم الأحد، في قصف من الطيران الحربي بـ “براميل متفجرة” على مدينتي الباب وتادف بريف حلب، في وقت تجدد القصف على داريا وخان الشيح بريف دمشق.

وأفادت مصادر معارضة، عبر صفحات التواصل الاجتماعي، عن “سقوط قتلى وجرحى جراء قصف جوي ببراميل متفجرة على مدينتي الباب وتادف بريف حلب، كما طال القصف مدينة حريتان، بالتزامن مع اشتباكات بين مسلحين معارضين وقوات من الجيش النظامي في النقارين بمدينة حلب”.

ونشر نشطاء قوائم بأسماء أشخاص قالوا إنهم قضوا جراء القصف على تادف والباب بريف حلب، كما أدى القصف إلى وقوع دمار كبير في المدينتين.

من جهة أخرى، قال مصادر لناشطين إن قصف “مدفعي وصاروخي وجوي ببراميل المتفجرة طال مدينة داريا بريف دمشق وسط اشتباكات على أطرافها، وذلك بالتزامن مع قصف على منطقتي مزارع خان الشيح والحسينية بالريف الغربي”..

وأشارت المصادر إلى “تجدد القصف المدفعي طال حي القابون بدمشق و المليحة والزبداني ويبرود في ريفها”.

إلى ذلك، تحدث نشطاء عن حركة نزوح للاهالي في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا، وذلك بالتزامن مع تواصل القصف والاشتباكات في المدينة منذ عدة أيام، فيما طال القصف الدفعي مناطق من بصرى الشام والغارية الغربية.

بدورها، قالت وكالة الأنباء الرسمية سانا :

جيشنا الباسل ينفذ سلسلة عمليات مكثفة ويوقع عشرات المرتزقة بين قتيل ومصاب ويعيد الاستقرار إلى قرية الصبيحية بريف حلب

قضت وحدات من جيشنا الباسل على أعداد من الإرهابيين بعضهم ينتمون إلى ما يسمى الجبهة الإسلامية ودمرت أوكارا وتجمعات لهم في سلسلة عمليات نوعية تركزت في داريا ومضايا ويبرود وعدرا البلد ودوما وزبدين وجوبر وحي القابون.

وذكرت مصادر لمندوبة سانا أنه تم القضاء في سلسلة من العمليات المكثفة على 29 إرهابيا وإصابة العديد منهم على محاور عدة في مدينة داريا جنوب شرق مقام السيدة سكينة وإلى الغرب منه وفي منطقتي العلالي والفصول الاربعة وحي الجمعيات وتدمير عدد من الآليات والسيارات.

وأضافت المصادر إن وحدات من جيشنا الباسل دمرت أوكارا لإرهابيي جبهة النصرة في مضايا بالريف الغربي وأوقعت العديد منهم قتلى ومصابين في الوقت الذي تم فيه تدمير أوكار بما فيها من أسلحة وذخيرة والقضاء على العديد من الإرهابيين بحي قرينة في يبرود.

في موازاة ذلك أوقعت وحدة من بواسل جيشنا أعدادا من الإرهابيين قتلى ومصابين ينتمون إلى ما يسمى الجبهة الإسلامية ودمرت أسلحتهم وذخيرتهم في منطقة عدرا البلد في حين سقط ثلاثة إرهابيين قتلى جنوب شرق برج المعلمين في حي جوبر فيما أسفر اشتباك مع مجموعة إرهابية عن مقتل أحد أفرادها قرب جامع العمري في حي القابون.

وأشارت المصادر إلى مقتل إرهابي وإصابة ثمانية آخرين في اشتباك بين وحدة من جيشنا الباسل ومجموعة إرهابية خلف محطة وقود رحمة في مزارع عالية بمنطقة دوما فيما نفذت وحدات أخرى من بواسل جيشنا عدة عمليات شمال بلدة زبدين في منطقة المليحة نجم عنها تدمير أوكار فيها كمية من الأسلحة والذخيرة ومقتل وإصابة عدد من الإرهابيين.

التصدي لمحاولة مجموعات إرهابية مسلحة الاعتداء على أهالي قرية أبو العلايا في المخرم بريف حمص

إلى ذلك تصدت وحدات من جيشنا الباسل اليوم لمحاولة مجموعات إرهابية مسلحة الاعتداء على أهالي قرية أبو العلايا في المخرم بريف حمص ودكت العديد من أوكارهم وتجمعاتهم في حمص وحماة.

وأفاد مصدر عسكري لـ سانا أن وحدات من جيشنا الباسل قضت على 40 إرهابيا وأصابت العشرات ودمرت لهم مستودع أسلحة وذخيرة و4 سيارات مزودة برشاشات ثقيلة في ريف حماة الشرقي.

ولفت المصدر إلى أنه تم القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين حاولوا الاعتداء على الأهالي في قرية أبو العلايا في ناحية جب الجراح بريف حمص الشرقي ودمرت لهم أسلحة رشاشة وذخيرة متنوعة كانت بحوزتهم.

وبين المصدر أن وحدات من جيشنا الباسل دكت تجمعات للإرهابيين في حيي باب هود والوعر وبلدات تلبيسة والمشجر الجنوبي والسلطانية وخضملو وسلام غربي وخطاب وأوقعت أعدادا منهم قتلى ومصابين.

تدمير مستودعات ذخيرة وأسلحة للإرهابيين والقضاء على أعداد كبيرة منهم بينهم جنسيات غير سورية في ريف إدلب

وفي ريف إدلب دمرت وحدات من جيشنا الباسل أوكارا ومستودعات ذخيرة وأسلحة وآليات للإرهابيين في محيط جبل الزاوية وقرب بلدات سرجة وتل مرديخ وسراقب ومعردبسة بريف إدلب وقضت على أعداد كبيرة منهم بينهم جنسيات غير سورية.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدات من جيشنا الباسل دكت أوكار المجموعات الإرهابية المسلحة في محيط جبل الزاوية ودمرت خمسة مستودعات بما فيها من ذخائر وأسلحة وعددا من السيارات المزودة برشاشات ثقيلة والدراجات النارية المفخخة وقضت على أعداد كبيرة من الإرهابيين بينهم جنسيات غير سورية عرف منهم الإرهابي اسماعيل الشيخ.

وأشار المصدر إلى أن وحدات من جيشنا الباسل قضت على 31 إرهابيا وأصابت آخرين ودمرت مستودعا للذخيرة وعددا من الآليات بعضها مزود برشاشات ثقيلة قرب بلدة سرجة بريف إدلب ومن بين الإرهابيين القتلى الإرهابي أبو محمد الألباني متزعم مجموعة إرهابية وإسماعيل مجلاوي الملقب أبو ليلى وأحمد بدر النايف وإبراهيم يوسف زريق.

ولفت المصدر إلى أن وحدات أخرى قضت على عدد من الإرهابيين وأصابت آخرين ودمرت لهم سيارة محملة بالذخيرة قرب بلدة تل مرديخ ومن الإرهابيين القتلى مالك بكري وشعبان أبو جمعة. إلى ذلك اشار المصدر إلى ايقاع اعداد كبيرة من الارهابيين قتلى ومصابين قرب بلدة سراقب ومعردبسة وتدمير عدد من الآليات والسيارات المزودة برشاشات ثقيلة ومن الإرهابيين القتلى جمعة إبراهيم متزعم مجموعة إرهابية ومحمد زيواني وأحمد سميسم وأحمد عيان.

إعادة الأمن والاستقرار إلى قرية الصبيحية بريف حلب

في ريف حلب قال مصدر عسكري لـ سانا إن وحدة من جيشنا الباسل أعادت الأمن والاستقرار إلى قرية الصبيحية شمال شرق السفيرة بعد القضاء على آخر تجمعات الارهابيين فيها.

كما قضت وحدات من جيشنا الباسل على أعداد من الإرهابيين وأصابت آخرين ودمرت أسلحتهم وآلياتهم في أحياء وقرى وبلدات في حلب وريفها.

وذكر مصدر عسكري لسانا أن وحدات من بواسل جيشنا استهدفت تجمعات الإرهابيين في منطقة تلة الزرزور وتلة الغالي ومحيط السجن المركزي والطعانة وبيانون والمرجة والصالحين ورتيان وعندان ومعارة الارتيق وبابيص وكرم الطراب والمدينة الصناعية وأقعت قتلى ومصابين في صفوفهم كما دمرت عددا من السيارات بمن فيها من إرهابيين وأسلحة وذخائر في محيط رسم العبود.

وأوضح المصدر أنه تم إحباط محاولة تسلل من اتجاه جامع حذيفة والإذاعة بمدينة حلب والقضاء على إرهابيين اثنين وإصابة عدد آخر.

وحدات من جيشنا الباسل تدمر أوكارا للإرهابيين وتقضي على العديد منهم في درعا

وفي درعا دمرت وحدات من جيشنا الباسل اليوم سيارات وأوكارا للإرهابيين وأوقعت العديد منهم قتلى ومصابين في أحياء وقرى وبلدات.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا إن وحدة من جيشنا الباسل قضت في كمين محكم على 9 إرهابيين وأصابت آخرين عند مفرق الوحدة الإرشادية في بلدة الشيخ مسكين.

وأضاف المصدر إنه تم تدمير سيارات للإرهابيين وإيقاع العشرات منهم قتلى ومصابين في محيط جامع أبو هريرة وبلال الحبشي ومركز البريد وبناء كتاكيت في مدينة درعا.

وفي درعا البلد لاحقت وحدات من جيشنا الباسل مجموعات إرهابية مسلحة وأوقعت قتلى بين صفوفها من بينهم وائل رضوان أبو نبوت وبشار محمود المسالمة ومحمود قاسم الجوابرة وعبد الحكيم حمدان القطيفان وطالب أبو النجوم.

إلى ذلك دمرت وحدات من جيشنا الباسل اوكارا وتجمعات للإرهابيين جنوب غرب الجمرك القديم وقضت على أعداد منهم وأصابت آخرين.

شاهد أيضاً

التربية تطلب من مديرياتها توجيه إدارات المدارس عدم التشدد باللباس المدرسي

شام تايمز – دمشق طلبت وزارة التربية من مديرياتها في المحافظات، توجيه إدارات المدارس عدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.