الرئيسية » رياضة   » يوفنتوس يحقق رقما قياسيا في الكالشيو بإسقاط كالياري ملك التعادلات

يوفنتوس يحقق رقما قياسيا في الكالشيو بإسقاط كالياري ملك التعادلات

حقق فريق يوفنتوس رقمًا قياسيًا في الدوري الإيطالي، بالفوز خارج ملعبه على كالياري بأربعة أهداف مقابل هدف في المباراة التي أقيمت على ملعب “سانت إيليا” ضمن منافسات الجولة ال19، ليحقق انتصاره الحادي عشر على التوالي في “الكالشيو”، ويكسر الرقم السابق الذي حققه وصيفه روما بالفوز في أول عشر مباريات هذا الموسم.

تقدم كالياري بهدف ماوريسيو بينيا في الدقيقة 21، إلا أن ملك “التعادلات” الذي تعادل 5 مرات آخر ست مباريات لم ينجح في الحفاظ على تقدم، حيث انتفض “البيانكونيري” بثلاثة أهداف سجلها فيرناندو يورنتي هدفين وكلاوديو ماركيزيو وليشتنشتاينر في الدقائق 31 و73 و76 و80، ليرفع يوفنتوس رصيده إلى 52 نقطة في الصدارة، ويتجمد رصيد كالياري عند 21 نقطة.

كان الشوط الأول مليء بالمفارقات، وصلت نسبة استحواذ لاعبي يوفنتوس على الكرة إلى 72%، ومع ذلك كان جيانلويجي بوفون حارس مرمى “اليوفي” أفضل لاعبي فريقه، حيث أنقذ مرماه من عدة فرص خطيرة من الهجمات المرتدة التي اعتمد عليها دييجو لوبيز المدير الفني لكالياري.

كان ثلاثي الوسط بكالياري أندريا كوسو وألبين إيكدال ودانييلي ديسينا أنشط من ارتكاز يوفنتوس أندريا بيرلو، وكوداو أسامواه وبول بوجبا، كما شكل ماركو ساو مهاجم كالياري الشاب إزعاجًا شديدًا لدفاع اليوفي بفضل تحركاته واستغلال بطء ثلاثي دفاع يوفنتوس جورجيو كيليني، ومارتن كاسيريس، وليوناردو بونوتشي.

وفي الدقيقة 21، كسر أصحاب الأرض حالة الصيام التهديفي، فمن ركلة ركنية لعبها أندريا كوسو، استقبلها دانييلي كونتي، لتسقط إلى ماوريسيو بينيا الخالي من الرقابة ليضع الكرة على يمين بوفون محرزًا الهدف الأول لكالياري والثالث له هذا الموسم، بعد هدفيه في كاتانيا وفيورنتينا، بعدها أنقذ بوفون فرصة خطيرة من نفس المهاجم ببراعة، من رأسية لماوريسيو أخرجها بوفون بقدمه.

ورغم أن اليوفي لم يقدم أداءً جيدًا، إلا أنه نجح في الخروج سالمًا، فمن هجمة منظمة انطلق الجناح السويسري المتألق ستيفان ليشتنشاينر ولعب كرة عرضية، وضعها المهاجم الإسباني فيرناندو يورينتي برأسه في المقص الأيسر، محرزًا هدف التعادل في الدقيقة 31، وينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة.

كان أندريا بيرلو حلقة ضعف في خط وسط “السيدة العجوز” مما دفع مدربه أنتونيو كونتي لاستبداله بكلاوديو ماركيزيو، وبالفعل لم يخيب هذا البديل الدولي آمال مدربه، وأحرز الهدف الثاني بعد دخوله بسبع دقائق من تسديدة قوية أخطأ أنتونيو أدان في إخراجها لتسكن الشباك، ويتقدم “اليوفي” في الدقيقة 73.

وقبل أن يتعافى كالياري من هذه الصدمة، واصل ليشتنشتاير تألقه ولعب كرة عرضية إلى يورينتي ليسجل الأخير الهدف الثالث للبيانكونيري والتاسع له هذا الموسم في الدقيقة 80، ليعزز تفوق الضيوف، قبل أن يختتم ليشتنشتاينر الرباعية في الدقيقة 80، ليقتنص حامل اللقب ثلاث نقاط ثمينة.

توترت أعصاب لاعبي كالياري في اللحظات الأخيرة، وأشهر حكم اللقاء ماركو جويدا الكارت الأصفر مرتين في وجه أندريا كوسو، وودانييلي ديسينا، كما طرد ماوريسيو بينيا، ولم تنفع التبديلات التي أجراها دييجو لوبيز مدرب كالياري فريقه، ليخرج خاسرًا لأول مرة منذ 3 نوفمبر الماضي.

كووورة – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

وفاة اللاعب محمد عطوي بعد إصابته برصاصة في الرأس

توفي صباح اليوم الجمعة، لاعب نادي الأنصار اللبناني لكرة القدم، محمد عطوي، عن عمر ناهز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.