الرئيسية » news bar » حكومة اردوغان تدرس التخلي عن مشروع قانون مثير للجدل ..مشاجرة كبيرة بالبرلمان لخلافات حول صلاحيات الحكومة

حكومة اردوغان تدرس التخلي عن مشروع قانون مثير للجدل ..مشاجرة كبيرة بالبرلمان لخلافات حول صلاحيات الحكومة

قال وزير العدل التركي بكير بوزداق، اليوم السبت، ان الحكومة يمكن ان تتخلى عن مشروع قانون مثير للجدل يهدف الى تعزيز الرقابة السياسية على القضاة في الوقت الذي تهز فيه تركيا فضيحة فساد مدوية، حسب ما اوردت قناة (ان تي في) الخاصة.

وقال الوزير للقناة “اذا اجتمعت الكتل البرلمانية وتوصلت الى توافق، يمكن سحب المشروع”.

ويقف حزب العدالة والتنمية الحاكم وراء مشروع القانون الهادف الى منح وزارة العدل الكلمة الفصل بشأن تعيين القضاة في مؤسسات اساسية مثل المحكمة الدستورية، في حين لطخت فضيحة فساد مقربين من رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان. ووصفت المعارضة وايضا المجلس الاعلى للقضاة والنواب العامين هذه البادرة بانها منافية للدستور.

واندلعت حوادث اليوم السبت اثناء اليوم الثاني من النقاش داخل لجنة العدل في البرلمان، حيث نقلت وسائل اعلام محلية وقوع اشتباكات بالايدي ورمي زجاجات ماء بين المشاركين، اضافة الى تبادل لكمات اثناء جلسة صاخبة.

وسجل هذا التوتر اثر اعلان حزب الشعب الجمهوري ابرز احزاب المعارضة معارضته للتعديلات المقترحة التي وصفها بانها “غير دستورية” مطالبا بسحب مشروع القانون، حسب قناة (ان تي في).

وتعيش تركيا منذ ثلاثة اسابيع على وقع فضيحة فساد لاسابق لها تورط فيها عشرات المقربين من الحكومة ذات الخلفية الاسلامية وهددت مباشرة مركز رئيس الوزراء اردوغان.

وتم توقيف 20 من رجال الاعمال واصحاب الاعمال واعضاء منتخبين عرفوا بقربهم من النظام، بتهمة الفساد والاحتيال او تبييض الاموال واجبر ثلاثة وزراء على الاستقالة.

ويشتبه اردوغان في ان تكون جماعة الداعية فتح الله غولن ، حليفته السابقة التي دخل معها في صراع، قد تسربت الى الشرطة والقضاء وتلاعبت بالتحقيق في الفساد بهدف اسقاطه قبل اشهر من الانتخابات البلدية في آذار (مارس) والرئاسية في آب (اغسطس).

ونزل عشرات آلاف المتظاهرين اليوم السبت الى شوارع انقرة للاحتجاج على الحكومة.

وتجمع نحو 20 الف متظاهر في الساحة الرئيسية بالعاصمة التركية مرددين “الثورة ستنظف (البلاد من) الوساخة” و”انهم لصوص” ولوح بعضهم بدولارات مزيفة طبعت عليها صورة اردوغان.

مشاجرة كبيرة في البرلمان التركي بسبب خلافات حول صلاحيات الحكومة

تشاجر أعضاء البرلمان التركي بالأيدي وتراشقوا بزجاجات المياه، السبت، أثناء مناقشة بخصوص صلاحيات الحكومة في تعيين القضاة وممثلي الادعاء مع تصاعد الخلاف حول طريقة تعامل الحزب الحاكم مع فضيحة فساد.

وقفز أحد النواب على طاولة وأخذ  يركل برجله في الهواء في حين تشاجر آخرون وتبادلوا اللكمات، بينما تطايرت في الهواء ملفات أوراق وعبوات مياه بلاستيكية بل وأيضا جهاز آيباد.

وعند اندلاع المشاجرات كانت لجنة العدل بالبرلمان مجتمعة لمناقشة مشروع قانون قدمه حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان ليمنحه سلطة أكبر على القضاء.

وقال شهود إن الشجار نشب حين وصل ممثل جمعية قضائية ومعه التماس مكتوب يصف مشروع القانون بأنه غير دستوري لكن لم يسمح له بالتحدث.

وذكر رئيس جمعية القضاة وممثلي الادعاء التركية، عمر فاروق أمين أغا أوغلو، بعد المشاجرة: “حين أتعرض للركل هنا وأنا ممثل للقضاة فإن كافة ممثلي الادعاء والقضاة سيسحقون عند إقرار هذا القانون”.

ويشكل التحقيق الواسع في الفساد واحدا من أكبر التحديات التي يواجهها أردوغان منذ أن تولى السلطة قبل 11 عاما.

ووصف رئيس الوزراء التحقيق بأنه محاولة “انقلاب قضائي” تهدف إلى إضعاف مركزه قبل الانتخابات المحلية والرئاسية المقررة هذا العام.

ورد أردوغان بفصل المئات من ضباط الشرطة والسعي إلى تشديد قبضته على القضاء.

وشارك ما يربو على 10 آلاف شخص في تجمع بالعاصمة أنقرة نظمته نقابة عمالية للتنديد بالفساد حاملين لافتات كتب عليها شعارات مثل “وداعا.. طيب” و”أموال طيب آمنة في صناديق الأحذية” في إشارة إلى لقطات تلفزيونية أظهرت صناديق أحذية مليئة بالأموال عثر عليها في منازل المشتبه بهم أثناء التحقيق في الفساد.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

التربية تحدد الطلاب الذين سيتقدمون للامتحانات وفق النظام الحديث أو القديم في العام الدراسي الجديد

شام تايمز – دمشق حددت وزارة التربية في تعميم لها الطلاب الذين سيتقدمون لامتحانات التعليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.