الرئيسية » news bar » إيران تعلن تسوية الخلاف مع الغرب حول اتفاق جنيف منوطا بمصادقة العواصم

إيران تعلن تسوية الخلاف مع الغرب حول اتفاق جنيف منوطا بمصادقة العواصم

أعلن كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي عباس عراقجي، الجمعة، أن ايران والقوى الكبرى توصلت إلى تسوية “جميع نقاط الخلاف” الخاصة بالاتفاق النووي المبرم نهاية نوفمبر 2013 والذي أصبح تفعيله رهن مصادقة مختلف العواصم.

وقال عراقجي، في تصريح لإذاعة وتلفزيون أريب الإيراني، بعد يومين من المباحثات في جنيف: “لعقدنا يومين من المفاوضات الجيدة والبناءة والمكثفة التي احرزنا فيها تقدما جيدا”.

وأضاف: “توصلنا إلى حلول لجميع نقاط الخلاف الخاصة باتفاق جنيف، وأمر تنفيذه أصبح منوطا بمصادقة العواصم”.

وعقد عراقجي اجتماعا الجمعة لليوم الثاني على التوالي مع هلغا شميد نائبة وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، التي تمثل مجموعة خمسة زائد واحد وتضم بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة إضافة الى المانيا.

وكانت ويندي شيرمان، مبعوثة الولايات المتحدة وهي ثالث مسؤول في الخارجية، موجودة في جنيف الخميس. وعقدت اجتماعاً مع عراقجي وشميدت لإبلاغهما أفكاراً أميركية مفيدة في البحث عن تسوية للقضايا المعلقة في الاتفاق، بحسب جين بساكي المتحدثة باسم الخارجية الأميركية.

كما عقدت اجتماعاً ثنائياً مع الوفد الإيراني، وصفه عراقجي بأنه اجتماع قصير نسبياً.

وكان اجتماعان سابقان على مستوى الخبراء في فيينا، ثم جنيف، ديسمبر الماضي، توصلا الى اقتراح 20 يناير، لتطبيق اتفاق جنيف الذي يشكل في نظر الجميع تقدماً هاماً بعد أكثر من 10 سنوات من التوتر حول البرنامج النووي الإيراني.

والاتفاق بين مجموعة خمسة زائد واحد وإيران، ينصّ على الحد من تخصيب اليورانيوم في إيران لفترة ستة أشهر لا تفرض خلالها على طهران عقوبات جديدة.

ورغم نفيها المتكرر، يشتبه الغربيون وإسرائيل في سعي إيران الى حيازة سلاح نووي تحت غطاء برنامجها النووي المدني.

وجرت مباحثات جنيف، في الوقت الذي بات القادة الإيرانيون يعبرون فيه عن القلق بشكل أكثر وضوحا من بطء تطبيق الاتفاق وما يعتبرونه محاولات للتراجع عنه.

وفي اتصال هاتفي، الخميس، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني، الذي أتاح انفتاحه التوصل الى الاتفاق، من “البحث عن الأعذار لإثارة المشاكل في عملية المفاوضات”، بحسب وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية (إيسنا).

ودعا روحاني “بعض الدول الى احترام التزاماتها وتفادي بعض الاساليب التي يمكن أن تحجب حسن نيتها”، في إشارة ضمنية واضحة الى محاولات الكونغرس الأميركي اتخاذ إجراءات لتشديد العقوبات ضد إيران.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

مطالبات لبنانية لتفعيل العلاقات اللبنانية السورية

شام تايمز – لبنان التقى نائب رئيس التيار الوطني الحر في لبنان لشؤون العمل الوطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.