الرئيسية » news bar » مسؤولة أممية : سنوثق خطوات تدمير كيمياوي سوريا .. ألمانيا أكدت نيتها تصفية 370 طنا من فضلات تدمير الكيماوي

مسؤولة أممية : سنوثق خطوات تدمير كيمياوي سوريا .. ألمانيا أكدت نيتها تصفية 370 طنا من فضلات تدمير الكيماوي

صرحت المنسقة الخاصة للبعثة المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية الدولية، سيغريد كاغ، بأن الولايات المتحدة وفرت أفضل تكنولوجيا وأفضل عقول لضمان القيام بعملية تدمير الأسلحة الكيمياوية السورية بشكل آمن وسليم، مثمنة الجهود الدولية التي وفرت الخبرات ومولت مسعى نقل المواد الكيمياوية من سوريا.

وأضافت كاغ، خلال مقابلة مع قناة “العربية” من نيويورك، أن السلطات السورية خصصت ميناء اللاذقية لنقل الأسلحة الكيمياوية لاعتبارات أمنية، مشيرة إلى أن واجب الحكومة السورية أن تضمن عدم وقوع الأسلحة الكيمياوية بالأياد الخطأ.

وقالت: “سنجري توثيقا صارما للعديد من خطوات تدمير الأسلحة بالتعاون الكامل من قبل السلطات السورية”، مؤكدة أنه سيجري تدمير مواقع إنتاج الأسلحة الكيمياوية والمختبرات ومراكز البحوث المتعلقة بها داخل سوريا.

ونوهت المسؤولة الأممية بأنه من المقدر أن تصل الكلفة التجارية لتدمير ترسانة سوريا الكيمياوية إلى ما بين 35 و40 مليون يورو، بالإضافة إلى كلفة التدمير “الهيدروليسي” في الولايات المتحدة.

وبسؤالها عن السفن التي ستنقل الأسلحة الكيمياوية، قالت كاغ إن السفينتين الناقلتين للأسلحة السورية إما دنماركية أو نرويجية، وهما الوحيدتان اللتان ستدخلان ميناء اللاذقية، مشيرة إلى أن السلطات السورية مسؤولة بالكامل عن إدارة وتطبيق الأمن وبمساعدة دولية لضمان نقل الأسلحة بأمان.

وعما إذا كانت السلطات السورية ستلتزم بتوفير الإجراءات اللازمة لخروج الأسلحة، قالت كاغ إنه لا يوجد سبب يحول دون إيفاء السلطات السورية بتعهداتها لنقل الأسلحة الكيمياوية بين فبراير ومارس المقبلين.

وأشارت إلى أن المملكة المتحدة عرضت أن تأخذ كمية من تلك الكيماويات، مؤكدة أن المحصلة ستكون إخراج الأسلحة الكيمياوية من سوريا بشكل آمن وسليم، حيث إن “الهدف من جهودنا هو مساعدة السوريين في تدمير البرنامج الكيمياوي بالكامل”، بحسب تعبيرها.

منظمة حظر الكيميائي: ألمانيا أكدت نيتها تصفية 370 طنا من فضلات ناجمة عن تدمير الكيماوي السوري

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، يوم الجمعة، ان ألمانيا أكدت نيتها معالجة 370 طنا من الفضلات الناجمة عن تدمير الكيماوي السوري.

وجاء في بيان صادر عن المنظمة الدولية ان “الحديث يدور عن تصفية المواد الناتجة عن معالجة غاز الخردل المنقول من سوريا في إحدى المنشآت الخاصة في الأراضي الألمانية”

وياتي ذلك عقب اعلان وزارتا الخارجية والدفاع الالمانيتان الخميس ان المانيا ستدمر بقايا من الاسلحة الكيميائية السورية على اراضيها، وذلك  في.سياق نقل الدفعة الاولى من السلاح الكيماوي.

وكانت منسقة بعثة الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية سيغريد كاغ، أعربت في وقت سابق من يوم الخميس, في تصريحات لها بعد اطلاع مجلس الأمن الدولي على ما قامت بها بعثتها في سورية, عن “تفاؤلها النسبي،  حيال إمكانية احترام الموعد المتوقع لتدمير هذه الترسانة بالكامل في 30 حزيران”، معتبرة  أنه “ما من سبب يدعو الى الاعتقاد انه سيكون هناك تأخير”.

ومن المقرر أن تنقل ترسانة الكيماوي الموزعة على أنحاء سوريا إلى ميناء اللاذقية، ومن ثم شحنها إلى المياه الإقليمية في البحر المتوسط عبر سفن دانماركية ونرويجية بحماية سفن روسية ليجري إتلافها على متن سفينة أمريكية في أجل لا يتجاوز 6 أشهر، في حين وافقت إيطاليا على توفير ميناء لاستخدامه في عمليات نقل الترسانة بين السفن لتدميرها في البحر, حيث أعلنت كاغ يوم الثلاثاء الماضي, أن أول بعثة تم نقلها خارج إلى المياه الإقليمية من ميناء اللاذقية.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

“سجاد دمشق” يحقق أعلى نسبة مبيعات منذ تأسيسه

دمشق – شام تايمز حقّق معمل سجّاد دمشق التابع للشركة العامة لصناعة الصوف والسجاد أعلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.