الرئيسية » news bar » المالح: استبعاد إيران عن جنيف 2 ليس كافيا والفشل مصيره .. اللبواني : انسحابنا من الائتلاف تكتيك لإجهاض جنيف 2

المالح: استبعاد إيران عن جنيف 2 ليس كافيا والفشل مصيره .. اللبواني : انسحابنا من الائتلاف تكتيك لإجهاض جنيف 2

اعتبر رئيس اللجنة القانونية بالائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية هيثم المالح في حديث لصحيفة “عكاظ” السعودية أن “المعارضة لا يمكنها أن تقبل أبدا ببقاء نظام الأسد بالحكم، وأنها تصر على ملاحقته ومحاكمة رموزه”، لافتا إلى ان “أيا ممن سيشارك بمؤتمر جنيف 2 من رموز هذا النظام يداه ملطختان بدماء السوريين، سواء شارك بطريقة مباشرة أو غير مباشرة”.

وأشار إلى انه “لا يرى أي جدوى من وراء هذا المؤتمر”، مؤكدا أن “الفشل هو مصيره المحتوم واستبعاد إيران من حضوره ليس كافيا، وأنه على من يراهن على إمكانية التوصل إلى حل عبر هذا المؤتمر أن يراجع نفسه”، معتبرا أن “النظام الذي أدمن القتل واستمرأ إزهاق أرواح الأبرياء، لن يترك السلطة سوى قسرا وعبر القوة وحدها”.

ودعا المالح المتحالفين لأجل عقد جنيف2، إلى “أن يمنحوا الشعب السوري حق الدفاع عن النفس ويعطوه الأسلحة التي تمكنه من ممارسة هذا الحق في مواجهة نظام الطاغوت”، معتبرا أن “النظام ومن يقف وراءه نجحوا في التسويق لفزاعة التحذير من سقوط سوريا رهينة للمتطرفين”.

كمال اللبواني : انسحابنا من الائتلاف تكتيك لإجهاض جنيف 2

كشف عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية كمال اللبواني، في تصريحات إلى “الوطن” السعودية أن انسحاب أجزاء من تركيبة ومكونات الائتلاف هي “عملية تكتيكية حُضر لها مسبقاً”، من أجل إجهاض المشاركة في مؤتمر “جنيف 2″، المُزمع عقده في الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

ولفت إلى اننا “أجهضنا مشاركة الائتلاف السوري في عمليةٍ مُحضرةٍ مُسبقاً، وكل ذلك من أجل منع الذهاب إلى مؤتمر جنيف 2″، مشددا على اننا “لا نريد التحاور مع نظام الأسد  .

هناك من يقبل في الائتلاف بالتحاور مع النظام، يقابلهم من يرفضون ذلك، وهؤلاء هم من انسحبوا من هذا التكتل الذي يبدو أنه آخذٌ في الغرق بأخطائه”، وأضاف: “يمكن القول إننا انتحرنا سياسياً لمنع التحاور مع هذا النظام، الذي قتل أكثر من 130 ألفاً من أبناء الشعب السوري الكريم”.

وأشار إلى ان “الائتلاف يتعرض لضغوطٍ مكثفة من بعض الدول للمشاركة في جنيف 2 وللأسف خضع لبعضها وذهب بعيداً عن أهداف الثورة السورية”، مشددا على اننا “لن نذهب لجنيف بالاحتيال.

ونستطيع تأسيس مجلسٍ عسكري بديلٍ للائتلاف الوطني السوري، على أن ينضم له خبراء ومستشارون سياسيون، بحيث يكون لكل جبهة عسكرية مندوب في ذلك التكتل، من أجل مواصلة ثورتنا وعدم حرفها عن هدفها الأساسي، وهو الخلاص من النظام السوري .

وأضاف: “أتمنى أن تدرك الدول التي دعمتنا ولا تزال تدعمنا وتدعم إرادة الشعب السوري أن ذهابنا للجلوس إلى طاولة الحوار مع النظام يعني أننا خسرنا ثورتنا. السعودية على سبيل المثال من أكثر الدول الداعمة لنا ولا تضع شروطاً وتُملي علينا. لطالما قالت الرياض نحن ندعمكم كيف ما كنتم، نريد من بقية الدول أن تحذوا حذو السعودية”.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

وزير الصحة يبحث الواقع الصحي لمحافظة الرقة

شام تايمز – دمشق بحث وزير الصحة الدكتور “حسن الغباش” مع عدد من أعضاء مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.