الرئيسية » news bar » مقاتلون معارضون يسيطرون على مقر داعش بقاضي عسكر بحلب والعثور على جثث

مقاتلون معارضون يسيطرون على مقر داعش بقاضي عسكر بحلب والعثور على جثث

سيطرت كتائب الجبهة الاسلامية  في حلب  صباح اليوم على مشفى الأطفال في قاضي عسكر بالإضافة إلى المباني المحيطة به، و قامت بتحرير معتقلي الدولة الإسلامية داخله.

و يعتبر مشفى الأطفال من أكبر مقرات الدولة الإسلامية في حلب، و قال ناشطون إنه تم تحرير 300 معتقلاً كانوا داخل المشفى و الأبنية المحيطة به، بالإضافة إلى العثور على عشرات الشهداء الذين تم تصفيتهم من قبل تنظيم البغدادي داخل مراكز الاحتجاز.

و كان من بين المحررين، الناشطان الإعلاميان أحمد بريمو و ميلاد شهابي، و قال الأخير : ” عناصر الدولة أصابت بالرصاص عنصرين من الشرطة العسكرية التابعة للواء التوحيد ما أدى إلى تبادل إطلاق نار بأسلحة ثقيلة ومن ثم هروب عناصر الدولة من المقر، و بعد هروب عناصر الدولة من المقر استطعنا الخروج وذهبنا باتجاه المقبرة ثم إلى حلب القديمة و التقينا بالثوار “، بحسب حلب نيوز.

و ذكر الشهابي أن التهم التي وجهت لمعظم المعتقلين ملفقة حيث أن ” أحد المعتقلين كانت تهمته المرور قرب مقر الدولة والنظر إلى العناصر وآخر تهمته البصق على أحد الشهداء رغم أنه لم يفعل ومعتقلين تهمتهم أنهم من أحرار الشام وآخرين تهمتهم أنهم من كتائب أبو عمارة “.

و أصدرت الجبهة الإسلامية بياناً أعلنت فيه سيطرتها على المقر، كما أعلنت سيطرتها على دوار حي المرجة و مخفر الصالحين مساء أمس، في الوقت الذي لا زالت فيه مناطق الحيدرية و بعيدين تشهد اشتباكات عنيفة.

و نشر ناشطون صوراً لعشرات الجثامين في المقر الذي تمت السيطرة عليه، و هم من معتقلي الدولة الذين تمت تصفيتهم قبل مغادرة المقر.

و أظهر تسجيل مصور في تل رفعت مهاجرين ألبان ينفون في اتهامات داعش حول تعرض بعض فصائل الثوار لعائلات المهاجرين بالسوء، مؤكدين أن ما يحصل هو فتنة بين المسلمين و المجاهدين.

و في سياق آخر، أصدر جيش المجاهدين بياناً ناشد فيه المهاجرين من الدولة الإسلامية ترك ” داعش ” و اللجوء إلى أي فصيل شرعي آخر أو العودة إلى بلادهم. و جاء في البيان : ” نحن الأنصار نرحب بكل الإخوة المهاجرين ولا نشكك بصدقهم وخالص نواياهم لنصرتنا و نصرة ديننا، قدمتم لنصرتنا ولكن تحول الأمر إلى بغي علينا ونحن نبرأ بكم أن تكونوا أداة للبغي علينا وتنفيذاً لأجندات لا نعرف لها أصلاً “.

متابعات :

قال ناشطون إن عدد الشهداء الذين قامت ” داعش ” بإعدامهم قبل انسحابها من المقر 70 شهيداً من بينهم : ياسر غزال – ناصر غزال – محمد أحمد عبد السلام – عبد القادر عتيق، و كلهم من عندان، بالإضافة إلى سلطان الشامي ( الصورة )، و أبو يونس ( الصورة )، من النقطة الطبية في بستان القصر.

وكانت الأنباء الواردة من حلب أمس تفيد بأن داعش خرجت من كثير من المناطق الغربية في حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة، وتحصنت في مشفى العيون في منطقة قاضي عسكر بالمنطقة الشرقية للمدينة، وسط ترقب يسود أرجاء المدينة لتطور المعارك معها، ما أدى إلى توقف في العديد من مناحي الحياة.

وسبق أن اتهم ناشطون الاثنين الماضي “داعش” بتصفية معتقلين لديها من مقاتلين معارضين وإعلاميين في سجن لها بأحد مشافي قاضي عسكر بحلب.

وتنقسم مدينة حلب إلى قسمين الأول ما زال تحت سيطرة السلطات والآخر يخضع لسيطرة المعارضة المتمثل في المجلس المحلي، إلا أنها تخضع عسكريا لسيطرة عدة فصائل مقاتلة، كانت من بينها “داعش”.

أما في الرقة, فأوضحت مصادر معارضة أن “اشتباكات تجددت في المدينة بين مقاتلين معارضين وداعش, بعد هدوء دام لعدة ساعات فقط، عقب اشتباكات دارت في مختلف أرجاء المدينة، وأسفرت عن قتلى وجرحى.

كما أشارت المصادر إلى أن عدد من الضحايا سقطوا ليل الثلاثاء جراء انفجار سيارة مفخخة قرب مقر إحدى الجماعات المعارضة في مدينة تل أبيض بريف الرقة، حيث اتهم نشطاء داعش بالمسؤولية عنه.

وكان ناشطون اتهموا التنظيم الاثنين بالمسؤولية عن انفجارين وقعا بالقرب من حواجز لمقاتلين معارضين بحي الشعار بحلب ودركوش بادلب.

وتصاعدت في الأيام القليلة الماضية حدة القتال بين مقاتلين معارضين وعناصر “داعش” في مناطق بحلب وإدلب والرقة ودير الزور، فيما أعلن زعيم “جبهة النصرة” عن طرح “مبادرة إنقاذ” لوقف القتال بين كافة الأطراف.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

“الكندوش” يعيد أمل عرفة إلى حارات الشام

شام تايمز- دمشق تعيش الفنانة أمل عرفة حالة نشاط فني ملحوظة هذا الموسم، فبعد انتهائها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.