الرئيسية » ثقافة وفنون » أدب » الروح في عالم الأنثى بمعرض التشكيلية سنا أتاسي

الروح في عالم الأنثى بمعرض التشكيلية سنا أتاسي

استفادت التشكيلية سنا أتاسي من تعدد مواهبها الفنية في صياغة لوحات معرضها الفردي الأول بدار الأسد للثقافة والفنون والتي صورت من خلالها الروح في عوالم الأنثى الداخلية.

المعرض الذي يضم 21 لوحة بتقنية الاكريليك وبأحجام كبيرة اعتمدت فيه الفنانة التعبيرية لتجسيد نسائها ذوات العيون الواسعة بمشاهد درامية تحمل الكثير من الخصوصية الأنثوية والمشاعر الداخلية من حب واشتياق ووحدة وانكسار وقوة وبمساحات مفتوحة لونيا على الأفق رغم طغيان الرماديات والأبيض والأسود مع تداخل للأحمر والبنفسجي أحيانا في بعض اللوحات لكسر حالة السوداوية المرافقة للأعمال.

وعن المعرض قالت التشكيلية سنا في تصريح لـ سانا “هذه الأعمال حصاد سنوات من العمل الفني متعدد الاختصاصات والخبرات والمواهب ما خلق تراكما بأكثر من مجال فني وأوصل لوحتي لهذه النتيجة التي أحاول من خلالها رصد أحاسيس عميقة عشناها خلال السنوات التسع الماضية”.

وأوضحت سنا أنها ترسم الروح المتحررة من الجسد المادي بألوان رمادية وطغيان للأسود بشكل صريح وقوي بما يحمله من غموض وضبابية يحيط بالروح مبينة أن اللونين الأحمر والبنفسجي اللذين يتواجدان أحيانا في لوحاتها يرمزان للحب والدفء والنقاء.

ولفتت سنا إلى أن اختيارها الأحجام الكبيرة للوحاتها ناتج عن تفضيلها للمساحات الواسعة بما تحمله من إحساس بالحرية والراحة مؤكدة أن طموحها وحلمها لا يتوقفان عند حد معين وأنها ستصل إلى العالمية من دمشق.

الفنانة سنا أتاسي من مواليد مدينة حمص عام 1978 رسامة ونحاتة ومخرجة أفلام سينمائية قصيرة درست التصميم الإعلاني وصناعة وإخراج أفلام الكرتون في أكاديمية ارينا الهندية وهي خريجة دبلوم علوم السينما التابع للمؤسسة العامة للسينما ودبلوم الإخراج السينمائي والتلفزيوني في أكاديمية سيا وخريجة الأكاديمية البريطانية روديك في التصميم الداخلي وفي رصيدها أربعة أفلام سينمائية قصيرة كما شاركت في مهرجانات سينمائية ومعارض فنية داخل سورية وخارجها.

محمد سمير طحان

شاهد أيضاً

تقرير منظمة اليونيسكو للتراث العالمي عام 2019 مليون قطعة أثرية سوريّة تمّ تهريبها عبر تركيا

عن الآثار السورية وما تعرضت له من دمار وسرقة خلال الحرب على سورية ودور الاحتلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.