الرئيسية » news bar » مشاريع «سياحة اللاذقية» متعثرة بين فسخ العقود ومماطلة المستثمر

مشاريع «سياحة اللاذقية» متعثرة بين فسخ العقود ومماطلة المستثمر

أكد رئيس دائرة الاستثمار السياحي في مجلس مدينة اللاذقية- المهندس سامر درويش أن عدة مشاريع سياحية تابعة للمجلس متعثرة وتعاني من صعوبات عديدة وأهمها مشروع ابن هانئ السياحي (الديار القطرية) وتوقفت الأعمال في المشروع بداية عام ٢٠١١ لعدم التوصل إلى حل بين الشركة ووزارة السياحة بشأن التعديلات التي ترغب بها ومن المعوقات الحالية ظهور دلالات أثرية أثناء الحفريات وأعمال التسوية وتم توقيف العمل في المنطقة حتى انتهاء المديرية العامة للآثار من التوثق،كما يوجد اعتراض على المخطط التنظيمي الحديث لتعارضه مع جزء من الحدود الشمالية الجنوبية من المشروع وسيدرس الاعتراض بما يضمن الحفاظ على حدود المشروع,مضيفاً أنه تم فسخ العقد بقرار من وزير السياحة وتتم مناقشة دفتر شروط جديد لعرض المشروع للاستثمار مرة أخرى.
وقال رئيس دائرة الاستثمار: إن مشروع شرق منتجع الشاطئ الأزرق (شام القابضة-سورية) متوقف منذ العام ٢٠١١ بسبب وجود إشكالية بسبب طلب أصحاب الشاليهات المجاورة ترك مساحة من موقع المشروع للعموم وتم الاتفاق مؤخراً بين وزارة السياحة والشركة على ترك 5 دونمات للسباحة المجانية، ولكن الشركة لن تباشر بأي أعمال تنفيذية بحجة الظروف وتطالب بالتسويغ، ويوجد حالياً اتفاق مبدئي على إنهاء العلاقة العقدية بالتراضي, مشيراً إلى الاتفاق مع معاون وزير السياحة على استصدار قرار لإنهاء العلاقة ودياً ليصار بعدها إلى إعادة تخطيط الأرض وخلق مشروع جديد للاستثمار.
ومن المشاريع المتعثرة حسب «المهندس درويش» مشروع شرق الميريديان (شركة أولمبيك روسية -تركية) فمنذ العام ٢٠١٠ تم إصدار عدة قرارات فسخ من قبل المكتب التنفيذي لمجلس مدينة اللاذقية بسبب وجود ملاحظات فنية من قبل المجلس ولكن وزارة السياحة لم تصدق عليها ولاحقاً عقد اجتماع مع معاون وزير السياحة في اللاذقية وتم الاتفاق على تأكيد قرار المكتب التنفيذي الأخير لفسخ العقد ولم يرد القرار إلى الآن.
وتحدث «درويش» عن مشروع جول جمال (شركة سينارا الروسية) إذ لم تباشر الشركة بأي أعمال تنفيذية منذ العام ٢٠١٠ بحجة الظروف وتطالب بالتبرير، وتم فسخ العقد بقرار وزير السياحة وشكلت لجان لاستلام الموقع وتقييم الأعمال المنفذة وتمت مصادرة التأمينات.
وهناك مشروع المناطق المفتوحة والكورنيش الجنوبي (عدنان نجيب خزيم -سوري) منذ العام ٢٠٠٩ تم فسخ العقد بقرار وزير السياحة والمشروع معلق قضائياً الآن، وأضاف درويش أن مشروع المركز الترفيهي مدينة الألعاب المائية بالكورنيش الجنوبي (شركة تطوير-سورية) منذ العام ٢٠٠٩ تم إبرام اتفاق جديد بحضور معاون وزير السياحة يتضمن قيام المستثمر بتنفيذ المشروع باستثناء المكسر وإعادة توزيع وتعديل فعاليات المشروع وضمن البرنامج الوظيفي إضافة إلى اعتماد المدة المتبقية للتنفيذ سنة واحدة من تاريخ تصديق ملحق العقد، وهناك مشروع المطعم العائم (نزار وعبد القادر زكريا)٢٠١٠ تم التوافق بالاجتماع مع معاون وزير السياحة على اعتماد المساحة المسلمة للمستثمر وبدل استثمار جديد ١٥ مليون ليرة ومنح المستثمر مدة سنة واحدة لتنفيذ المشروع وإلزامه بإعادة جدولة البرنامج الزمني وإبرام ملحق عقد يتضمن المساحة الجديدة ومدة التنفيذ وبدل الاستثمار الجديد.

نهلة أبو تك

شاهد أيضاً

حضور مُميز لأجنحة الشام للطيران في معرض فيتور الدولي للسياحة والسفر ٢٠٢٠ في العاصمة الإسبانية مدريد

تُشارك أجنحة الشام للطيران وضمن جناح وزارة السياحة السورية في معرض فيتور الدولي للسياحة والسفر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.