الرئيسية » news bar » (زنوبيا).. معرض لـ 22 فناناً يسلط الضوء على مواضيع لمناهضة العنف ضد المرأة

(زنوبيا).. معرض لـ 22 فناناً يسلط الضوء على مواضيع لمناهضة العنف ضد المرأة

بمشاركة 22 من طلاب وخريجي الفنون الجميلة وعدد من الفنانين التشكيليين أقامت جمعية جذور للتنمية والدعم النفسي والاجتماعي معرضا فنيا بعنوان “زنوبيا” بمناسبة حملة 16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة التي تنفذ أنشطتها في سورية تحت شعار “من حقك تحكي”.

رئيسة جمعية “جذور” خلود رجب أشارت إلى أن المعرض يأتي ضمن الحملة الهادفة إلى مناهضة العنف ضد المرأة مبينة أن العنف ضد المرأة يشكل انعكاسا سلبيا على الرجل والأطفال أيضا.

التعريف بموضوع العنف ضد المرأة من خلال الفن كان الهدف من المعرض بحسب الفنانة التشكيلية ليلى الاسطى باعتباره رسالة سامية وذلك بالتشارك مع لجنة سيدات أعمال غرفة تجارة دمشق مشيرة إلى أن الأعمال تنوعت بين الرسم والتصوير الضوئي بالإضافة إلى تصميم الغرافيك وكان الأسلوب التعبيري والرمزي طاغيا على أغلبها.

وعن دور لجنة سيدات أعمال غرفة تجارة دمشق أوضحت الأسطى أن الجمعية تسعى للمشاركة بالفعاليات المهتمة بقضايا المرأة مؤكدة أن الجمعية تعنى بتقديم التسهيلات لكل امرأة سورية ترغب بإنشاء مشروع صغير أو تطويره.

طالبة قسم التصميم الغرافيكي والمالتيميديا رهف اليازجي بينت أنها تسعى من خلال أعمالها لتقديم أفكار جديدة لإظهار قوة المرأة بينما أكد الطالب عمار الدن من قسم التصوير أن مشاركته جاءت للتعبير عن رفضه للعنف ضد المرأة لكونها نصف المجتمع.

عميد كلية الفنون الجميلة الدكتور احسان العر أكد أهمية دور الفن بمناهضة العنف ضد المرأة حيث يعد الفن المحرك الأساسي لجميع قضايا المجتمع وهو يشكل اتصالا بصريا بين أفراد المجتمع بالإضافة إلى كونه وسيلة نقل للحالة والمعلومة بين الفنان والمتلقي.

وتضمن المعرض بحسب الدكتور احسان أكثر من 20 بوسترا و 15 لوحة زيتية حاكت واقع المرأة وكانت بمستوى لائق والهدف الأساسي منها هو التوقف عن تعنيف المرأة.

راما رشيدي

شاهد أيضاً

العدل تشكّل لجنة لمتابعة آلية تطبيق مرسومي تشديد العقوبات على التعامل بغير الليرة: عدم التهاون في تنفيذ العقوبات

في إطار المتابعة والتطبيق الأمثل للمرسومين التشريعيين 3و4 لعام 2020 المتعلقين بتشديد العقوبات على كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.