الرئيسية » slide » مع أجنحة الشام …. ما طال إنتظاره سيتحقق…

مع أجنحة الشام …. ما طال إنتظاره سيتحقق…

“أجنحة الشام للطيران” تبدأ إعتباراً من تاريخ 14/12/2019

بتسيير أولى رحلاتها الأسبوعية من مطار دمشق الدولي إلى مدينة برلين عبر مطار بيروت الدولي

ضمن استراتيجتها الطموحه لربط دمشق مع أكبر مدن أوربا وأكثرها نشاطاً وحيوية، تبدأ أجنحة الشام للطيران بتسيير أولى رحلاتها الجوية من مطار دمشق الدولي الى مطار برلين في العاصمة الألمانية عبر مطار بيروت وذلك اعتباراً من تاريخ 14/12/2019 بمعدل رحلتين أسبوعياً بشكل مبدئي وبأسعار تشجيعية، مع السماح بوزن (30 كغ) لكل مسافرعلى متن خطوطها للوجهة الجديدة، على أن يتم مع إطلالة العام القادم الاعلان عن تسيير رحلاتها الى مدينة دوسلدوف الألمانية أيضاً وبمعدل رحلة واحدة أسبوعياً.

تأتي هذه الخطوة الهامه في إطار خطة التوسع التي تنفذها أجنحة الشام للطيران على شبكة محطاتها الاقليمية والعالمية وتلبيةً لاحتياجات ورغبات مسافريها ووصلهم مع المحطات المنشودة والتي لها أهمية خاصة ولاسيما من حيث تعداد الجالية السورية المقيمه فيها.

هذا وستتيح هذه الرحلات للكثير من المسافرين السوريين ومع نهاية عام وقرب بداية عام جديد سهولة الحركة والوصول الى وطنهم الأم وتعزيز حركة السفر في الاتجاهين.

ومع إضافة مدينة ” برلين ” على خارطة رحلات أجنحة الشام للطيران فإن عدد المحطات المباشرة والغير مباشرة التي تصلها الشركه سيرتفع ليصل إلى أكثر من 18 محطة عربية وإقليمية وعالمية.

يذكر أن أجنحة الشام للطيران هي الناقل الوطني الخاص الذي تأسس بنهاية عام 2007 في سوريه حيث تقوم بتسيير رحلاتها الجوية على متن طائراتها من طراز ايرباص ذات السعات المختلفة وذلك من مطار دمشق الدولي الى كل من: الكويت، الشارقة، مسقط، بغداد، النجف، البصره، أربيل، طهران، أصفهان، موسكو، يرفان(عاصمة أرمينيا)، الخرطوم، بيروت، القامشلي اضافة الى رحلاتها الغير مباشرة لكل من جده، الرياض، كوالالمبور، شنغهاي ،مدينة شنجن الصينية ومؤخراً وليس أخراً برلين وقريباً دوسولدوف.

شاهد أيضاً

مجلس الشعب يناقش عمل وأداء وزارة الإدارة المحلية والبيئة

ناقش مجلس الشعب اليوم في جلسته الثانية والثلاثين من الدورة العادية الحادية عشرة للدور التشريعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.