الرئيسية » ثقافة وفنون » الفيلم الروائي (درب السما) بعرض خاص من سينما سيتي بدمشق

الفيلم الروائي (درب السما) بعرض خاص من سينما سيتي بدمشق

حشد كبير من الفنانين والإعلاميين ملأ قاعة سينما سيتي خلال العرض الخاص للفيلم الروائي درب السما بطولة الفنان أيمن زيدان والذي أعلن عن انطلاق عروضه اليوم ضمن فعاليات يوم وزارة الثقافة.

وتدور أحداث الفيلم الذي أخرجه جود سعيد وانتجته المؤسسة العامة للسينما في سنوات الحرب على سورية ويظهر انعكاس آثار الحرب على الناس عبر تراجيديا اجتماعية ممزوجة بالكوميديا السوداء تروي حكاية عائلة سورية تهجر مكان إقامتها قسراً لمرات عدة لكن يجمع أفرادها إصرارهم على الحياة وكسر الخوف وتحدي محاولات الحرب بإنهاء وجودهم.

مراد شاهين مدير مؤسسة السينما أكد أن الفيلم الذي عرض للمرة الأولى في الدورة الخامسة والثلاثين لمهرجان الاسكندرية السينمائي استطاع أن ينتزع ثلاث جوائز من لجنتي التحكيم العربية والدولية عدا عن الاحتفاء الكبير الذي حظي به فكان مدعاة للاعتزاز بالسينما التي نمتلكها وننتجها معتبراً أن الفيلم انساني تجلت فيه الحرب بأقسى وأصعب لحظاتها الإنسانية.

بدوره أشار المخرج جود سعيد  لسانا إلى أن الفيلم يطرح أسئلة عبر حكايته عن كيفية إعادة بناء الإنسان بعد ما هجر من بيته لافتاً إلى أن السينما هي مرآة للمجتمع بمشاكله وجمالياته والفن الأكثر حداثة ومعاصرة وأداة التعبير الأساسية لنقول من نحن.

الفنان أيمن زيدان بطل العمل قال “الفيلم أول تعاون مع جود سعيد وكان عبارة عن رحلة وجدانية حملت ذكريات خاصة نسجت تفاصيله خطوة خطوة كعباءة من الحنين والحب” متمنياً أن تنعكس تفاصيل العمل على شاشة السينما التي أثبتت أنها واحدة من الجدران المعرفية والثقافية لتقديم صورة الوطن.

أما الفنان عباس النوري فرأى أن هدف الفنون هو طرح الاشكالات الإنسانية وتقديم قراءة فنية للأحداث الواقعية لجذب المشاهد والمتابع وتكوين رأي عام لافتاً إلى وجود أعمال كثيرة تحدثت عن الحرب مع أهمية الاتجاه بشكل أكبر نحو الأعمال الإنسانية.

يذكر أن “درب السما” هو الفيلم الطويل الروائي الرابع الذي يجمع جود سعيد والمؤسسة العامة للسينما بعد مطر حمص وبانتظار الخريف ورجل وثلاثة أيام.

ميس العاني

شاهد أيضاً

المرأة والرجل الشرقيان في معرض الفنان مازن غانم بصالة عشتار

برؤية جديدة يطرح الفنان التشكيلي مازن غانم أسئلته حول الحب والمرأة والعادات والتقاليد في معرضه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.