الرئيسية » news bar » السورية للتجارة تبدأ بيع السلة الغذائية.. و50 ألف سلة في المحافظات يومياً

السورية للتجارة تبدأ بيع السلة الغذائية.. و50 ألف سلة في المحافظات يومياً

بدأت المؤسسة السورية للتجارة اليوم ببيع سلة غذائية تحتوي على اثنتي عشرة مادة غذائية بقيمة عشرة آلاف ليرة سورية وبموجب دفتر العائلة في صالاتها ومنافذ بيعها بمختلف المحافظات في إطار تدخلها الإيجابي بالأسواق.

وتحتوي السلة على 5 كيلو غرام من السكر الأبيض و3 كيلو غرام من البرغل ومثلها من الأرز وعبوتين من المعكرونة و2 كيلو غرام سمنة و2 ليتر من زيت دوار الشمس وكيلو غرام من كل مادة من الشعيرية والحمص والعدس الحب والعدس المجروش ونصف كيلو شاي وعبوة رب بندورة.

وفي تصريح للصحفيين بين المدير العام للمؤسسة السورية للتجارة أحمد نجم أن هناك 50 ألف سلة غذائية ستكون متوفرة في المحافظات يوميا منها 20 ألفا في دمشق وريفها حيث سيتم تأمين سيارات جوالة لإيصال السلة إلى مختلف المناطق موضحا أن المؤسسة توفر السلة الغذائية للمواطنين بموجب البطاقة العائلية لكي لا يتم المتاجرة والعبث بها وهي قابلة لزيادة عدد من المواد أو نقصها وفق الاحتياجات الضرورية للعائلة.

وأكد نجم أن هذه الجهود تأتي في إطار دور المؤسسة بعملية التدخل الإيجابي بالأسواق للاستمرار بتوفير السلع والمواد الغذائية الضرورية وفق أفضل المواصفات والنوعية وبأسعار تنافسية وذلك لمواجهة ارتفاع الأسعار الناجم عن تداعيات الحرب الظالمة على سورية وفوضى الأسواق في عدد من الدول المجاورة وتذبذب أسعار الصرف وآثارها على حركة البيع والشراء وعملية الاستيراد.

بدوره مدير فرع السورية للتجارة بدمشق يوسف عقلة أوضح أن الفرق السعري بين السلة الغذائية وسعر نفس المواد في السوق يزيد على 4000 ليرة سورية مشيرا إلى أن التوزيع سيكون بشكل مستمر وطيلة ساعات الدوام حيث تعمل مراكز التعبئة على مدار 24 ساعة ليتم إيصال السلة الى المواطنين في دمشق وريفها وباقي المحافظات.

الساعات الأولى لتوفر السلل الغذائية في صالات المؤسسة السورية للتجارة شهدت إقبالا ملحوظا من قبل المواطنين الذين أكدوا أهمية ما تحتويه من مواد غذائية أساسية ومتنوعة بفارق سعري كبير عن السوق بحسب فهمي الشالاتي الذي أشار إلى أنها جاءت بالوقت المناسب مع ارتفاع الأسعار.

عماد سمسمية يقول فور حصوله على السلة إنها مناسبة من حيث الكمية والنوع والسعر مؤكدا أهمية توفرها وتنظيم عملية توزيعها ليتسنى لكافة المواطنين الحصول عليها فيما ترى أم محمد أن السلة توفر كافة متطلبات الأسرة من زيت وسكر وسمنة وأرز وغيرها مقترحة أن تتم مضاعفة كمية الزيت وهو ما طالب به أيضا أبو أحمد حسن لأن سعرها في السوق أعلى بـ 300 ليرة حسب قوله.

وإلى جانب ذلك تستمر المؤسسة السورية للتجارة بطرح تشكيلة واسعة من مختلف السلع والمواد التي ترضي أذواق المواطنين وبنفس المواصفات والسعر في جميع صالاتها ومنافذ بيعها بالمحافظات.

مها الأطرش

شاهد أيضاً

بدء تسجيل الطلاب بالماجستيرات الأكاديمية والتأهيل والتخصص ودبلوم التأهيل التربوي في جامعة دمشق

أعلنت جامعة دمشق بدء تسجيل الطلاب المقبولين بنتيجة مفاضلة ماجستير الدراسات العليا ودبلومات وماجستيرات التأهيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.